|


ثنائية بولندا تعيد ذكريات طوكيو في كأس العالم

بعد 298 يوما.. الأخضر يخفق

صورة التقطت أمس لفراس البريكان، مهاجم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، يتحسَّر على ضياع فرصة أمام بولندا خلال المواجهة التي خسرها الأخضر بهدفين دون رد تصوير: صالح الغنام
الدوحة ـ بندر العتيبي وعبد الرحمن مشبب وعبد الغني عوض ،الرياض ـ عبد الإله المرحوم وأحمد الخلف 2022.11.26 | 11:31 pm
خرج المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أمس، خاسرًا أمام بولندا 0ـ2، في ملعب المدينة التعليمية ضمن الجولة الثانية من كأس العالم قطر 2022. وهذه الخسارة الرسمية الأولى للأخضر منذ هزيمته بالنتيجة ذاتها قبل 298 يومًا من اليابان خلال التصفيات المؤهلة إلى المونديال، 1 فبراير الماضي في طوكيو.
وتقدَّم المنتخب البولندي بهدف سجَّله بيوتر زيلينسكي في الدقيقة 39، ثم أضاف روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثاني في الدقيقة 82 من المباراة، وسط حضور أكثر من 44 ألف مشجع.
ورفع المنتخب البولندي رصيده إلى أربع نقاط، متصدرًا المجموعة الثالثة، يليه المنتخب السعودي الذي كان قد استهل مشواره في المونديال بفوز تاريخي على المنتخب الأرجنتيني 2ـ1. وبعد تقدم بولندا بخمس دقائق، وصلت الكرة إلى صالح الشهري داخل منطقة الجزاء وتعرض لتدخل من بيليك، لكن الحكم البرازيلي ويلتون سامبايو أشار إلى مواصلة اللعب، وتدخل حكم الفيديو المساعد ليطلب من الحكم مراجعة قراره ليحتسب ركلة جزاء، إلا أن تشيزني أنقذ مرماه من تسديدة سالم الدوسري.

رينارد: الجزائية مسؤولية الدوسري
الدوحة ـ عبد الرحمن مشبب
تحسَّر الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، على الخسارة، أمس، أمام بولندا 0ـ2، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس العالم قطر 2022، واصفًا النتيجة بأنها “لا تعكس مجريات المباراة”.
وعن ركلة الجزاء المهدرة من قِبل سالم الدوسري، قائد المنتخب، أجاب المدرب في المؤتمر الصحافي بعد نهاية اللقاء: “كل شيء واضح في غرفة الملابس. سالم الدوسري هو اللاعب المحدد لتنفيذ ركلات الجزاء”.
وقال: “أنا فخور باللاعبين. أهدرنا ركلة جزاء، وارتكبنا خطأ فادحًا”. مضيفًا: “لم نخسر بسبب الحظ. عبد الإله المالكي أخطأ في الهدف الثاني، ومن السهل الغضب على اللاعبين، لكن عليَّ أن أدعمهم، فنحن نحاول بناء روح الفريق”.
ووصف رينارد مواجهة بولندا بأنها كانت أمام منافس صعب، يمتلك ثلاثة لاعبين مميزين، إضافة إلى حارس مرمى جيد، حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

ضياع هداف العرب
فوَّت سالم الدوسري، لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، فرصة أن يصبح أفضل هدافي العرب في النهائيات إلى جانب مواطنه النجم سامي الجابر، الذي سجَّل أهدافه الثلاثة أمام المغرب 1994، وجنوب إفريقيا 1998، وتونس 2006. وأضاع سالم، أمس، ركلة الجزاء، احتسبت للأخضر بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد “VAR” إثر إعاقة بيليك لصالح الشهري، وتصدى تشيزني، الحارس البولندي، للجزائية، حارمًا الدوسري من هدفه المونديالي الرابع.

3 عوامل وراء الخسارة
أرجع نجوم الكرة العربية خسارة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أمام بولندا بهدفين دون رد في الجولة الثانية من نهائيات كأس العالم 2022 في قطر إلى ثلاثة أسباب، هي ضياع ركلة الجزاء التي أهدرها سالم الدوسري، وسوء الطالع الذي رافق اللاعبين، وتألق الحارس البولندي. وشددوا على أن الأخضر على الرغم من هزيمته إلا أن الأمل بعبوره دور المجموعات ما زال قائمًا في حالة الفوز على المكسيك، الأربعاء المقبل.

“على الرغم من الخسارة إلا أن المنتخب السعودي قدَّم واحدة من أفضل مبارياته، وسيطر تمامًا على مجريات المباراة، خاصة في الشوط الأول، وكان ندًّا قويًا للمنتخب البولندي، وتسبَّبت الأخطاء الفردية في الخسارة مع سوء توفيق غريب في أكثر من كرة كانت كفيلة بتعديل النتيجة التي لم يتوقعها البولنديون أنفسهم لأنهم تعاملوا مع المنتخب السعودي بخوف وحذر بعد فوزه في الجولة الأولى على الأرجنتين، ولولا ركلة الجزاء الضائعة لتغيرت الأمور لصالح الأخضر الذي فعل كل شيء إلا التهديف، لكن ما زال الأمل قائمًا وفوزه على المكسيك الأربعاء المقبل يقوده إلى دور الـ 16 لو لعب بالمستوى نفسه الذي قدَّمه أمام الأرجنتين”
إسماعيل يوسف نجم الكرة المصرية

اختلاف المدارس
“السبب الرئيس في خسارة المنتخب السعودي هو احترام المنتخب البولندي للأخضر والتعامل معه بكل حذر، وكذلك اختلاف طريقة وأداء المدارس الأوروبية التي ينتمي لها المنتخب البولندي عن المدارس اللاتينية التي يمثلها الأرجنتين، حيث وفق كثيرًا في استغلال الفرص التي لاحت له في الوقت الذي تخلى فيه التوفيق عن الأخضر، لكن ما زالت الفرصة قائمة، في الوقت الذي خاصم فيه التوفيق السعوديين في جميع الفرص التي لاحت لهم مع إهدار ركلة الجزاء التي سددها سالم الدوسري وكان يجب أن تعاد مرة أخرى بسبب تقدم الحارس فويتشيك تشيزني، وهي اللحظة التي قلبت فيها الموازين لصالح البولنديين”.
عبد الرحمن الكواري نجم الكرة القطرية

أخطاء فردية
“خسر المنتخب السعودي بأخطاء فردية وليس بتفوق فني أو تكتيكي للمنتخب البولندي، فالأخضر قدم مباراة كبيرة تكتيكيًّا وفنيًّا وبدنيًّا وامتلك منطقة الوسط خاصة في الشوط الأول، لكن الاندفاع الهجومي غير المحسوب كان سببًا في إحراز هدفي بولندا، وأيضًا غياب سلمان الفرج في منتصف الملعب وياسر الشهراني في الجهة اليسرى قللا بعض الشيء من قوة ومتانة الفريق باعتبارهما من الأعمدة الرئيسة له، وقد أضاع الأخضر فرصًا عدة كانت كفيلة بالخروج بنقطة على الأقل، وأيضًا ركلة الجزاء التي أهدرها كانت نقطة تحول كبيرة لصالح الفريق الفائز الذي تقدَّمه حارس عملاق أنقذ مرماه من أهداف محققة”.
فتحي الجبال المدرب التونسي

4 يغيبون
يفتقد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في مباراته أمام المكسيك، الأربعاء المقبل، خدمات عبد الإله المالكي بسبب تراكم البطاقات، إلى جانب سلمان الفرج، الذي يعاني من إصابة في الساق، وياسر الشهراني، الذي أجرى عملية جراحية بعد إصابته في مواجهة الأرجنتين، الأسبوع الماضي، إضافة إلى رياض شراحيلي، الذي يخضع لبرنامج تأهيلي بعد الإصابة العضلية التي تعرض لها قبل انطلاق كأس العالم. وأوضحت لـ “الرياضية” مصادر خاصة، أن الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب، سيفاضل بين علي الحسن وعبد الله عطيف في منطقة المحور.

الإهدار الثاني
أصبح سالم الدوسري، لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، ثاني لاعب يهدر ركلة جزاء في تاريخ مشاركات الأخضر في نهائيات كأس العالم بعد إخفاقه في التسجيل أمام بولندا، أمس، ضمن الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثالثة لمونديال قطر 2022.
وكان فهد المولد أهدر ركلة جزاء عند الدقيقة 41 من مواجهة المنتخب السعودي أمام مصر في مونديال روسيا 2018، ليلحق به الدوسري بعد إخفاقه في تسجيل الجزائية في شباك بولندا عند الدقيقة 45 من الشوط الأول.


3 إنذارات في 5 دقائق
حصل ثلاثة لاعبين من منتخب بولندا الأول لكرة القدم على ثلاثة إنذارات في ظرف خمس دقائق في المباراة أمام الأخضر أمس. وأنذر حكم المباراة المدافع ياكوب كيويور في الدقيقة 15 بسبب عرقلة صالح الشهري، ثم نال زميله ماتي كاش إنذارًا بعده بثوانٍ بسبب عرقلة سالم الدوسري، فيما تحصل ميليك على إنذار في الدقيقة 20 بسبب شد عبد الإله العمري من قميصه.

5.. ثابتون
أكمل خمسة لاعبين فقط في قائمة الفرنسي هيرفي رينارد المباراتين اللتين لعبهما المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في كأس العالم قطر 2022.
واحتفظ رينارد بسالم الدوسري وسعود عبد الحميد وعلي البليهي ومحمد العويس ومحمد كنو في القائمة التي شهدت ظهور 20 لاعبًا حتى مباراة بولندا أمس.

ليفا.. فرحة أولى
أحرز روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم منتخب بولندا الأول لكرة القدم، هدفه الأول في نهائيات كأس العالم بعد تسجيله في مرمى الأخضر أمس.
واستغل ليفاندوفسكي خطأ من عبد الإله المالكي في إيقاف تمريرة ضعيفة، وسدد كرة أرضية في شباك العويس في الدقيقة 82، ليصبح رصيد بلاده أربع نقاط من أول جولتين.

تحية الجماهير
طلب الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، من اللاعبين فور نهاية اللقاء التوجه إلى المدرجات من أجل تحية الجماهير التي ساندت الأخضر منذ الدقيقة الأولى حتى نهاية المباراة.
وصفق هيرفي كثيرًا للجماهير، وأشار بيديه إلى رأسه في خطوة تؤكد إعجابه بتشجيعهم في المواجهة.

المدربون يساندون
ارتدى المدربون السعوديون الموجودون حاليًّا في قطر لحضور دورة المدربين المحترفين للرخصة الآسيوية pro، التي تستمر حتى الجمعة المقبل، قمصان المنتخب السعودي فور الانتهاء من صلاة ظهر أمس، وتوجهوا إلى ملعب المدينة التعليمية من أجل مساندة ومؤازرة الأخضر.
وطالب المحاضرون جميع المدربين بتسليمهم تحليلًا فنيًّا متكاملًا عن مباراة المنتخب السعودي أمام بولندا، والشرح بشكل تفصيلي للحالات الفنية التي حدثت في اللقاء. بعد 298 يوما.. 
الأخضر 
يخفق

بعد 298 يوما.. 
الأخضر 
يخفق

بعد 298 يوما.. 
الأخضر 
يخفق

بعد 298 يوما.. 
الأخضر 
يخفق