|


ثنائية برونو تعبر بـ«برازيل أوروبا» إلى الدور المقبل

البرتغال ترد دين مونديال روسيا

صورة التقطت أمس للبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم منتخب بلاده الأول لكرة القدم أثناء احتفاله مع زميله برونو فيرنانديز، بهدف البرتغال الأول وخلفهم جماهير منتخب الأوروجواي (رويترز)
الرياض - تركي المطيري 2022.11.29 | 12:51 am
استطاع المنتخب البرتغالي الأول لكرة القدم، أمس، رد الدين إلى نظيره الأوروجوياني، عندما انتصر عليه 2ـ0، على ملعب لوسيل، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثامنة في كأس العالم قطر 2022.
وتواجه المنتخبان في مونديال روسيا 2018، في دور الـ16 حينها استطاعت الأوروجواي عبور البرتغال بنتيجة 2ـ1 بثنائية سجلها كافاني، وهدف البرتغال الوحيد جاء عن طريق بيبي.
وسجل هدفي البرتغالي برونو فيرنانديز، لاعب خط الوسط، بعد شكوك حول لمس كريستيانو رونالدو، مهاجم البرتغال، الكرة برأسه في الهدف الأول في الدقيقة 54، وسجل الثاني عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 93. وعبر المنتخب الملقب بـ”برازيل أوروبا” إلى دور الـ16 بعد انتصاره في أول جولتين من المجموعة الثامنة أولها أمام غانا انتهت 3ـ2، وينتظر تأكيد صدارته عندما يواجه نظيره الكوري الجنوبي الجمعة المقبل في الجولة الأخيرة من المجموعة . وتلاقي البرتغال إن أكملت صدارتها صاحب المركز الثاني في المجموعة السابعة التي تضم البرازيل التي سبقتها بالتأهل إلى الدور المقبل وصربيا وسويسرا والكاميرون.

بيبي بدلا من دانيلو
عوَّض البرتغالي كيبلير فيريرا “بيبي”، مدافع منتخب بلاده الأول لكرة القدم، زميله دانيلو بيريرا، الذي أبعدته الإصابة عن المباراة أمام الأوروجواي، أمس، على ملعب لوسيل، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة لكأس العالم قطر 2022. واعتمد البرتغالي فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب، على ويليام كارفاليو بدلًا من أوتافيو، الذي ثارت شكوكٌ حول مشاركته في اللقاء بسب الإصابة.
ويواجه المنتخب البرتغالي نظيره الكوري الجنوبي، الجمعة المقبل، على ملعب المدينة التعليمية.

8 لاعبين يكررون مباراة 2018
تواجه ثمانية لاعبين من منتخب البرتغال الأول لكرة القدم ونظيره الأوروجوياني مجددًا، أمس، في المباراة التي جمعت المنتخبين على ملعب لوسيل، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة.aوكان المنتخبان التقيا في مونديال روسيا 2018، وتحديدًا في دور الـ 16، وشارك في تلك المباراة من البرتغال بيبي، وبرناردو سيلفا، وويليام كارفاليو، وكريستيانو رونالدو، فيما لعب ضمن صفوف الأوروجواي دييجو جودين، وخوسيه خيمينيز، ورودريجور بينتانكور، وأدينسون كافاني، وانتهت المواجهة بفوز الأوروجواي 2ـ1 عبر كافاني، الذي أحرز الهدفين، في حين سجَّل هدف البرتغال الوحيد بيبي.

«فيفا» يرفض هدف الدون
حرم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أمس، البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم منتخب بلاده الأول، من وضع اسمه على الهدف الأول ضد الأوروجواي في المجموعة الثامنة من كأس العالم.
وفور إحراز الهدف، في الدقيقة 54، احتُسِب باسم رونالدو، لكن بعد دقائق معدودة، عدَّ “فيفا” برونو فيرنانديز، لاعب الوسط، صاحب الهدف، كونه آخر من لمس الكرة قبل ولوجها مرمى الأوروجواي.
وارتقى رونالدو لتحويل عرضية من زميله إلى الشباك، لكنَّ الكرة مرَّت بمحاذاة رأسه، ولم تلمسها. البرتغال 
ترد دين مونديال روسيا