|


تفاعل كبير بعد قيادة حارس المغرب بلاده إلى ربع النهائي

بونو «يا له من أسطورة»

الدمام - خالد الشايع 2022.12.07 | 11:54 pm
استحوذ اسم المغربي ياسين بونو، حارس منتخب بلاده الأول لكرة القدم، على اهتمامات مستخدمي موقع التدوينات القصيرة تويتر، بعد أن قاده إلى الفوز على إسبانيا، عقب تصديه لثلاث ركلات جزاء نقلت أسود الأطلس إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم، للمرة الأولى في تاريخه.
وتحول هاشتاق الاحتقال بفوز المغرب، إلى مساحة مديح للاعب، في وقت انتقد فيه آخرون الفوز المغربي، عادين أنه لم يكن مستحقًا، وأن الحارس المغربي كان محظوظًا لا أكثر، وبلغ معدل التفاعل مع الفوز المغربي وحارسه أكثر من 324 تغريدة في الساعة الواحدة.
ووصف حساب كأس العالم، بونو بالبطل، ليفتح مجالًا واسعًا للجدل، بين من أشاد بقدرات الحارس، وبابتسامته، ومن يرى المديح مبالغًا فيه، منهم لينوس ليا الذي كتب: “هذا البطل لا ينقذ الكرات من ركلات الترجيح فحسب، بل يمتلك أيضًا دفاعًا رائعًا أثناء هجوم إسبانيا معظم الوقت خلال المباراة”. في الاتجاه ذاته، كتب الإنجليزي أرون ريلر: “لم أر مطلقًا حارس مرمى تحت مثل هذا الضغط يتمتع بهذا القدر من المرح. هذا بونو رائع مثل المغني بونو! برافو له”.
وفي سؤال لحساب كأس العالم، عن الحارس الأفضل حتى الآن في المونديال، كان اسم بونو في الصدارة، بكثير من الإشادات، مثل المغربي سيا بيسو الذي كتب: “قبل مدح أي لاعب هذا الحارس استحق كل المديح”. وعلى النهج ذاته كتب فاروق موجو: “لقد فعل شيئين اليوم، عدم السماح لإسبانيا بالتسجيل، وحافظ على ابتسامته، يا له من أسطورة”. فيما عدّ سير إيريك أن: “هذا الحارس يحتاج إلى شيء خاص، حتى إنه ابتسم”.
على طرف آخر، احتفل مغاربة وأفارقة بالفوز المغربي، مثل سعد الدين طارق الذي كتب: “مباراة رائعة! يا له من أداء من المغرب! دفاع من الطراز العالمي تمامًا”. كتب أيضًا يوسف مرادي: “انظر إلينا من نحن نحن هم الحالمون ونحن سنحقق ذلك لأننا نصدق ذلك”. في المقابل، انتقد آخرون أداء المغرب، عادين أنه لم يكن يستحق الفوز، منهم الإنجليزية آن رولس التي كتبت: “بشكل عام، إسبانيا فريق أفضل من المغرب، كانت لدى إسبانيا تسديدات قريبة أكثر، وحيازة، ولكن كان لدى المغرب دفاع جيد”. وعدّ يوي فلن أيضًا الحارس المغربي محظوظًا، وكتب: “يا له من حظ، لا أحد يتصدى لثلاث ركلات جزاء إلا إذا كان محظوظًا، هي ركلات حظ لا أكثر”. بونو
«يا له من أسطورة»

بونو
«يا له من أسطورة»

بونو
«يا له من أسطورة»