|


وزير الرياضة والشباب العراقي يتحدث عن التجمع الخليجي

المبرقع: واجهنا التحديات.. وانتصرنا

حوار: أحمد اللوقان 2023.01.21 | 11:54 pm
عُيِّن وزيرًا للرياضة في العراق بعد فوزه بغالبية الأصوات في مجلس النواب. وُلِدَ في بغداد عام 1977، وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية، كما أنهى دراساته العليا في مجال علم الاجتماع.
أحمد محمد حسين السيد قاسم المباركة المبرقع، في حواره مع “الرياضية” تحدث عن تنظيم النسخة الـ 25 من بطولة كأس الخليح العربي في محافظة البصرة، التي حصد لقبها قبل أيام المنتخب العراقي بالفوز على عمان في النهائي، مؤكدًا أن خطوتهم المقبلة تحقيقُ البطولات التي سيشاركون فيها.
01
بدايةً، كيف تقيِّم تنظيم “خليجي 25” في محافظة البصرة؟
هذا السؤال أوجِّهه لكم بوصفكم وسيلةً إعلامية: كيف رأيتم تنظيمنا للبطولة؟ من جهتنا، نحمد الله عز وجل أن وفَّقنا في تنظيم “خليجي 25” بنجاح في البصرة، وقد لمسنا ذلك في انطباعات أشقائنا الخليجيين، أهلنا وإخواننا، الذين سُعدوا بالحفاوة التي وجدوها من إخوتهم أهل البصرة.
02
يعني أنك تؤكد نجاح الاستضافة؟
شخصيًّا أستطيع التأكيد أن حققنا نجاحات كبيرة في هذه البطولة الغالية على قلوبنا، وإن شاء الله المقبل أفضل.
03
ماذا كان يُقلقك قبل انطلاق البطولة؟
ليس قلقًا، لكننا واجهنا تحديًا كبيرًا في إتمام الاستعدادات في الوقت المحدَّد. عامل الزمن أرَّقنا كثيرًا فقد كان أمامنا شهران فقط لإنهاء التحضيرات، واستضافة بطولة “خليجي 25”، والكثيرون يعرفون الظروف التي عملنا بها.
04
ما أصعب الظروف التي واجهتكم؟
مثلما ذكرت لك، ظروفٌ يعرفها الجميع، ولا تخفى عليهم، وصدقًا كانت فوق إرادتنا، لكننا بفضل الله، أثبتنا أن العراقيين يستطيعون تجاوز أي تحدٍّ بنجاح، وقدَّم الجميع أداءً رائعًا، رأيتم نتائجه بأنفسكم.
05
بوصفك وزيرًا للرياضة، ماذا يعني لك استضافة العراق البطولة بعد أعوام طويلة من “التجميد”؟
هذا الأمر جيدٌ، وأسعدني كثيرًا. لطالما طمحنا لذلك، لكن الخطوة تأخرت، مع الأسف. الاستحقاق تأخر كثيرًا مع أن العراق يمارس هذا الدور منذ زمن بعيد! الماضي ذهب بكل ما فيه، ونحن أبناء اليوم، والحمد لله استطعنا أن نعيد لهذه البطولة بريقها بعد أعوام من “الخمول”، ومنحناها دفعةً معنويةً كبيرةً عبر الحضور الجماهيري الهائل، وإقبال أهلنا من بلدان الخليج واليمن لمتابعة المباريات، وكل ذلك يؤكد نجاح العمل الذي أدَّيناه، وأستطيع القول: إننا “كنا قدّها”.
06
ما خطواتكم المقبلة بعد “خليجي 25” في البصرة؟
سؤالٌ مهمٌّ. إن شاء الله ستشكِّل هذه البطولة حافزًا لاستضافة العراق بطولات أخرى، لكن هذه البطولات تحتاج إلى تضافر الجهود من كل مؤسساتنا الرياضية، وتقديم الدعم من أعلى سلطة في البلاد، وبإذن الله سنعلن عن خطواتنا المقبلة في هذا الجانب قريبًا.
07
نُقِلَ تصريحٌ عن محافظ البصرة حول مشاركة السعودية في استضافة كأس آسيا المقبلة، ما مدى صحة ذلك؟
كل البطولات متاحةٌ أمامنا، وكل الفرص مفتوحة، الموضوع يتعلَّق بإجراء دراسة دقيقة ومعمَّقة لاستعداد العراق لاستضافة هذه البطولة.
08
هل يمكن أن تشارك محافظاتٌ، مثل بغداد وأربيل، البصرة في استضافة البطولات مستقبلًا؟
كل محافظات العراق تضمُّ ملاعب، وستكون هناك استراتيجيةٌ لاستضافتها البطولات، سواءً في الكوت، أو النجف، أو كربلاء، أو بغداد، أو أربيل، فكلها جاهزةٌ لدعم الرياضة في البلاد.
09
ما آخر مستجدات بناء مدينة الملك سلمان الرياضية في العراق؟
هذا الموضوع فيه نقاشٌ حاليًّا، وإن شاء الله سنعلن تفاصيله قريبًا. ما زلنا نتواصل مع أهلنا وإخوتنا في السعودية، وقد أجريت أكثر من لقاء معهم. بقيت هناك بعض التفاصيل في هذا الملف، وبمجرد انتهائها سنعلن عن المشروع.