|


المدرب الأرجنتيني يتحدث في حوار مع «الرياضية» عن مواجهات السوبر وذكريات الماضي

كالديرون: رسالتي إلى رونالدو.. «السعودي» ليس سهلا

حوار: حمد الصويلحي 2023.01.25 | 11:58 pm
سطَّر اسمه في سماء كرة القدم السعودية، حينما قاد الأخضر إلى نهائيات كأس العالم في 2006 دون أي خسارة، إذ خاض مع الأخضر 19 مباراة سجَّل من خلالها 10 أهداف، ولم تتلقَ شباكه سوى هدف وحيد، أقيل بعد خسارته من منتخب العراق في ألعاب غرب آسيا 1ـ 5، لكنه عاد وقاد الاتحاد إلى تحقيق لقب الدوري 2009 والوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا أمام بوهانج ستيلرز الكوري، لكن الخسارة في تلك المباراة 1ـ 2 سرعت بإقالته، حينها تعاقد مع الهلال 2010 خلفًا للبلجيكي إيريك جيريتس وحقق معه لقب الدوري دون خسارة.
“الرياضية” تستضيف الأرجنتيني جابرييل كالديرون، في هذا الحوار، ليسلط الضوء على كرة القدم السعودية وكأس السوبر، ومنتخب بلاده الذي حقق كأس العالم 2022.
01
سنبدأ معك بمباريات نصف نهائي كأس السوبر السعودي الذي ينطلق اليوم بمواجهتي الفيحاء والهلال والنصر والاتحاد.. برأيك من الأقرب للوصول إلى النهائي؟
دعنا نتفق أن الكرة السعودية تطورت كثيرًا، ولا يمكن الجزم أو التوقع بنتيجة مباراة، ولكن فنيًا أرى أن الهلال لديه شخصية ومجموعة لاعبين يرجحون كفته في مواجهة الفيحاء، وأتوقع أن يكون أقرب للفوز، رغم أن الفيحاء أيضًا فريق قوي ويمتلك عناصر مميزة.
على الجانب الآخر مواجهة النصر والاتحاد تعد مباراة كلاسيكو بين فريقين مميزين جدًا من الناحية العناصرية والجماهيرية، قد يلعب عامل الأرض والجمهور دورًا مهمًا في صالح النصر، إضافة إلى وجود نجم كبير مثل كريستيانو رونالدو، لكن الاتحاد يمتلك مجموعة مميزة ومتجانسة ولديها روح الانتصار دائمًا، لذا من الصعب التكهن أو توقع نتيجة محددة لهذا اللقاء.
02
ما سبب زيارتك للرياض قبل أسبوع؟
حضرت بدعوة من نادي ريال بيتيس الإسباني كسفير للنادي، وذلك بمناسبة مشاركته في كأس السوبر الإسباني الذي تستضيفه السعودية، خاصةً أن لي تاريخًا جميلًا مع النادي، وجئت معهم لأنني دائمًا بجانبهم وقريب منهم.
وأنا سعيد جدًا بزيارتي للسعودية والحضور مرة أخرى هنا، بعد أن عملت سابقًا في المنتخب السعودي وناديي الاتحاد والهلال كتجارب مميزة لي في مسيرتي التدريبية.
03
ما أبرز الذكريات التي لا تنساها خلال فترة عملك في السعودية؟
أفضل مراحل حياتي الرياضية والتدريبية قضيتها في السعودية، لذا كل لحظاتي هنا كانت جميلة ولا يمكن أن أنساها، خاصةً أنني بدأت حياتي التدريبية من السعودية وكان الجميع مستغربًا من قدومي في تلك الفترة، خاصةً أنني لم أكن أملك سيرة تدريبية، وحضرت وحققت إنجازات كنت فخورًا وسعيدًا جدًا بها، وأنا أشكر اللاعبين على الشيء الذي قدموه والروح والرغبة والعقلية التي كانوا يمتلكونها، لأنهم كانوا من أفضل اللاعبين الذين أشرفت عليهم في حياتي، ولولا روح التحدي والرغبة التي كانت لديهم لما وصلنا إلى المرحلة التي وصلنا لها في تلك الفترة.
شكرًا للأمير سلطان بن فهد الذي منحني فرصة تدريب المنتخب السعودي، وكان مؤمنًا بقدراتي رغم أنني كنت في البداية ولم يكن لدي تاريخ تدريبي، وكان ذلك في نظر السعوديين مجازفة، ولكنني لم أخيب ظن المسؤولين وحققنا الهدف المطلوب بالتأهل لمونديال كأس العالم 2006 دون خسارة، وهذه التجربة أرى أنها مشابهة أيضًا لتجربة مدرب المنتخب الأرجنتيني سكالوني الذي منحه الاتحاد الأرجنتيني الفرصة وحقق كأس العالم بعد غياب طويل.
04
ما التجربة الأفضل لك مع المنتخب الأول أم الاتحاد أم الهلال؟
أرى المحطات الثلاث كلها ناجحة وجميلة، وسأثبت ذلك بالأرقام، مع المنتخب السعودي استطعت قيادته للتأهل لمونديال كأس العالم 2006 دون أي خسارة، حيث حققنا الفوز في 4 مباريات وتعادلنا في مباراتين، وسجلنا 10 أهداف، واستقبلنا هدفًا واحدًا فقط كرقم مميز جدًا.
ومع الاتحاد حققنا بطولة الدوري السعودي بخسارة واحدة فقط، ووصلنا بعدها إلى نهائي دوري أبطال آسيا دون أي خسارة، قبل أن نخسر المباراة النهائية، وأنا متأكد أن تلك المباراة لو أعيدت 100 مرة لن نخسرها.
ومع الهلال حققنا لقب بطولة الدوري السعودي دون أي خسارة للمرة الأولى في تاريخ الهلال، إضافة إلى تحقيق كأس ولي العهد رغم مرورنا ببعض الصعوبات مثل رحيل المحترف البرازيلي تياجو نيفيز، وإحضار اللاعب المصري أحمد علي الذي لم يكن بنفس أداء نيفيز.
05
كيف شاهدت أداء المنتخب السعودي في مونديال قطر 2022؟
أعجبني جدًا الأداء الذي قدمه المنتخب السعودي خاصةً أمام المنتخب الأرجنتيني، والتنظيم الدفاعي وإتقان مصيدة التسلل، نتفق أن المنتخب الأرجنتيني كان سيئًا في تلك المباراة، ولكن المنتخب السعودي أيضًا كان مميزًا في تلك المواجهة واستطاع الفوز في النهاية، وهذا يثبت قوة وجودة اللاعب السعودي.
أنا سعيد وفخور بالعقلية والتحدي والرغبة والإصرار الذي أشاهده لدى اللاعب السعودي من عام 2005 وحتى الآن.
كل السعوديين والعرب كانوا سعيدين جدًا بالفوز على الأرجنتين، لكن كان يجب ألا يكون هذا هو الهدف فقط ويتواصل العمل إلى أبعد من ذلك، عام 2006 قلت للاعبين إنه باستطاعتكم الوصول إلى مراحل بعيدة في كأس العالم، فقط ثقوا بقدراتكم وضعوا لكم تحديًا وإصرارًا على تحقيق الهدف.
يجب أن يكون دور المسؤولين والإعلام الآن توعية اللاعبين بعدم التوقف على انتصار الأرجنتين، وصناعة هدف أكبر لهم في المونديالات المقبلة، وهم قادرون على تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية.
06
وما أصداء فوز المنتخب السعودي على المنتخب الأرجنتيني لديكم في الأرجنتين؟
قبل انطلاق كأس العالم بأربعة أشهر سألني الإعلام الأرجنتيني عن المنتخب السعودي، بحكم أنني سبق أن أشرفت عليه وعملت في الدوري السعودي، وصرحت هناك بأنه يجب علينا الحذر من المنتخب السعودي لأنه ليس بالسهل كما يعتقدون، وكنت أقول المباراة لن تكون سهلة، وقابل ذلك نظرة استغراب وتندر وعدم أخذ التصريح على محمل الجد، وبعد مرور أربعة أشهر وخسارتنا من المنتخب السعودي جميعهم عادوا إلى تصريحي وبدأوا يتناقلونه ويسألوني عن ذلك، فقلت لهم أنا لم أتفاجأ، لأنني أعرف إمكانات اللاعب السعودي جيدًا.
07
زاملت الأرجنتيني رامون دياز في المنتخب الأرجنتيني كثيرًا.. هل تتابع مسيرته التدريبية حاليًا في الدوري السعودي مع الهلال؟
لست متابعًا بدقة، لكنني أشاهد بعض المباريات سواءً في الفترة الجارية، أو فترة إشرافه السابقة التي وصل خلالها إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2017 وكان قريبًا من تحقيقها.
أتمنى له التوفيق والنجاح في مسيرته التدريبية بلا شك.
08
من وجهة نظرك ما هو الجيل الأفضل للمنتخب الأرجنتيني.. هل هو جيل مارادونا الذي حقق مونديال كأس العالم في وقته.. أم جيل ميسي الذي حقق كأس العالم هو الآخر؟
كل أجيال المنتخب الأرجنتيني مميزة من وجهة نظري، أعتقد أن جيل مارادونا كان أسطوريًا ومميزًا وجيل ميسي كذلك أيضًا، ما بينهما من وجهة نظري أن المشكلة كانت في المدربين فقط، المنتخب الأرجنتيني محظوظ أنه يمتلك لاعبين مميزين على أعلى مستوى دائمًا، مشكلتنا أننا لم نوفق في نوعية المدربين فقط، باستثناء سابيلا الذي وصلنا معه إلى النهائي عام 2014.
وهذا أيضًا ينطبق على كثير من المنتخبات ومنها المنتخب السعودي مثلًا، فاختيار المدربين يجب أن يكون بعناية، على سبيل المثال المنتخب السعودي غاب بعد عام 2006 عن الحضور في مونديال كأس العالم 2010 و2014 ليس بسبب عدم جودة اللاعب السعودي، ولكن بسبب نوعية الجهاز الفني، وهي نفس المشكلة التي مر بها المنتخب الأرجنتيني، ميسي مثلًا شارك في خمسة مونديالات كأس عالم، خسر منها أربعة رغم أنه كان في أوج عطائه البدني، واستطاع تحقيق كأس العالم الأخير رغم أنه لم يكن بنفس قوته البدنية السابقة، حاليًا ميسي لعب بعمر كبير وقدم أفضل أداء له بسبب وجود مدرب مميز استطاع إدارة المجموعة بشكل مميز واستخرج أفضل ما عند اللاعبين.
09
بعد الكثير من الإنجازات التي حققها ميسي وآخرها كأس العالم.. هل أصبح الأسطورة الأولى في تاريخ الأرجنتين.. أم أنك ممن يرى أن مارادونا لا يزال الأسطورة الأولى لدى الأرجنتينيين؟
لا يمكن اختيار أحدهما على الآخر، بالنسبة لي مارادونا هو أسطورة الأرجنتين في وقته وزمانه، وميسي أسطورة الأرجنتين أيضًا في وقته وزمانه.
10
من اللاعب السعودي الأبرز الذي لفت نظرك في الأعوام الأخيرة؟
حاليًا لست متابعًا بدقة للدوري السعودي بصراحة، ولكن أشاهد بعض المباريات فقط وتابعت مباريات المنتخب السعودي في كأس العالم خاصة أمام الأرجنتين.
هناك الكثير من اللاعبين المميزين في الكرة السعودية، أبرزهم على سبيل المثال قائد المنتخب السعودي سلمان الفرج، بالنسبة لي كمدرب أحب اللاعب الذي يكون له تأثير إيجابي على المجموعة مثل سلمان، وهو يذكرني بتأثير سامي الجابر على المجموعة واللاعبين عام 2006 وتسخير كل إمكاناته للمنتخب والمجموعة.
11
يتردد في الإعلام الأجنبي وجود عروض من الهلال للأسطورة ميسي.. هل تتوقع قدومه إلى السعودية؟
لا أعرف ما هي فكرة ميسي، وهل لديه الرغبة بالانتقال أم لا، لكن هذا الشيء ليس مستحيلًا، كرة القدم السعودية في تطور دائم، وهناك دعم ملحوظ للكرة السعودية والدليل وجود كريستيانو رونالدو بالدوري السعودي حاليًا.
كما أنه أمر إيجابي جدًا من الناحية التسويقية والجماهيرية، لأن وجود ثنائية رونالدو وميسي في دوري واحد خلال هذه الفترة ستكون وصلت إلى أعلى مراحل التسويق والإثارة في كرة القدم عالميًا.
12
هل تعتقد أن الدوري السعودي سيكون سهلًا على نجوم بقيمة كريستيانو رونالدو أو ميسي في حال قدومه مثلًا.. أم ترى عكس ذلك؟
الدوري السعودي حاليًا قوي وصعب على أي لاعب، وسأعود بك إلى ما قلته عن تصريحي الذي قلت لك إنني ذكرته قبل أربعة أشهر من مباراتنا أمام المنتخب السعودي، حينما حذرت من قوة المنتخب السعودي، رونالدو أو غيره من الأجانب أقول له لن تجد دوري سهلًا أبدًا ومع مرور الأيام والأشهر أعتقد أن رونالدو سيقول الكلام نفسه الذي قلته عن الكرة السعودية.
الإعلام لدينا كان في مرحلة شك حينما صرحت، وبعد مباراة الأرجنتين عرفوا قيمة كلامي، والآن تأكدوا من ذلك بعد قدوم رونالدو واحتمالية قدوم ميسي للكرة السعودية.
13
هل ترى أن قدوم ميسي إلى الدوري السعودي سيجعل الشعب الأرجنتيني كله متابعًا للدوري هنا؟
لا أعتقد الشعب الأرجنتيني فقط، الطبيعي أن العالم كله سيتابع ميسي.
14
ما كلمتك الأخيرة التي تريد توجيهها للشارع الرياضي السعودي؟
أنا أحب السعودية كثيرًا، وأشكر كل من عملت معهم هنا من مسؤولين ولاعبين، وفي عهد الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أرى أن هناك تغيرًا كبيرًا جدًا وتطورات مذهلة في البلد من كل النواحي بفضل رؤية 2030 التي أطلقها الأمير محمد ويعرفها كل العالم، وأنا سعيد جدًا بما شاهدته من تطور في كل المجالات.