|


إيجالو.. فرصة ضئيلة

صورة التقطت أمس للبرازيلي ميشيل ديلجادو، جناح الهلال، والنيجيري أوديون إيجالو، رأس الحربة، لدى مشاركتهما في حصة تدريبية على ملعب النادي في الرياض أتم بها الفريق استعداداته لمواجهة الفيحاء، اليوم، في نصف نهائي كأس السوبر السعودية (المركز الإعلامي- الهلال)
الرياض ـ عبد الإله المرحوم وأحمد الخلف 2023.01.26 | 12:26 am
خاض النيجيري أوديون إيجالو، مهاجم فريق الهلال الأول لكرة القدم، جزءً من التدريب الجماعي أمس، في وقتٍ وصفت فيه مصادر “الرياضية” فرصة ظهوره أمام الفيحاء، اليوم في كأس السوبر السعودية، بالضئيلة، دون استبعادها تمامًا.
وأكدت المصادر ذاتها صعوبة ضم محمد البريك، الظهير الأيمن، وحمد اليامي، الظهير الأيسر، إلى قائمة المباراة.
وأبعدت إصابةٌ في عضلة الفخذ الخلفية إيجالو عن المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه. وفي أولاها، أصيب اليامي في العضلة الأمامية. وقبلهما، عانى البريك، أمام النصر في عاشر جولات الدوري، من إصابة في عضلة الساق.
في المقابل، بات سلمان الفرج، لاعب الوسط، جاهزًا للعودة إلى المشاركات عبر مباراة الفيحاء. ويغيب الفرج عن المباريات منذ إصابته في الساق أمام الأرجنتين، في 22 نوفمبر الماضي ضمن كأس العالم.
لكنه عاد، الأسبوع الجاري، إلى خوض التدريبات كاملةً، وأكدت المصادر جاهزيته للظهور في كأس السوبر.

أبطال السوبر.. 35 % يغيبون
يغيب 7 من أبطال آخر كأس سوبر سعودية عن نسخة البطولة التي تنطلق اليوم وتُختتَم الأحد المقبل.
ويحتفظ فريق الهلال الأول لكرة القدم، حامل اللقب، بأغلب لاعبيه المحليين والأجانب، بعد منعه من التعاقدات لفترتي انتقالات على خلفية قضية لاعبه محمد كنو.
وخاض الفريق نهائي السوبر الماضي أمام الفيصلي، في 6 يناير 2022، بقائمة من 20 لاعبًا، يغيب 35 في المئة منهم عن النسخة الجديدة. ولن يكون بمقدور ياسر الشهراني، الظهير الأيسر، المشاركة لخضوعه إلى راحة سلبية منذ إصابته البليغة في كأس العالم الأخيرة. ويُبعِد نقص الجاهزية ظهيرين آخرين هما محمد البريك وحمد اليامي، اللذين تعرّضا أخيرًا إلى إصابتين عضليتين.
فيما تخلى النادي عن 4 من أبطال سوبر 2022 بقرارات فنية، بدءًا من المهاجم الفرنسي بافيتمبي جوميز، الذي غادر بعد التتويج بأيام إلى جلطة سراي التركي، وصولًا إلى البرازيلي ماتيوس بيريرا، صانع الألعاب، الذي أُعير أخيرًا إلى الوحدة الإماراتي. وبين هذا وذاك، رحل مد الله العليان، الظهير الأيمن، وعبد الله الجدعاني، حارس المرمى، إلى نادي الاتحاد.
وطال التغيير الهلالي الجهاز الفني، برحيل المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، بعد شهرٍ من قيادته الفريق إلى لقب السوبر الأخير، وعودة الأرجنتيني رامون دياز.

دياز: الضغط يكسر تكتلات الفيحاء
كشف الأرجنتيني رامون دياز، مدرب فريق الهلال الأول لكرة القدم، عن نيته وضع الفيحاء تحت الضغط، اليوم، في نصف نهائي كأس السوبر السعودي.
وعدّ دياز الفيحاء فريقًا متمكنًا في التكتل الدفاعي.
وأضاف خلال مؤتمر صحافي أمس عن مباراة الفريقين “سنجعلهم تحت الضغط الهجومي لتحقيق ما نريده، نطمح للعب بكل قوتنا، ومستوانا تصاعدي”. وأكد الأرجنتيني اطمئنانه على فريقه بعد تحسن النتائج وعودة بعض اللاعبين من الإصابات، كاشفًا عن اعتزامه ضم الجناح البرازيلي ميشايل ديلجادو إلى قائمة مباراة الفيحاء.
وأصيب ديلجادو في الكتف أمام أبها، الأحد الماضي ضمن دوري “روشن”. وقال مدربه عنه “تحدثت معه بعد الفحوصات، هو في حال جيدة، وسيكون ضمن القائمة”.

الشهري: غياب التوقفات سر الهبوط
أرجع صالح الشهري، مهاجم فريق الهلال الأول لكرة القدم، هبوط مستوى الأزرق، خلال الفترة الماضية، إلى تلاحم المباريات وغياب فترات التوقف. لكنه أكد جاهزيته وباقي اللاعبين للظهور بصورة جيدة أمام الفيحاء، اليوم، في نصف نهائي كأس السوبر السعودية.
وقال في مؤتمر صحافي أمس عن المباراة “مررنا نحن اللاعبون الدوليون بفترة من دون توقف في الأشهر الماضية، أدت إلى هبوط المستوى”.واستدرك “نحن نعرف كيف نتعامل مع هذه الظروف، والقادم سيكون أجمل”. ولفت الشهري إلى صعوبة مباراة الفيحاء، وقال في حضور مدربه الأرجنتني رامون دياز “هذه مباراة خروج مغلوب، وتفاصيلها الصغيرة قد تغيّر مجرياتها”، مشددًا على جاهزية الفريق، وواعدًا المشجعين بالسعي من أجل الوصول إلى النهائي وتحقيق الإنجازات في الفترة المقبلة. إيجالو..
فرصة ضئيلة

إيجالو..
فرصة ضئيلة