2018-09-13 | 01:09

المهاجم البرازيلي يتحدث عن فيلانويفا وكريم.. ويروي قصة الانتقال إلى العاصمة
كايكي: أعتذر يا شبابيون

كايكي: أعتذر يا شبابيون
حوار: علي الحدادي
         

يتطلع المحترفون الأجانب في فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى تسجيل حضور مثالي في الموسم الجاري، لقيادة فريقهم من جديد نحو منصات التتويج.
وبيّن البرازيلي آرثور كايكي، المحترف في الفريق في حواره مع "الرياضية"، أنه يدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه كونه مهاجماً، والمطلوب منه تسجيل الأهداف، موضحاً أنه يحتاج للصبر من قبل الجماهير الشبابية ودعمهم لتحقيق كل هو مطلوب منه من عمل جاد كلاعب مهاجم.
وأضاف: "أعدهم بالعمل الجاد والاجتهاد في الملعب وتقديم مستويات ترضيهم، مؤكداً أنه يدرك أن الجماهير تريد منه الكثير لهز الشباك".
تفاصيل كثيرة تهم المشجع الشبابي تحدث فيها المهاجم البرازيلي.. فماذا قال؟!

01
كيف ترى مباراتكم مع الفيحاء في الجولة الثانية في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين؟
المباراة بالتأكيد ستكون صعبة، سندخل المباراة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية لمواصلة مشوارنا في الدوري، الفيحاء فريق قوي قدم مباراة جيدة أمام الهلال وكان خصماً قوياً على الرغم من الطرد، لكن سوموديكا مدربنا وضع لنا التكتيك المناسب من أجل تجاوز عقبة الفيحاء، وثقتي كبيرة في زملائي في تقديم مباراة مميزة ونحقق فيها الثلاث نقاط.
02
نبارك لكم الفوز المستحق على الاتحاد.. ماذا تقول عن هذا اللقاء؟
بداية جيدة للشباب في الدوري بتحقيق فوز على فريق قوي كالاتحاد، وكان هذا هو هدفنا الخروج بنتيجة إيجابية تعكس العمل الكبير الذي قدمه معنا مدرب الفريق الروماني سوموديكا خلال المعسكر الإعدادي الذي أعدنا فيه بدنياً ونفسياً، واستطعنا التأقلم والانسجام مع فكر المدرب ونفذنا التكتيك المطلوب منا في الملعب وهذا كان السبب الأساسي في تحقيق الفوز.
03
كيف استطاع الشباب التفوق على الاتحاد؟
الروماني سوموديكا تابع الاتحاد جيداً ووضع التكتيك المناسب، وبيّن لنا مكامن القوة والضعف، وفرض رقابة على مفاتيح اللعب في الفريق فيلانويفا وكريم الأحمدي وتحصلنا على العديد من الفرص للتسجيل ولم أوفق في أكثر من هجمة للتسجيل، لكن زميلي ناصر الشمراني استطاع حسم المباراة بهدف مباغت.
04
تعول عليك الجماهير الشبابية الكثير كونك مهاجماً وتطالبك بإحراز الأهداف.. لكن أمام الاتحاد أضعت العديد من الفرص المحققة.. ما تعليقك؟
صحيح، فالمهاجم دائما تطالب منه الجماهير حسم الأمور بإحراز الأهداف، وأنا كمهاجم أدرك المسؤولية الملقاة على عاتقي، تحصلت على فرصتين سانحتين للتسجيل، لكن كانتا على قدمي اليسرى ولم تكونا على القدم اليمنى التي أسدد بها، وأكون متمكناً أكثر، لكن حاولت واجتهدت ولَم أوفق وأعتذر للجماهير الشبابية العاشقة لفريقها وأعدهم بالعمل الجاد والاجتهاد في الملعب وتقديم مستويات جيدة، والهدف هو تحقيق الفوز وأتمنى استمرار الفوز في المباراة المقبلة أمام الفيحاء.
05
هل تعدهم بالتسجيل واستغلال أنصاف الفرص وتحويلها
إلى أهداف؟
أنا أدرك أن الجماهير تريد مني الكثير وهز الشباك ولكن الذي يهمني هو تحقيق الفوز والثلاث نقاط، الشباب يملك مهاجمين ذوي قيمة عالية مثل ناصر الشمراني وأنا سعيد باللعب معه، فهو يملك خبرة وحساً تهديفياً ومهاجم خطير سوف أستفيد منه ومن قدراته الفنية وتسخيرها لخدمة الشباب، فأنا أتمنى إحراز الأهداف وإسعاد الجماهير لكنني أتمنى منهم الصبر علي.
06
كيف رأيت الحضور الجماهيري؟
أغلب المباريات في الدوري شهدت حضوراً جماهيرياً وهذا جانب إيجابي ويساعد على لعب كرة القدم، وأشكر الجماهير الشبابية التي حضرت وآزرتنا ودعمتنا وكانت سبباً رئيساً في تحقيق الفوز على الاتحاد، وبعد المباراة توجهنا لهم واحتفلنا معهم وكانت لحظات جميلة وممتعة فهم يستحقون منا الكثير لإسعادهم.
07
هل حديث المدرب سوموديكا لكم قبل المباراة بعدم احترام الشباب في حفل تقديم الدوري كان له سبب في تألقكم؟
بالتأكيد لم يكن راضياً عن ذلك وتحدث معنا في الحصة التدريبية وطالب منا كلاعبين العمل بجد والاجتهاد والإخلاص في أرضية الملعب واحترام الشعار الذي نرتديه من أجل كسب احترام الجميع من الملعب وبالتالي سينعكس ذلك عليهم خلال الاحتفالات المقبلة.
08
كنت ستلعب في نادي بيراميدز المصري.. لكن تمت إعارتك للشباب ماذا حدث؟
في البداية كانت المفاوضات من قبل نادي بيراميدز المصري وانتهت بتعاقده معي وبدأت في التدريبات، وبعدها تحدث معي القائمون بأن نادي الشباب يرغب في خدماتي وبعد التشاور مع عدد من اللاعبين البرازيليين ومدير أعمالي قررت خوض التجربة وكوني لاعباً محترفاً لابد علي من خوض تحديات وقررت خوض التجربة وخاصة أن الشباب من الأندية العريقة في السعودية وصاحب إنجازات وأنا الآن سعيد مع الفريق وبالأجواء الجميلة بيننا كعائلة واحدة.
09
بصفتك لاعباً أجنبياً محترفاً في الدوري السعودي.. ماذا كنت تعرف عنه؟
بالتأكيد عندما تلقيت عرضاً من الشباب سألت العديد من اللاعبين عن الدوري السعودي وعرفت أنه من الدوريات القوية والمعروفة وخاصة أن الموسم الجاري يشهد وللمرة الأولى مشاركة ثمانية لاعبين محترفين أجانب، وبالتالي هذا الأمر سيعطي الدوري إضافة قوية.
10
يوجد في الدوري السعودي أكثر من 40 لاعباً برازيلياً.. ماذا يعني لك هذا الرقم؟
بالتأكيد هو رقم كبير يمثل نسبة لا يستهان بها، وهو يؤكد أيضاً سيادة الكرة البرازيلية لملاعب العالم وربما سيساعدني هذا الأمر على تكوين شخصيتي والدخول في منافسة مع أبناء جلدتي، كما أن هناك الكثير من اللاعبين من دول مختلفة وسيكون الدوري السعودي مجالاً خصباً لبروز أكثر من نجم أتمنى أن يكون لأبناء بلدي النصيب الأكبر من التألق والبروز.
11
أول تجربة لك في الدوري السعودي بوجود ثمانية أجانب؟
في البداية يجب أن نشيد بأداء اللاعب السعودي، فهو ذو مهارات فنية عالية، لكن وجود ثمانية أجانب سوف يعطي قوة للدوري، وستكون الفرق متساوية ومتوازنة ولا يوجد فروقات فنية وبالتالي سيكون هناك تنافس كبير بين جميع الفرق والدوري سيكون له شأن كبير هذا الموسم وسيحظى بمتابعة من قبل الجميع.
12
كسبت ثقة مدرب الفريق الروماني سوموديكا؟
بالطبع حرصت في أول حصة تدريبية في معسكر ماربيو على بذل كل ما في وسعي لنيل ثقة المدرب سوموديكا وإثبات أنني قادر على تمثيل فريق كبير مثل الشباب في الدوري، وهذا ما حدث بالفعل تأقلمت بسرعة وأسهم أيضا الجهاز الفني في ذلك، ولا أنسى دور زملاء اللاعبين الذين ساعدوني وكان هدفهم خلق أجواء صحية وتنافسية.
13
هل لديك معرفة باللاعبين الأجانب في الدوري السعودي وسبق لك اللعب معهم؟
طبعاً فاللاعبون البرازيليون أعرفهم وقد لعبنا ضد بعض في الدوريات البرازيلية، وحالياً نحن محترفون في أندية مختلفة من أجل مساعدة هذه الأندية التي تريد الاستفادة من خدماتنا وتعزيز صفوفها، فكل لاعب يعرف نقاط القوة والضعف لدى اللاعب الآخر ونحن نعرف بعض وإمكاناتنا الفنية.
14
كيف رأيت اللاعبين المحليين
في الشباب؟
يوجد في الشباب العديد من اللاعبين الأغنياء عن التعريف مثل ناصر الشمراني، فهو مهاجم خطير ولديه خبرة في الدوري وهداف مميز، وسبق أن حقق لقب هداف الدوري عدة مرات ويمتاز بالحماس ولا يحب الخسارة، وأنا استفدت منه كثيراً خلال الفترة الماضية، وكذلك هتان باهبري وعبد الله الخيبري فهما لاعبان مهمان في المنتخب السعودي، وهم جميعاً يملكون قيمة فنية عالية، وسيكونون إضافة لنا وساعدونا في التأقلم مع الفريق بسرعة.
15
ما طموحك من تمثيل الشباب؟
طموحي كبير، لقد عرفت أن الشباب فريق بطولات وهدفي أنا وزملائي إعادة الشباب إلى وضعه الطبيعي بطلاً لا يقهر، والطموح الثاني هو طموح كل لاعب برازيلي تمثيل منتخب البرازيل وأنا حريص على أن يكون الشباب هو بوابة وصولي لمنتخب السامبا، فهو حلمي من الصغر.
16
لكن الكرة البرازيلية فقدت بريقها وابتعدت عن تحقيق الألقاب ومونديال روسيا خير دليل؟
دائماً المنتخب البرازيلي مرشح في أي بطولة يشارك فيها، والمنتخب البرازيلي في روسيا قدم مستويات مميزة في دور المجموعات، لكن في الأدوار النهائية لم يكن في أحسن حالاته وصاحبه عدم التوفيق وهذا الأمر لازمه في بطولات كأس العالم، لكن الجميع يدرك قوة منتخب البرازيل ويلعبون أمامه كأنه نهائي، لكن الكرة البرازيلية قادرة على استعادة عافيتها قريبا والمنافسة على عرش كرة القدم، فنحن في البرازيل نملك لاعبين على مستوي فني عال في جميع قارات العالم وكل المنتخبات تضرب لنا ألف حساب.