2016-01-04 | 12:30

في المطار والمدرج.. استفزاز ممنهج

في المطار والمدرج.. استفزاز ممنهج
مشاركة الخبر      

الرياض ـ أحمد الخلف

طالبت الأندية السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا 2016 بأن تنقل مواجهاتها مع الاندية الإيرانية المشاركة في ذات المسابقة الى أرض محايدة ، و تحدث عدد من ممثلي الأندية الأربعة المشاركة ( الهلال – النصر – الأهلي – الاتحاد ) عن رفعها طلباً للاتحاد السعودي لكرة القدم لمخاطبة الاتحاد الآسيوي بهذه الرغبة ، مرجعة ذلك إلى الاحداث المشينة والمضايقات التي تتعرض لها بعثات الأندية السعودية خلال استضافتها في الملاعب الإيرانية .
وتكررت المضايقات للأندية السعودية في مرات عديدة ، بدءاً من التأخير عند الوصول الى المطارات ، اضافة للهتافات والشعارات الطائفية والعنصرية في الملاعب ، وصولاً لرمي المقذوفات والألعاب النارية ، في ظل صمت مريب من الاتحاد القاري الذي لم يضع حلولاً جذرية لهذه المسألة من خلال معاقبة الأندية الإيرانية أو التصرف بحزم تجاه هذه الممارسات .

المواجهات
تقابلت الأندية السعودية مع نظيرتها الإيرانية في إيران منذ بدء مسابقة دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد موسم 2003 ، في 34 لقاء ، فاز الاندية الإيرانية 22 مرة ، تعادلوا في 5 مباريات ، وفازت الاندية السعودية 7 ، وسجلت الأندية الإيرانية 46 هدفاً مقابل 27 للأندية السعودية .

المدن
الأندية السعودية لعبت في إيران في 6 مدن ، حيث لعبت في اصفهان 14 مباراة ، وفي طهران 13 لقاءاً ، و في تبريز 3 مباريات ، وفي الأهواز مباراتين ، وفي كل من عبادان و كرمان مباراة واحدة فقط .

الأندية السعودية
لعبت 7 اندية سعودية في إيران ، حيث لعب الهلال تسع مباريات ، فاز في ثلاث منها و تعادل في مواجهتين و خسر أربع مباريات و له سبعة أهداف و عليه 9 ، بينما لعب الشباب ثمانية مباريات فاز في ثلاثة و خسر خمسة و لم يتعادل و له 4 أهداف وعليه 6 ، كما لعب الاتحاد ستة مباريات في إيران خسر خمس و لم يفز و تعادل في مباراة واحدة و له 6 أهداف وعليه 11هدفاً ، كذلك الأهلي الذي لعب لعب ستة مباريات فاز في واحدة فقط ، و تعادل في اثنتين ، وخسر ثلاث مباريات وله 8 أهداف وعليه تسعة ، وكانت مشاركة النصر سيئة حيث لعب ثلاث مباريات خسرها كلها و لم يفز و لم يتعادل له هدفان وعليه سبعة أهداف ، أما فريقا الاتفاق والفتح فلعب كل منهما مباراة واحدة وخسرها.

الأندية الإيرانية
لعبت 9 أندية إيرانية مع نظيرتها السعودية ، حيث لعب سباهان 11 مباراة كأكثر الفرق الإيرانية لعباً مع الأندية السعودية ، كما لعب بيروزي خمس مباريات ، ولعب ذوب آهن أربع مباريات ، أما فريق تراكتوز فلعب 3 مباريات ، بينما لعب فريقا فولاذ و نفط طهران مباراتين ، ولعب كل من فريق صبا قم ومس كرمان مباراة واحدة فقط .

صمت آسيوي
رغم توثيق الاندية السعودية لتجاوزات نظيرتها الإيرانية إلا أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لم يقم بخطوات فعلية أو اجراءات حازمة تجاه مايحصل ، على الرغم من التبريرات التي أطلقتها لجنة الانضباط بالاتحاد القاري بان الاندية السعودية لا تقدم شكاوى في وقتها ، وماهي إلا حجج واهية خوفاً نظير سطوة ونفوذ الممثل الإيراني في الاتحاد ، رغم أن بعض التجاوزات التي قامت بها الجماهير الإيرانية تستوجب فتح تحقيق رسمي وفرض عقوبات صارمة، خصوصاً فيما يتعلق منها برفع شعارات ولافتات سياسية ومذهبية من قبل الجماهير ، رغم أن قوانين "الفيفا" تمنع وبشكل قاطع حمل أي شعارات ذات مغزى سياسي أو عنصري خلال المباريات، ولا تقتصر عدائية الجماهير الإيرانية على المباريات التي يكون أحد أطرافها سعودياً، بل تشمل أندية إماراتية و قطرية .