|


أوروجواي تعتمد على التاريخ في مواجهة نجوم المكسيك

سان فرنسيسكو ـ د ب أ 11:03 | 2016.06.04
يستهل منتخب أورجواي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) مشواره في النسخة المئوية للبطولة التي تستضيفها أمريكا، بمواجهة نظيره المكسيكي غدا الأحد في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.

وتوج منتخب أوروجواي بلقب كوبا أمريكا 15 مرة من قبل ولكن أخر لقب في البطولة القارية يرجع إلى عام 2011، وبالتالي فإن المدير الفني أوسكار تاباريز يسعى لاستعادة أمجاد الماضي والصعود إلى منصة التتويج على أرض الولايات المتحدة الأمريكية.

أما منتخب المكسيك والذي يعد أكثر المنتخبات المشاركة في كوبا أمريكا برصيد تسع مشاركات، فقد وصل مرتين من قبل إلى نهائي البطولة لكنه خسر امام الأرجنتين 1/2 في نهائي نسخة 1993 ثم خسر نهائي عام 2001 على يد كولومبيا بهدف نظيف.

ويدخل منتخب أوروجواي مباراة الغد دون جهود نجمه الأول لويس سواريز هداف برشلونة والدوري الأسباني والذي مازال يعاني من إصابة تعرض لها في المباراة النهائية لكأس ملك أسبانيا.

وخضع سواريز الهداف التاريخي لمنتخب أوروجواي برصيد 45 هدفا، خلال الأيام القليلة المقبلة للمرحلة الثانية من العلاج بعد الإصابة التي عانى منها في الفترة الماضية.

وتعرض سواريز 29/ عاما/ لاصابة عضلية في 22 أيار/مايو الماضي خلال المباراة النهائية لبطولة كأس ملك أسبانيا والتي فاز فيها برشلونة على أشبيلية 2 / صفر في الوقت الإضافي.

ويثق أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي في تعافي اللاعب قبل مباراة الفريق الثانية بالبطولة.

وبجانب سواريز فإن منتخب أوروجواي يضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين البارزين في كل الخطوط مثل المدافع دييجو جودين قائد الفريق ونجم أتلتيكو مدريد الأسباني واللاعب الشاب خوسيه خيمينيز زميل جودين في أتلتيكو ولاعب الوسط كارلوس سانشيز (مونتيري المكسيكي) والمهاجم إدينسون كافاني (باريس سان جيرمان الفرنسي) بجانب دييجو فورلان اللاعب الأكثر مشاركة مع منتخب أوروجواي على مدار تاريخه.

ويمتلك منتخب أوروجواي تاريخا حافلا في البطولات القارية والعالمية حيث توج بلقب كوبا أمريكا 15 مرة (رقم قياسي) في أعوام 1916 و1917 و1923 و1924 و1926 و1935 و1942 و1956 و1967 و1983 و1987 و1995 و2011.

كما شارك الفريق في بطولات كأس العالم 12 مرة من قبل وتوج باللقب في 1930 و1950 بجانب الفوز بالميدالية الذهبية لكرة القدم في دورتي الألعاب الأولمبيتين 1924 و1928.

ويتصدر منتخب أوروجواي التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 التي تستضيفها روسيا بعد ست مباريات خاضها حتى الآن وذلك برصيد 13 نقطة وبفارق الأهداف أمام الإكوادور.

ومن جانبه يحلم المنتخب المكسيكي باستغلال إقامة فعاليات كوبا أمريكا في الولايات المتحدة للمرة الأولى لإحراز لقب البطولة التي استعصت عليه في مشاركاته السابقة بها.

ويمتلك المنتخب المكسيكي "فرصة استثنائية" للتنافس بقوة مع منتخبات عملاقة مثل الأرجنتين وتشيلي خلال كوبا أمريكا قبل استئناف مسيرته في تصفيات اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) المؤهلة لكأس العالم 2018.

ويعتمد المدرب الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو على مجموعة متميزة من اللاعبين مثل خافيير "تشيتشاريتو" هيرنانديز، الذي لا يزال يبهر الجميع بأهدافه من خلال موسم جيد مع فريقه باير ليفركوزن الألماني، وكارلوس فيلا وأندريس جواردادو وهيكتور هيريرا وخيسوس كورونا الذين يحترفون جميعا في أوروبا.

ويغيب عن قائمة المنتخب المكسيكي، التي تضم 23 لاعبا، بعض العناصر البارزة مثل الأخوين حيوفاني وجوناثان دوس سانتوس لاعبا جلاكسي الأمريكي وفياريال الأسباني على الترتيب، بالإضافة إلى كارلوس بيلا لاعب ريال سوسيداد.

وعلى عكس معظم مشاركاته في النسخ الأخيرة من كوبا أمريكا، والتي خاض فيها البطولة بالفريق الثاني نظرا لتزامنها مع بطولة الكأس الذهبية لأمم اتحاد الكونكاكاف، سيخوض المنتخب المكسيكي كوبا أمريكا 2016 بعناصره الأساسية وقوته الضاربة.

ورغم مشاركته عادة بالفريق الثاني له، بلغ المنتخب المكسيكي نهائي بطولة كوبا أمريكا 1993 و2001 كما فاز بالمركز الثالث في ثلاث نسخ سابقة أعوام 1997 و1999 و2007 بخلاف فوز الفريق بعشرة ألقاب في بطولات الكأس الذهبية كما فاز منتخب المكسيك بالميدالية الذهبية لمنافسات كرة القدم في أولمبياد لندن 2012.

والتقى الفريقان 19 مرة من قبل حيث فازت أوروجواي سبع مرات وفازت المكسيك خمس مرات وتعادلا في سبع مواجهات بينهما.