|


بخاري يؤكد لـ”الرياضية”: شككت بالهلال لأنه بطل

الدمام ـ خالد الشايع 2016.08.24 | 06:33 am
أكد عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم رئيس لجنة الدراسات الاستراتيجية الدكتور عبداللطيف بخاري على أنه لم يشكك في بطولات الهلال، ولا في أحقيته في أي بطولة حققها، وأن هدفه من "التغريدة" التي أثارت الجدل، ليس لاستهداف الهلال كناد أو اتحاد القدم ككيان، ولا أي جهة رسمية، مشددا على أنه ليس مسؤولا عن أي تفسير يفسر لتغريدته المثيرة ، مشددا على أنه لم يتحدث اليه أي مسئول في اتحاد الكرة حول ماذا كان يقصد من التغريدة.
وقال بخاري في تصريح خاص لـ"الرياضية" :"لم يكن لتغريدتي علاقة بالأخطاء التحكيمية التي حصلت في الجولات الماضية، فالكل يفسر تغريدتي كما يشاء ويركب عليها ما يريد، هي تغريدة كتبتها، والكل يغني على ليلاه فيها، لكني لم أقل أن اتحاد الكرة يجير البطولات للأندية، ومن يقول ذلك فهو كاذب".
وأضاف :"التغريدة تتحدث عن ذاتها، لم أقصد بها اتحاد الكرة ولا نادي الهلال، فأنا من حقي أن أغرد، وماكتبته استقراءات، فلا أحد يمنعني من أن أحلل ما أراه”، واستغرب عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم ممن ينتقده لأن الدوري مازال في بدايته، ولم يحدث ما يمكن التشكيك فيه، وقال :”هل قيل لكل من كتب عن الدوري، لا تتحدث فما زال الدوري في بدايته، الكل أحرار فيما يقولون، وأنا لا أجبر أحدا على العمل برأيي".
واعترف بخاري أنه كان لديه أحساس مشابه الموسم الماضي، عندما كسب الأهلي لقب بطولة الدوري بعد غياب دام 32 عاما ولكنه لم يتحدث به، وتابع :"نعم كان لدي الموسم الماضي نفس الإحساس، ولكن لم أغرد به، ولكن هذه المرة غردت بإحساسي، هذا الأمر لا يجب أن أحاسب عليه، لأنه يمكن أن أُحاسب على التغريدة لو كان فيها أساءه لأحد، ولكني لم أسيء للهلال أو اتحاد الكرة.
، وأضاف :" لم أوجه تغريدتي لجهة محددة، ومن يقول إنها موجهه لجهة محددة فعليه أن يثبت ذلك".
ورفض الدكتور بخاري التصريح بالجهات التي يعنيها بالدنيئة، مشددا على أن من حقه أن يصرح بها أو لا يصرح، وأضاف :”أحيانا نستنتج استنتاجات ليست مبنية على حادثة معينة، ولكن من أشياء متعددة، وبعد ربط شواهد معينة ببعضها البعض، فعندما قلت ذلك لم يكن لوجود حادثة معينة، بل أنني توقعت ذلك من خلال تحليل لبعض الأمور”.
وقال :" انا لست معنيا باحتفاء الأهلاويين والنصراويين بكلامي عندما أقول شيئا ويتوافق مع هوى شخص آخر، ويأخذ به ويطنطن به، فهذا لا يعنيه، مبرر اختيار الهلال على الرغم من وقوع العديد من الأخطاء في بداية الموسم استفاد منها الاتحاد والأهلي والنصر بأنه اختار الهلال لأنه منافس دائم على البطولات.
وقال :"اخترت الهلال لأنه فريق أما البطل أو الوصيف، الأمر الطبيعي أ ن تأتي بمثال بناد بطل، ليس بناد تخدمه الظروف مثلا، فعندما تضع تحليلات فأنت تبنيها على أسس قوية، فنادي الهلال منذ فترة طويلة وهو أما صاحب البطولات أو منافس قوي عليها، لا أستطيع أن أقول نادي الوحدة مثلا، ففهمي هذا أن قراءتي ليست سليمة، لهذا أتوقع أن الهلال سيكون أما بطل الدوري أو منافسا له، وفي كل الأحوال سيكون منافسا قويا له".
ورفض الدكتور بخاري توجيه التهمه للهلال تحديدا على الرغم من تأكيده على أنه قادر على الفوز بالبطولة لوحده دون مساعدة أحد، ودون التدخل في التحكيم وغيره ودون دسائس، وأضاف محاولا التبرير :"أنا لم أقل أنه سيُعطي الهلال الدوري، فلا أحد يستطيع أن يعطي الكأس لأحد".
وتابع مشددا بقوة على أنه لا يمكن لأي جهة أن تتوج أي فريق باللقب دون استحقاق وقال :"لا وألف لا، الجهات الرسمية لا تستطيع تتويج الهلال بطلا"، وتابع :"لا معلومات لدي عن أي تصرف من هذا النوع، ولكنه أستقراء مني للواقع".