|
|


الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري

الرياض - نواف الشعلان 2016.08.30 | 02:29 am
ابتعد الهلال منذ موسم 2010-2011م عن الدوري والذي يعتبر بطولته المفضله وخسرها لمصلحة الشباب والفتح والنصر (مرتين) والأهلي على التوالي، وذلك بعد تحقيقه اللقب بمختلف مسمياته 13 مرة متجاوزا كل منافسيه وسط مطالبات جماهيرية كبيرة باسترجاع اللقب، خصوصا أن عداد البطولات أضاف لخزانة النادي 5 بطولات في السنوات الخمس الماضية ليس بينها كاس الدوري (كأس الملك مرة، وكأس السوبر مرة وكاس ولي العهد 3 مرات)
ورغم تحقيق هذه البطولات إلا أن الكثير من الجماهير يرى بأن هذه البطولات ليست بمستوى الطموحات والبعض وصفها بالمسكن المؤقت.

الهلال تأهب جيدا هذا الموسم لاستعادة الدوري بعدما طال الغياب على جمهور لم يتعود على ذلك منذ انطلاقة البطولة، ولأجل ذلك أنفقت إدارته بقيادة الأمير نواف بن سعد، وبدعم شرفي كبير ما يقارب الربع مليار ريال، ما بين صفقات اللاعبين المحليين والأجانب وإسقاط الديون.

بداية العمل بدأ في التخلص من بعض الأسماء التي لم تقدم ما يشفع لها بالإستمرار في الهلال سواء بالمخالصة أو بالإعارة.

وبذلت الادارة الهلالية جهدا كبيرا لتعزيز الصفوف بخمس صفقات محلية هي الأبرز وثلاثي أجنبي، وكذلك التعاقد مع المدرب الأورغوياني ماتوساس، وقبل ذلك تسديد ديون النادي التي تجاوزت إلى 100 مليون ريال، فأصبح النادي الوحيد الذي سمحت له الهيئة العامة للرياضة في 30 يونيو الماضي بتسجيل اللاعبين بعد استيفاء كافة الشروط.

محليا تم تعزيز الفريق بعودة المعيوف وهوساوي من جديد إلى صفوف النادي بالإضافة إلى التعاقد مع ماجد النجراني، عبدالمجيد الرويلي، عبدالملك الخيبري .

وفيما يخص المحترفين الأجانب اتفق الجميع على ابقاء البرازيلي كارلوس إدواردو، وضم مواطنيه ليو بوناتيني وتياغو ألفيس والأورغوياني نيكولاس ميليسي

مستوى الهلال فنيا لم يصل لطموحات الجماهير الهلالية حتى الآن خصوصا في بطولة الدوري رغم أن الفريق هو شريك للأهلي والإتحاد في الصدارة بانتصارين غير مقنعين لهم أمام الباطن والتعاون بنفس النتيجة 2- صفر، قد يكون العذر توالي الإصابات التي طالت مفاصل مهمة في الفريق (عبدالله الزوري، ياسر الشهراني، كارلوس ادواردو). وتعثر مشاركة الثنائي الفيس وميليسي لتأخر وصول بطاقة تسجيلهما.

ويهدف الهلاليون من وراء هذا التحرك الإبقاء على الزعامة التي اهتزت نظريا بعجز الفريق عن حصد الدوري طويلا، فيما لا يزال رقمه البطولي بعيدا عن متناول منافسيه وكذلك في مجموع مرات الفوز التي يتفرد فيها بالتفوق على جميع أندية المملكة، وليبقى الزعيم "زعيما" كان الحراك الكبير والنتيجة ستتحدد نهاية الموسم . الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري

الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري

الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري

الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري

الهلال .. قدم المهر لإستعادة الدوري