2018-02-06 | 04:14

البث انطلق مع القناة الأولى.. وانتهى بعرض MBC
9 قنوات تبادلت النقل خلال 15 عاما

9 قنوات  تبادلت النقل خلال 15 عاما
الرياض ـ عبدالرحمن مشبب
مشاركة الخبر      

مر النقل التلفزيوني للدوري السعودي منذ انطلاقته بست مراحل، تطورت خلالها طريقة النقل ونوعية البرامج، فأصبح مطمع الكثير من القنوات الخليجية والعربية، وزادت قيمته السوقية إلى أن تجاوزت المليار دولار. بدأ النقل من القناة السعودية الأولى ثم انتقل إلى أوربت، ثم دخلت شبكة راديو وتلفزيون العرب ART منافساً قوياً لتخطف الأنظار لمدة خمسة أعوام، توارت خلالها عن الأنظار مع دخول قنوات الجزيرة الرياضية "سابقاً". عادت القنوات الرياضية مجدداً بثوب جديد وبقنواتها الست لتمتلك حقوق النقل لمدة ثلاثة أعوام.

 توقفت المحطة الأخيرة لمجموعة MBC  عن النقل التلفزيوني أمس بعد انتهاء عقدها ليدخل مرحلة جديدة.



بداية النقل

كانت القناة السعودية الأولى هي الناقل الوحيد للدوري السعودي لكرة القدم في البدايات، ولا ينسى محبو كرة القدم السعودية عبارة "مشاهدينا بإمكانكم متابعة ما تبقى من المباراة عبر القناة الثانية" ولم يكن هناك استديو تحليلي أو مراسلون حتى تم إطلاق القناة الرياضية السعودية الخاصة بالشباب والرياضة عام 2002، قبل أن تتوسع وتفتح ست قنوات عام 2011.



تميز واحترافية 

رسخت قناة "أوربت" مفهوم الاحترافية في النقل التلفزيوني والاستديو التحليلي والمراسلين الميدانيين، والبث الرقمي ذات الجودة العالية، وأحدثت نقلة نوعية في الإخراج والنقل، منذ تسلمها نقل الدوري السعودي موسم 2002ـ2003 حتى موسم 2006، وتميزت أوربت على الصعيد الدولي بنقل مباريات الدوريين الإسباني والإنجليزي "حصرياً" آنذاك.



إمبراطورية ART

خطفت شبكة راديو وتلفزيون العرب ART الأنظار بعد منافسة شرسة مع أوربت فنجحت في نقل مباريات الدوري بدءاً من موسم 2006ـ2007 "حصرياً" لمدة 3 أعوام، مع أحقية القناة الرياضية السعودية بنقل 90 مباراة في الموسم،  وتميزت ART بنقل عدد من مسابقات الدوري السعودي لكرة القدم بكافة درجاته، وجلبت أبرز المحللين ومقدمي البرامج، وتنوعت البرامج في القنوات التسع المتخصصة في كرة القدم.



استراحة واختفاء

شهدت المرحلة الرابعة من النقل التلفزيوني في موسم 2009 دخول قناة الجزيرة "سابقاً" مع شبكة راديو وتلفزيون العرب ART التي منحتها حق نقل المباريات، في الوقت الذي كانت تنقل ART مباراة واحدة في كل جولة، مع دخول فترة قصيرة لقناة أبو ظبي الرياضية، واستمر الحال بنقل مباريات الدوري السعودي عبر الجزيرة الرياضية "سابقاً" حتى اختفت إمبراطورية شبكة راديو وتلفزيون العرب ART.



عجلة الرياضية

عادت عجلة القناة السعودية مجدداً عام 2011 بأمر ملكي، ولكن بقنوات رياضية متخصصة، وحصلت على نقل المنافسات السعودية لثلاثة أعوام، مع نقل للمباريات لفترة قصيرة من قناة لاين سبورت، وعاشت القنوات الرياضية السعودية عصرها الذهبي مع الأمير الراحل تركي بن سلطان بن عبد العزيز نائب وزير الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية "سابقاً"، إذ أُطلقت ست قنوات رياضية متخصصة في بث SD وHD لتغطي أكبر عدد من المباريات في عدة منافسات.



العقد الأضخم

فازت مجموعة قنوات MBC لنقل منافسات كرة القدم السعودية ومنها الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم لمدة 10 أعوام، بعقد يعد الأضخم بلغ 4 مليارات و100 مليون ريال سعودي، ابتداءً من موسم 2014م، وانطلقت قنواتMBC PRO بأربع قنوات، لنقل الدوري وكأس الملك وكأس ولي العهد، فيما نقلت القنوات الرياضية السعودية بقية المسابقات السعودية.