> مقالات

أنور قمقوم
الأخضر الشاب .. احتراف الصقور
2011-08-14



ما قدمه الأخضر الشاب من إبداعات كروية في بطولة كأس العالم للشباب والتي تقام حاليا في كولومبيا ووصوله إلى دور الستة عشر وخروجه أمام فريق له سمعته الكبيرة مثل البرازيل أعادنا إلى الزمن الجميل وأن الكرة السعودية مازالت تقدم في كل زمن جيلا جديدا قادرا على الدفاع عن سمعة الكرة السعودية في كافة المحافل الدولية والقارية .. ابتهج الجميع وسعد كافة الرياضيين والنقاد بما سطره نجوم الأخضر الشاب في كأس العالم .. نعم ما قدمه هؤلاء الشباب يدل دلالة واضحة على أن الكرة السعودية في تقدم دائم وقادرة على مقارعة أعتى الفرق وأقواها في كافة أنحاء المعمورة .. ولكن هناك ما يهم للحفاظ على هذا الجيل ليكونوا مستقبلا مشرقاً للأخضر السعودي، بالفعل هم يستحقون كل الاهتمام، وما قدمه الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب والمسؤولون في الاتحاد السعودي لكرة القدم من اهتمام بهذا الجيل من خلال الإعداد المميز والمعسكرات الدائمة حتى تم تجهيز المنتخب الشاب على أعلى طراز ليعود هذا الأخضر ولله الحمد مرفوع الرأس ما هو إلا دليل على الخطوات الثابتة التي تسير عليها الكرة السعودية نحو الأمام بإذن الله تعالى .. وكلنا يتمنى أن نرى هؤلاء الشبان المبدعين لاعبي الأخضر الشاب يحترفون خارجياً في أقوى الفرق العالمية خاصة وأن الاحتراف في مثل هذه السن سيكون له أكبر الأثر في تطوير وتنمية ما يمتلكه هؤلاء النجوم من مهارات وإبداعات كبيرة .. بالتأكيد لاعبون يملكون كل هذا الكم من التميز والإبداع يستحقون الاحتراف خارجياً وبناء جيل قوي يدافع عن الكرة السعوديه في كافة البطولات ..

نقاط متفرقة
ـ جيل جميل أبدع وابتسامات وأفراح عمت الشارع السعودي لما قدمه لاعبو الأخضر الشاب في بطولة كأس العالم، شكراً من القلب للأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب والمسؤولين في الاتحاد السعودي والأجهزة الإدارية والفنية للأخضر الشاب واللاعبين على كل ما قدموه نحو بناء جيل كروي سعودي سيقدم بإذن الله كل ما فيه رسم الابتسامة على محيا الجماهير السعودية.
ـ المدرب الوطني خالد القروني أثبت أن المدرب الوطني قادر على تقديم كل ما فيه تقدم الكرة السعوديه وتطورها .. تستحق كل الشكر.
ـ غيرت الكثير من الفرق السعودية من جلدها فأقام بعضها المعسكرات الخارجية ودعم صفوفه بلاعبين محترفين من دول متنوعة استعداداً لانطلاق أقوى دوري عربي، فهل هناك بطل جديد في الموسم المقبل أم ستكون المنافسة كعادتها هلالية اتحادية؟.
ـ الفريق الهلالي يعود بثوب جديد ويسعى بقوة للدفاع عن لقبه كبطل لدوري زين وغيّر في صفوفه جميع اللاعبين الأجانب وجلب لاعبين جدداً وأعار ياسر القحطاني للعين الإماراتي في خطوة أبهرت الجماهير الهلالية وكأن لسان حالها يقول (هل من المعقول أن نرى ياسر في غير الهلال) .. قد يكون ذلك إثبات كبير لما تمتلكه الإدارة الهلالية من وعي كبير وخبرة عالية في جلب الأفضل دائماً وتقديم فريق جديد قادر على الحفاظ على لقبه.