> مقالات

أنور قمقوم
تغريدة جماهير
2011-12-23



ما حدث أثناء مباراة الهلال والشعلة في مسابقة كأس ولي العهد من فوضى جماهيرية عارمة وما صاحبها من إلقاء للعلب الفارغة والأحذية أكرمكم الله والحجارة يعد بكل الأحوال أمراً دخيلا على الرياضة السعودية في ظل ما تعيشه الرياضة السعودية من تطور ومحاولة الوصول إلى مستوى احترافي عال يليق بسمعة الكرة السعودية.. نعم ما حدث لا يتحمله شخص معين ولا جهة معينه إنما هي فوضى بعض من الجماهير وكان لسان حالهم يقول هي تغريدة لنا ليس بتويتر أو عبر مواقع التواصل الإلكتروني إنما على ارض الواقع داخل المستطيل الأخضر وكأنها كانت تنادي (وصور يا مصور) وكلنا ثقة بأن المسؤولين بالرئاسة العامة لرعاية الشباب وعلى رأسهم الأمير نواف بن فيصل بن فهد قادرون بإذن الله على إيحاد حلول جذريه لمثل تلك الأحداث..الجميع يأمل في أن يرى فكرا جماهيريا راقيا يبعد البعض عن مصادر الفوضى، وما حدث ليس محسوبا على جماهير الشعلة ولا جماهير الهلال إنما هي فئة قليلة أرادت أن تغرد بطريقتها فكان المنظر الذي ظهر عليه عبر شاشاتنا الفضية وتناوله النقاد من جميع الزوايا للبحث عن حل.. كلنا أمل أن نرى منشآت رياضيه تليق بجميع الأندية السعودية وتتسع لأكبر كم من الجماهير وأن يضرب بيد من حديد لكل من أراد تشويه جماليات مباريات كرة القدم السعودية في جميع درجاتها من بعض الجماهير التي تهوى التغريد (أقصد إثارة الفوضى).

من الشمال
لمدة أربعة وثلاثين عاما الفريق الأول لكرة القدم بنادي عرعر يرزح في دوري المناطق (الدرجة الثالثة) ومحبوه لا زالوا يحلمون بالوصول إلى درجات أعلى ولو لموسم واحد..فقد كان الصعود قريبا الموسم الماضي ولكن كان الحظ واقفا أمامهم.. تطلعات محبي نادي عرعر أن يعمل الرئيس الجديد المهندس إبراهيم خليل العنزي وأعضاء مجلس إدارته على نقل ناديهم إلى درجات أعلى سواء في القدم أو غيرها من الألعاب أو حتى استثماريا.. ونتمنى للمهندس التوفيق في مسيرته المقبلة وأن يحقق آمال وطموحات هذا النادي الذي دعم أندية الوطن بالعديد من اللاعبين الذين أصبحوا أرقاماً صعبه في فرقهم.. وبكلمة حق يجب أن تقال إن رئيس أعضاء شرف نادي عرعر ناصر بن محمد العديلي يعد أنموذجا فريدا في الدعم والوفاء لناديه فقد قدم الكثير ولا زال يقدم فشكرا لكل ما تقدمة يا رمز الوفاء.