> مقالات

أحمد البهكلي
موسم رياضي غير
2011-08-28



يبدو لي بأن الموسم الرياضي المقبل سيكون مختلفا شكلا ومضمونا وبكل ما تعنيه الكلمة من معان وسيرتدي ثوبا جديدا في كل شيء.. فالمتغيرات كثيرة وعديدة بدأت ملامحها تظهر مع نهاية الموسم الرياضي الفائت ومن أهمها تلك القرارات الجريئة الصادرة من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب واتحاد كرة القدم الذي يدير دفته الأمير الشاب نواف بن فيصل المتجدد والنشط والشفاف وأعتقد بل أكاد أجزم أن ثمة تغييرات ستحدث في عدد من اللجان خلال المرحلة المقبلة.. كما أن العمل بدأ بالشكل الصحيح والمطلوب على مستوى المنتخبات السنية والأول فشاهدنا وتابعنا ما قدمه منتخبنا الشاب في كولومبيا إبان مشاركته في مونديال كاس العالم 2011 تحت 20 سنة والتي حقق من خلالها مستويات رائعة وجميلة بقيادة الوطني (خالد القروني).
وعلى نفس النهج وبنفس الطريقة يسير الكبار منتخبنا الأول الذي يقوده المدرب الهولندي (فرانك ريكارد) بعقد لثلاث سنوات مما يؤكد بأن التخطيط طويل المدى وليس كما كان في السابق قصير المدى.. كل هذا وذاك يعطينا مؤشرا حقيقيا لأهمية المرحلة المقبلة مما أعطى ذلك أيضا دفعة قوية لأندية دوري زين الـ(14) لتبدأ استعدادها بقوة من خلال البحث عن مدربين أكفاء ولاعبين مميزين مما يؤكد بأن دورينا ستزيد إثارته ونديته وقوته وسخونته.
ولم يقتصر الأمر حد الرئاسة العامة واتحاد الكرة واللجان العاملة والأندية بل إن الأمر ذهب لأكبر من ذلك ذهب إلى (القناة الرياضية السعودية) التي حظيت بمرسوم ملكي لتحصل على حقوق نقل مباريات دوري زين السعودي للمحترفين لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من الموسم الكروي القادم 2011 - 2012م. . مما جعل العمل يجري على قدم وساق لمواكبة الحدث غير العادي بافتتاح قناتين جديدتين تضافان إلى القناتين السابقتين (الرياضية 1) و(الرياضية 2) كما يعمل المسئولون حالياً على دعم القنوات بالتقنيات التلفزيونية الحديثة وكذلك استقطاب الكفاءات المتخصصة في الإخراج والإعداد والتقديم والتحليل والتعليق وزيادة عدد المراسلين الميدانيين في كافة المناطق وإنشاء استوديوهات تحليلية في الملاعب.. كما ستقوم القناة بتسويق المباريات على القنوات الرياضية الأخرى السعودية والخليجية والعربية.
أضحت لا تقبل أنصاف الحلول في المنافسة وتأكيد الحضور بقوة فهي تتطور يوما بعد يوم وساعة بعد أخرى وليس بعد كل شهر أو موسم رياضي فمنذ أن جلس الأمير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز ..على الكرسي القيادي للقناة وهو يقودها من نجاح لآخر.

خاتمة:
• رحل الأمير محمد العبدالله وبقيت أعماله وأفعاله معنا ذاك هو الأمير الإنسان الذي أعطى بسخاء لرياضة وطنه ولناديه الأهلي ولشعره وأدبه ونثره فكان عطاء لا ينضب.. رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان (إنا لله وإنا إليه راجعون).. اللهم تقبله قبولا حسن وأدخله الجنة مع الأبرار الصالحين يا رب العالمين أمين اللهم أمين.