> مقالات

أحمد البهكلي
الفعال والداعم والمؤثر
2011-12-27



لا يختلف اثنان بأن الإعلام مرآة ولا يختلف اثنان بأن الإعلام له دوره الكبير والإيجابي في كافة المجالات ومن بينها الرياضة حتى وإن خرج الإعلام عن النص في بعض الأحيان وشطح في أحيان أخرى إلا أنه يظل (فعالا وداعما ومؤثرا) ولا يمكن الاستغناء عنه والعيش بدونه خصوصا بالنسبة للأندية إدارات ومدربين ولاعبين وحكام وجماهير فجميعهم يسهرون حتى السويعات الأولى من الصباح وهم (يقلبون) القنوات واحدة تلو الأخرى لمعرفة كل ما هو جديد هنا وهناك وما إن يستيقظوا وقبل الريق يقلبون صفحات الصحف صفحة صفحة وإن فاتهم بعض الأشياء فيجدونه في مواقع الإنترنت والتي ما أكثرها.. بل أن اغلبهم يبحث عن الظهور حتى الجنون ويتقرب ويتوسل ويتودد للإعلام من خلال إعلامييه سواء قنوات فضائية أو صحف ورقية أو خلافه.. ولكن ما بين مشاهدتهم للقنوات الفضائية في المساء والصحف والإنترنت في الصباح تجدهم ينتقدون الإعلام ويرفضونه ويتهمونه بأنه يختلق المشاكل ويهول الأمور فهم لا يعترفون بالعجز المادي في خزائن أنديتهم ولا بعدم تسليمهم للرواتب أولا بأول ولا بفشلهم في استقطاب بعض المدربين واللاعبين ولا بأخطاء لاعبيهم فيجعلون الحكام شماعة لهم والحكام لا يعترفون بأخطائهم ويتهمون الإعلام بأنه ضدهم.. إنه التناقض بأم عينه فالإعلام مهما تجاوز ومهما خرج عن النص يظل هو (الأفضل والأجمل والأقوى).
مقتطفات
ـ الأهلايون ليس لديهم أنصاف الحلول مع اللاعبين (المشاغبين والمشاكسين) , بالأمس تخلصوا من حسين عبدالغني برغم مستواه وعطائه , واليوم أخلوا سبيل إبراهيم هزازي الذي ربما يكون لاعبا جيدا ولكنه لا يختلف عن حسين في سلوكه وتصرفاته.. فهكذا هي الإدارات وهكذا هي القرارات الصائبة التي تؤدب وتهذب وتربي وتعلم الآخرين ليعتبروا ومن لم يعتبر فالباب يفوت جمل.
•انتهت علاقة الاتحاديين بالمحترف الجزائري عبدالملك زيايه ليعلق أحد الجماهير قائلا (هم وانزاح).. ولكن هل الهم سيبقى بحضور لاعب لن يكون بعيدا عن زيايه ؟ إن الإدارة الاتحادية ستكون قد استوعبت الدرس وبحثت عن لاعب مميز برغم أنني أشك وشكي مصدره عدم إسناد مهمة البحث لفنيين يعرفون ماهي مواصفات اللاعب الذي يحتاج لخدماته الفريق.
خاتمة
- الإنسان بلا مبادئ كالأرض بلا حياة.