> مقالات

سعود الحبيشي
هوساوي .. وحكايات الاستراحة
2011-12-29



شتان بين حديث قائد فريق الهلال أسامة هوساوي وزميله حارس مرماه حسن العتيبي وكلاهما تحدثا بعد مباراة الهلال والاتحاد المؤجلة في دوري زين لمراسل القناة الرياضية عبدالرحمن الدحيم , الأول أي أسامة خرج عن لب القضية والمباراة بالكامل للسؤال عن (جاكيت) الدحيم وماركته ومن أين اشتراه , فيما الثاني شخص حال فريقه وأسباب عدم تحقيق النقاط الثلاث بكلام واقعي وعقلاني.
أجزم بأن المراسل الدحيم والذي تعود على مد جسور التواصل بينه وبين اللاعبين من خلال الأسئلة والأحاديث الطريفة أسقط في يده هذه المرة من إصرار هوساوي على تعمد إحراجه بقضية الجاكيت التي لم تكن تحتمل كل ذلك التهكم والسخرية من قائد فريق الهلال كما قال أحد محللي القناة الرياضية في الاستديو التحليلي الذي أعقب المباراة
في أحيان كثيرة يضع بعض اللاعبين أنفسهم في مواقف محرجة لهم ولمن يتابع تلك الإسقاطات غير المبررة والتي لا تكون إلا في المجالس الخاصة والاستراحات وليس أمام المشاهدين الذين كانوا ينتظرون من قائد فريق أن يوضح الأسباب الفنية وما حدث لفريقه في المباراة دون الخروج أمام أولئك المتابعين بموقف محرج أو محاولة انتزاع النكات والضحك في موقف لا يحتمل كل تلك المواقف خصوصا وأن أعلى هرم في الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد رفض تماما الحديث للإعلاميين احتجاجا على نتيجة المباراة.
ليت أسامة هوساوي استفاد ممن سبقوه في الحديث العتيبي والجابر ونور والهزازي، الذين ورغم عدم رضاهم عن نتيجة المباراة إلا أنهم كانوا في مستوى المسئولية تحدثوا فأجادوا وظهروا وأبدعوا, هي رسالة للهوساوي ـ فغلطة الشاطر بعشر ـ في أن يكون في مستوى المسئولية كقائد لفريقه وأن يكون حديثه بعقلانيه وتوازن حديث مسئول وقائد فريق وألا يترك للعلاقة المميزة التي تربطه ببعض مراسلي القناة الرياضية ومنهم الدحيم في أن تكون (تأشيرة عبور) لكل ما يراه مناسبا ومقبولا.