> مقالات

أنور قمقوم
صوت
2013-05-01



التطور الكبير الذي ظهرت به القنوات الرياضية السعودية منذ استلام الدكتور محمد باريان زمام الأمور فيها أصبح واقعا يعيشه الجميع في رياضة هذا الوطن الغالي، رغم أن الأمر كان لايخلو من الأخطاء التي تعد بإذن الله بسيطة ولن تؤثر على هذا الركب المنهجي التطوري الحادث داخل أروقة القنوات الرياضية..فقد كان لنقل المباريات وإبرازها بشكل جيد يعطي دلالة واضحة على التطور الحادث، كما أن الزخم البرامجي الذي واكب هذا التطور كان يشار له بالبنان في كثير من البرامج في إعدادها وإقرارها لوضع المتابع الرياضي في قلب الحدث..وكذلك نقل الصورة كاملة فيما يحدث في دوري ركاء لأندية الدرجة الأولى في نقل نسبة كبيرة من مباريات هذا الدوري على الهواء مباشرة، ومواكبة كل صغيرة وكبيرة في هذا الدوري من خلال إعداد البرامج..ومع كل هذا يتعشم الجمهور الكريم أن يكون التطور أكبر خلال الموسم المقبل، خاصة أن موسمنا الحالي أوشك على نهايته وسوف يكون الموسم المقبل بمسمى جديد وهو(دوري عبداللطيف جميل للمحترفين) الذي بلاشك سيشهد أيضا تطورا فنيا وإعلاميا وجماهيريا أكثر من قبل..وجود ست قنوات وربما ستكون أكثر في المستقبل يعطي مساحة أكبر لأن تكون التغطيات أعلى وأن يكون للدوريات الأخرى في الدرجة الثانية والثالثة لكرة القدم مساحة ولو بسيطة..وكذلك تأخذ الألعاب المختلفة مساحتها في التغطية، فلكل من هذه الألعاب محبون وجماهير وعاشقون أيضا لمثل هذه الرياضات.