> مقالات

د . رشيد الحمد
مبروك للهلال
2016-08-03



مبروك  للفريق الهلالي كأس السوبر كأولى بطولات الموسم الرياضي الجديد، طفرات الإنجازات التي تحققها الأندية على مستوى العالم لم تأت إلا من مجهود وعمل مخطط لكن بعد نشوة تحقيق البطولات تنكمش الفرق ومن لا يستفيد من التاريخ يخسر ويندم. في بطولة السوبر الموسم الرياضي المنصرم  خسر الفريق النصراوي المنازلة مع الهلالي قبل أن تبدأ لأنه تعالى على إعداد العدة لمباراة بحجم السوبر وأمام فريق منافس وشرس كالهلال  وبالتالي كان صيداً سهلا للهلال وهذا العام الأهلاويون يسيرون على نفس النهج النصراوي فالمتابع يرى البرود في التحضير وخلق مشكلات وتبريرات ليس له مكان  ولم تكن استعداداتهم بالجادة والتي تؤهلهم للظفر بالسوبر ثم أن ورقتين من أوراق القوة الأهلاوبة  التي كانت في حوزتهم خطفها الهلال ممثلة في أسامة والمعيوف  كل الشواهد تقول إن كأس السوبر والبطولة هلالية وهذا الخمول يصيب الفرق غير الناضجة التي تتوالى في العد التنازلي حتى تفقد بريقها وقوتها فهل يسير الأهلي على خطى النصر إذا لم يتم انعاش الفريق من غفوته فهو لا محالة يكرر ضياع النصر للعام الماضي رسالة لكل صناع القرار الأهلاوي هذا ما تثبته الأيام أو تكذبه فهل نبارك للهلال الفريق البطل الذي تعود على الإنجازات ويبدأ عد الأهلي التنازلي. 

 

‏‫تمنياتنا بلقاء يليق بالكرة السعودية ومكانتها.