> مقالات

عبدالله الفهري
وزير التعليم: هل تعي دمج الوزارتين؟
2017-03-01



أطلب منك قبل قراءة هذا المقال، التوجه إلى قوقل وكتابة وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، وسوف يتبادر إلى ذهنك من خلال ما ستشاهده من زيارات وتصاريح، أن الدكتور أحمد العيسى وزيرا للتربية والتعليم، وأن دمج الوزارتين لم يفعل حتى يومنا هذا، وإنه لا علاقة لوزيرنا بالتعليم العالي، فزياراته وتصريحاته وتوجيهاته كلها مرتبطة بالتعليم العام، أما ما يخص التعليم العالي فمغيب تماما، ولا تشعر بأن أجندة عمل الوزير فيها ما يخص التعليم العالي بشكل عام والجامعات بشكل خاص.

 

بذل الوزير جهدا كبيرا استغرق أكثر من ثلاثة شهور في تجهيز سلم الوظائف التعليمية الخاص بالمعلمين والمعلمات، وحسب تصريحاته مؤخرا أنه تم الرفع بذلك إلى الجهات المختصة لاعتماده، وهذا شيء جيد ونتمنى أن يخدم الزملاء المعلمين، فهم يستحقون كل ما يساعدهم على أداء عملهم الشاق والمضني، ولكن كنت أتمنى لو أخذ نفس المدة لدراسة قرار إلغاء البدلات التي طالت أعضاء هيئة التدريس في الجامعات، وكان حري به أن يجتمع مع مديري الجامعات الذين التزموا الصمت حيال هذه القرارات، ويتعرف من أصحاب الشأن على ضرر مثل هذا القرار، الذي إن لم يكن هناك تدخل عاجل وسريع لإعادة البدلات، فسوف يلقي بظلاله على العمل داخل الأقسام العلمية.

 

الوزير الذي سمعنا عن زيارات متعددة قام بها إلى عدة مدارس، وهذا شيء يشكر عليه، لكن لم نسمع أنه قام بزيارة إلى جامعات وكليات ناشئة، ليقف بنفسه ويعلم جيدا بأن عمر الجامعات الناشئة ليس بعدد السنوات كما حددته وزارة الخدمة المدنية بـ 8 سنوات، ولو قام بزيارة لأكثر من كلية لاستوعب أن أي جامعة أو كلية يدرس طلابها ويعمل أعضاؤها وموظفوها في مبان مستأجرة، ولا يوجد لأعضاء هيئة التدريس سكن، فهي جامعة ناشئة، ويجب أن يستمر بدل الجامعة الناشئة حتى تبنى لهذه الجامعات مبان جامعية وسكن لأعضاء هيئة التدريس، لتستقطب هذه الكليات كوادر وطنية حصلت على الشهادات العليا، ومستعدون للاستقرار بأسرهم في محافظات تبعد عن مدنهم التي عاشوا فيها رغبة في زيادة دخلهم، لكن الحاصل الآن نسمع عن أعضاء هيئة تدريس يرغبون النقل إلى جامعات ووزارات في المدن الكبيرة بعد توقف البدلات.

 

وزير التعليم: يجب أن يعي معاليكم أن العدل أساس الحكم، وكل ما يحتاجه أعضاء هيئة التدريس السعوديون ومن في حكمهم أن تعدل وتقف معهم، فوزارة الخدمة المدنية أعلنت عبر صحيفة مكة عودة البدلات لأعضاء هيئة التدريس المتعاقدين، وكان من الواجب أن تعاد للجميع، حتى لا يستشري الإحباط بين إخوانك أعضاء هيئة التدريس كما هو حاصل الآن.

 

كما يتمنى إخوانك في التعليم العالي التفاتة وتلمساً لاحتياجاتهم ودعمهم بكل ما يرفع من مستوى التعليم في الجامعات، واعتماد نظام الجامعات (الذي تسرب وسمعنا عنه) بأسرع وقت، والإسراع في استقلال الجامعات.