> مقالات

حمد الراشد
لا للانتخابات.. نعم للتمديد
2017-04-15



من جديد.. يؤكد الأمير عبد الله بن مساعد جدارته كقائد رياضي محنك، يتكئ على رصيد من الخبرة والكفاءة والحكمة.. رجل صاحب نظرة ثاقبة.. ورؤية سليمة.. لا يأخذ القرار إلا بعد دراسة وتأنٍّ وتعمق؛ حتى لا يقع في دائرة الخطأ.. في المسألة الاتحادية المعقدة تبرز حكمة سموه.. عندما لم يتخذ قرارًا نهائيًّا لتنظيم الانتخابات الإلكترونية لشغل منصب رئيس الاتحاد، وفتَح بابًا للأخذ والرد وتلقي الأفكار والاقتراحات، وهذا عين العقل والصواب.. لأن مسألة الانتخابات الإلكترونية وبرسوم ألف ريال.. خطوة نحو المجهول والضياع. ووضع الاتحاد أمام مصير بائس شديد السواد.. لأن واقع الاتحاد الآن لا يسمح بتطبيق فكرة الانتخابات لعدة اعتبارات.. أولاً ظروف النادي المالية.. مركزه المالي.. كلها أمور غير واضحة المعالم، وعلى أي أساس سيرشح الآخرون أنفسهم لرئاسة نادي لا يعلمون أحواله المالية بالدقة والوضوح.. النادي موعود كل يوم بمطالب جديدة لا يعلم مصدرها.. تارة من مدرب سابق، وتارة من وكيل أعمال، وتارة من محترف أجنبي لم يلعب للاتحاد ولا مباراة.. وهكذا سيل طويل من المطالبات المالية لا نهاية له.. وسرب آخر من قضايا الفيفا والعقوبات الفجائية.. فإذا رحلت الإدارة الحالية.. وحتى تأتي الانتخابات بإدارة جديدة وما يستغرق ذلك من وقت طويل وإجراءات، يكون النادي قد هبط لدوري الأولى.. لأن الفيفا لا يعنيه ما بمر به النادي من ظروف.. المطالبات وعدم الوفاء بها يعني فرض عقوبات.. والحل الأنجح التمديد للإدارة الحالية لمدة موسم آخر.. وذلك بعد نجاحها في إطفاء الحرائق التي تفاجأ بها يوميًّا محليًّا ودوليًّا.. وقد أكدت إدارة حاتم كفاءتها وقدرتها في احتواء الأزمات والمشاكل، رغم أنها ليست من صنع يدها، بل من الإدارات السابقة.. المنطق يفرض التمديد للإدارة الحالية.. وثانيًا قدرتها في التعامل مع الكوارث المالية التي تقع على رأسها من كل حدب وصوب؛ بفضل وجود تكتل رائع من أعضاء الشرف يوفر لها الدعم المطلوب.. فإذا رحلت هذه الإدارة.. رحل معها الداعمون.. وقد يرفض معظم اللاعبين التجديد أو الاستمرار لعدم معرفتهم بمصير هذه الإدارة التي كسبت قلوبهم قبل عقولهم بتعاملها الصادق والأمين.. (لا كذب.. ولا وعود).. أخيرًا.. ولمعرفتي بفكر الأمير عبد الله بن مساعد المضيء، وحرصه الأكيد على مصلحة الاتحاد، حرصه على جميع مصالح أندية الوطن.. أرجح أن يمدد لإدارة باعشن لمدة عام جديد.. حتى تواصل عملها بنفس الكفاءة.. وقد كسبت ثقة كل الدائنين والمطالبين؛ لما لمسوه من صدقها وجديتها.. وثقة المحترفين واللاعبين.. وتجد الحلول للقضايا العالقة.. وفي مقدمتها حرمانها من تسجيل اللاعبين لفترتين مقبلتين.. والتجديد للمحترفين.. فضلاً عن صعوبة نجاح عملية الانتخابات.. الجماهير تشكو من أسعار تذاكر المباريات.. ولا تحصل على بطاقات العضوية العادية ذات المزايا.. فكيف تدفع ألف ريال للمشاركة في التصويت؟!!

كلاسيكو اللقب
بعيدًا عن الاتحاد.. الليلة موعدنا مع كلاسيكو الفن والمتعة والإثارة، فإذا نجح الزعيم بعبور الملكي توج رسميًّا ببطولة دوري جميل، بغض النظر عن نتائج لقاءاته القادمة.. وإذا فاز الملكي.. سيؤجل الإعلان ويقترب من الوصافة.. اللقاء لوحة كروية زاهية بكل ألوان المتعة.. آخر جولة الفريقين آسيويًّا كشفت معاناتهما، وتراجع المستوى وإن كان الزعيم بدرجة أقل.. الملكي ليس على ما يرام.. لا يزال المسيليم والسومة وفيتفا.. أفضل ما بقي من الأوراق الرابحة لحامل اللقب.. بينما الزعيم في حالة فنية ومعنوية ومزاجية أفضل.. فضلاً عن رغبته الجامحة في تحقيق اللقب من أمام الأهلي.

نقاط تحت الحروف
• آمال الجماهير الأهلاوية معلقة على السومة والمسيليم، وآمال الجماهير الهلالية معلقة على إدواردو وخربين.
• دياز أفضل من جروس.. الأول أسلوبه متطور.. والثاني مكشوف!
• انتخابات الرئاسة الأمريكية (ببلاش).. وانتخابات رئاسة الاتحاد (بفلوس).. معقول؟!