> مقالات

حمد الراشد
ثمرة النجاحات.. غرس البدايات!!
2017-05-27



لم تعد معسكرات الإعداد الخارجية قبل انطلاق كل موسم جديد، هي من يرسم ملامح النجاح ويحدد بوصلة المنافسة على الألقاب.. فهذا الاتحاد على سبيل المثال دخل الموسم المنصرم بمعسكر إعداد داخلي كان مدعاة لسخرية بعضهم.. وقد راهنوا على سقوطه وفشله.. ماذا حدث.. الاتحاد ظل منافسًا على اللقب حتى الجولات الأخيرة وظفر بكأس ولي العهد.. وهناك من أقام معسكره الإعدادي في أوروبا ولم يحصد شيئا.. ليس ناديًا واحدًا، بل معظم الأندية.. إذ العبرة ليست في معسكر الإعداد الخارجي أو الداخلي.. العبرة في تلبية احتياجات الفريق الفنية الضرورية.. الاتحاد حقق نجاحًا واضحًا كان انعكاسًا لنجاح الإدارة في اختيار المدرب سييرا ورباعي المحترفين غير السعوديين، ودعم صفوف الفريق بما يعزز إمكاناته الفنية.. وهذا هو المطلوب لكل فريق يستعد للموسم المقبل.. تحديد الاحتياجات الضرورية ودقة اختيار محترفيه.. كما حدث مع الهلال الموسم الماضي.. عندما عزز صفوفه بالعملاق أسامة هوساوي.. ومحور المنتخب الخيبري والمعيوف.. وهناك من أضاع طريق المنافسة لإخفاقه في تحديد احتياجات الفريق الحقيقية، كالأهلي في عدم تعاقده مع مدافع يوازي مستوى وخبرة أسامة... والنصر في اختيارات محترفيه الأجانب باستثناء المدافع برونو.. ويشاركه في هذا معظم الفرق.. ولأن الموضوع ليس مناقشة أخطاء وسلبيات الموسم الماضي، وإنما الحديث حول الأسلوب الأمثل للإعداد للموسم المقبل، بعيدًا عن جغرافية معسكرات الإعداد.. نبدأ بالبطل حامل اللقب.. هجوميًّا يحتاج إلى مهاجم آخر إلى جانب خربين بديلاً لليو.. الإبقاء على إدواردو وميلسي.. والبحث عن حارس عملاق.. فالمعيوف رغم تحسن مستواه، إلا أنه كثير الأخطاء.. ولولا صلابة الدفاع وعملقة أسامة لاستقبلت شباكه أهدافًا بالجملة كما حدث أمام الريان والتعاون، استقبل نصف درزن من الأهداف في غياب أسامة.. وما عدا ذلك فالأمور بقيادة دياز ونواف بن سعد تدعو للاطمئنان.. وتعزز الثقة بقدرة الزعيم على مواصلة مشواره في حصد الألقاب.

 


"الأهلي" 


لا نعلم.. هل سيستمر جروس أم لا.. وفي الغالب سيرحل، وهذا يتطلب البحث عن مدرب في مستوى دياز الهلال والتعاقد معه مبكرًا.. على صعيد احتياجات الفريق.. أولاً البحث عن مدافع أفضل من بلعمري الشباب وبرونو النصر وأسامة الهلال.. مدافع متميز يكون مؤهلاً لقيادة خط الظهر وصانع ألعاب في مستوى إدواردو وبيلانويفا.. مع الإبقاء على فيتفا.. والتضحية بشيفو وسعد الأمير.. الأول يؤدي دوره بامتياز، منصور والثاني باخشوين، مع تعزيز صفوف الفريق ببعض الصفقات المحلية.. فالأهلي بحاجة ماسة إلى تجديد دمائه. 


"النصر" 


بحاجة إلى مدرب جديد يعيد للأذهان كارينيو وثلاثي جديد مع الإبقاء على برونو.. من الأهمية دقة الاختيار للمدرب والمحترفين.. النصر بحاجة إلى صانع ألعاب "ثقيل" أفضل من يحيى والفريدي ومهاجم هداف من طراز رفيع؛ فالثلاثي نايف والسهلاوي والراهب.. يحضر يومًا ويغيب شهرًا.. مع إيجاد آلية لحل مشكلة الرواتب ومقدمات العقود. 


"الاتحاد"


بحاجة ماسة وملحة إلى قلب دفاع ذي إمكانات فنية وقيادية خاصة.. حتى لو ضحى بالأنصاري؛ فالاتحاد غني بالمحاور، باجندوح السميري الخيبري إلخ.. الاتحاد عانى الأمرين دفاعيًّا وطارت نقاط كثيرة من يده بسبب تواضع إمكانات مدافعيه.. رغم اجتهادات عسيري وبدر وياسين.. أيضًا بحاجة إلى ظهيرين في مستوى البريك والشهراني.. فالاتحاد من أكثر الفرق التي لا تستفيد من ظهيري الجنب هجوميًّا.. الحديث يطول.. المهم أن نعرف ماذا نريد ونحتاج فعلاً للموسم المقبل.. وكل عام وأنتم بألف خير.