> مقالات

خالد قاضي
لماذا لايلعب الأهلي والهلال على (السوبر) ؟
2011-08-27



تعودت الجماهير الكروية السعودية منذ سنوات طويلة على متابعة ما يعرف بكأس السوبر، والتي تقام في معظم الدول الأوروبية ومن بينها أسبانيا وإيطاليا. وقبل أيام تابعت الملايين كأس السوبر بين ريال مدريد حامل لقب كأس الملك في أسبانيا وبطل الدوري برشلونة.. وهذا النوع من المباريات تعتبره الاتحادات الأوروبية بمثابة جذب جماهيري لانطلاقة الدوري من الناحية الإعلامية والفنية قبل انطلاقة مباريات الدوري، وهو تقليد نشاهده في معظم الدول العربية.. والسؤال ببساطة شديدة في هذا الصدد موجه لهيئة دوري المحترفين في الاتحاد السعودي لكرة القدم في تفعيل مثل هذه الفكرة على اعتبار أنها تقليد عالمي وليس من اختراعي.. ولا أشك لحظة واحدة في أن الأمير الشاب نواف بن فيصل يتردد في مثل إقامة هذه المباريات، ولاشك أن الأهلي على اعتبار أنه حامل لقب كأس الملك في الموسم المنصرم على حساب الاتحاد.. والهلال على اعتبار أنه بطل الدوري السعودي للمحترفين هما من سينال شرف اللعب على كأس السوبر السعودية ذهاباً وإياباً على الطريقة الأسبانية، وصورة مع التحية للأخ العزيز محمد النويصر مدير هيئة دوري المحترفين.. إلى جانب أن مثل هذه الفكرة تنشط حماس الجماهير السعودية وتسخنها لاستقبال مباريات الدوري، وفيها من الفوائد الشيء الكثير، فهي إعداد فني للفريقين الأهلي والهلال وتكريم جماهيري لهما تقديراً لحصولهما على كأس الملك والدوري، إلى جانب أن هناك دخلاً مادياً سينعش خزينة الفريقين من بيع تذاكر المباراتين وحقوق النقل التلفزيوني.. ولماذا لاتكون هناك جائزة مالية لاتقل عن عشرة ملاين ريال للفائز، إلى جانب تحفيز الرعاة الرسميين للأهلي والهلال الاتصالات السعودية وموبايلي لدعم الفريقين بمكافأة مالية لتعويض ما قدمه الناديان من صرف سخي على صفقاته الأخيرة من لاعبين أجانب وأجهزة تدريبية عالمية؟ ولابأس أن تخصص نسبة من دخل المباراتين للجمعيات الخيرية والإنسانية.. أطرح هذه الفكرة، وأتمنى أن يوافق عليها من قبل اتحاد الكرة، وأن تكون سنوية، خاصة أن الأمير نواف فتح بوابة التطوير والتحديث على مصراعيها، وأرى أن إقامة مباراة سوبر بين الأهلي والهلال قبل انطلاقة الدوري خلال أفراح عيد الفطر المبارك، تجسيد لترحيب الأمير نواف باقتراحات الإعلام الرياضي الذي يمثل الشراكة الحقيقية مع اتحاد الكرة.