> مقالات

خالد قاضي
عبد الرحمن بن مساعد وكلمات ليست كالكلمات
2011-10-01



لو كان غير الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيساً للهلال لكانت عبارات أخرى سمعناها بعد الفوز الهلالي الساحق على الأهلي دورياً، وهما الفريقان حاملا لقب الدوري وكأس الملك في الموسم الماضي .. ولكانت الكلمات غير الكلمات .. استمع الجميع لمنطقية رئيس الهلال وروحه الرياضية العالية لم يطلق أي عبارة شماتة أو انتقام أو إثارة لمشاعر الجماهير الأهلاوية كما يفعل بعض رؤساء الأندية .. كان من السهل جداً أن يستفز عبدالرحمن بن مساعد الأهلاويين وأن يقول لقد مسحنا الأهلي ولقناه درساً في فنون الكرة، وأن المباراة كان من المفترض أن تنتهي بسبعة أهداف أو أكثر للهلال .. لكن الرجل الخلوق عبدالرحمن بن مساعد ولأنه يرأس فريقا بطلا وكبيرا فقد كان كلامه بحجم تاريخ وبطولات الهلال .. قال في تصريحه بعد مباراة الأربعة أمس الأول: أنا لست راضياً عن مستوى الهلال رغم الأربعة وأتطلع إلى مستويات أفضل في المباريات المقبلة، وأن الفريق بحاجة إلى مزيد من الصبر والانسجام في ظل تصعيد أربعة من الأولمبي الهلالي والتعاقد مع أجانب جدد ومدرب جديد لم يساعده الوقت في الإعداد بشكل متكامل .. وكل من سمع كلمات الرئيس الشاعر عرف سر تفوق الهلال وأن الرياضة فوز وخسارة والهلال سبق أن خسر أمام الشباب وفاز أمام الأهلي والدوري طويل وليس مباراة واحدة.
أخلاقيات عبدالرحمن بن مساعد أتمنى أن تكون درساً لبعض الإعلاميين الذين يدعون حب الهلال لسبب أو لآخر وهم الذين اقتحموا الساحة الإعلامية من الأبواب الخلفية، ولست بصدد شرح التفاصيل لأن جماهير الهلال نفسها تعرفها قبل الآخرين بعد أن أصبحت الساحة الإعلامية الرياضية أفضل علاج لمعالجة البطالة وقلة الوظائف، فأقرب طريق للشهرة أن تكون صحفيا رياضيا فما بالك وأنت تلبس التعصب الهلالي لتكسب به عقول بعض المشجعين المراهقين على التويتر واليوتيوب أو من أشخاص لا أصفهم إلا بالجبناء الذين لايملكون شجاعة المواجهة ويتخفون خلف أرقام جوالات وهمية بأسماء شغالات أو سائقين والبركة في بطاقات مسبقة الدفع.
عبدالرحمن بن مساعد لم تخرجه نتيجة مباراة حتى وإن كانت على حساب بطل كأس الملك عن احترامه وأدبه .. حتى بعد خسارة فريقه أمام الاتحاد في الموسم الماضي بالثلاثيات مرتين في كأس الأبطال وكأس آسيا كان كعادته محترماً وبارك للاتحاد التأهل .. وفي زمن قل فيه الاحترام أصبحنا بحاجة لأمثال عبد الرحمن بن مساعد .. فالأهلي سبق أن هزم الهلال بالخمسة في الرياض ومع ذلك تبقى علاقة الهلال بالأهلي تاريخية ولاتهزها كلمات صبية متعصبين أو نتيجة مباراة لم تتجاوز الثلاث نقاط.