> مقالات

خالد قاضي
أين روحكم الرياضية يا اتحادية؟
2011-12-03



عندما راهنت على أن ديربي الاتحاد والأهلي هو الأحق بعبارة ديربي الكرة السعودية على اعتبار أن جذوره ضاربة في عمق تاريخ وانطلاقة الكرة السعودية ويعود إلى 75 عاماً فيها الكثير من الذكريات والتنافس المتبادل حتى وإن غاب أحدهما عن البطولات، فالأهلي وإن غاب عن الدوري سنوات فإنه لم يغب عن المنصات والبطولات العربية والخليجية والمحلية.. وهو قادم نحو المنافسة الآسيوية من خلال حصوله على كأس الملك في الموسم الماضي. حتى الاتحاد عندما غاب عن جميع البطولات لمدة 21 عاماً متواصلة ولم يفقد الديربي الاتحادي الأهلاوي طعمه ومذاقه الجماهيري. أؤكد على أن ديربي الكرة السعودية هو مواجهة الأهلي والاتحاد ومن الإجحاف أن يقزمها أو يختصرها أحد مهما كان بأنها ديربي جدة أو ديربي العروس أو ديربي الغربية على اعتبار أن المنافسة بين الهلال والنصر انتهت فعلياً لصالح الأول، فيما تبقى مستمرة بين الاتحاد والأهلي، فالاتحاد حتى وإن خسر مباراته الأخيرة الدورية يوم أمس الأول أمام الأهلي بثلاثية مقابل هدف إلا أن الاتحاد قدم أفضل مباراة له في هذا الموسم على المستوى المحلي.. ونجح مدربه الوطني المؤقت عبدالله غراب في اختيار التشكيل وإجراء التغييرات الإيجابية التي فعلت الهجوم الاتحادي الذي حبس أنفاس الجماهير الأهلاوية بعد شوط أهلاوي بهدفين وضربة جزاء لا أقول إنها مهدرة بقدر ما كانت إبداعاً من الحارس الاتحادي الواعد المزيدي الذي شارك حارس الأهلي المسيليم نجومية المباراة ونجحا في صناعة الفارق لكن حراس المرمى دائماً مظلومون إعلامياً ولايتذكرهم الإعلام والجمهور إلا في الهزائم.
المباراة أوفت بكل وعودها وكانت متعة كروية من أول لحظة حتى آخر ثانية، لكن الغريب أن لاعبي الاتحاد افتقدوا للروح الرياضية مرتين، الأولى عندما رفضوا إخراج الكرة عندما سقط لاعب أهلاوي مصاب على الأرض في الوقت الذي أوقف فيه لاعبو الأهلي الكرة عندما سقط مدافع الاتحاد أسامة المولد. وأذكر لاعبي الاتحاد بموقف أهلاوي سابق تعرفه الجماهير حدث قبل سنوات عندما بلع مدافع الاتحاد أحمد خريش لسانه وعندها أوقف لاعبو الأهلي الكرة وبالتحديد طلال المشعل الذي كان المرمى مفتوحاً أمامه للتسجيل، ويومها سألت حكم المباراة علي المطلق عن هذه الحالة من الناحية القانونية لو سجل الأهلي الهدف لاحتسبته. الموقف الثاني وهو عدم مباركة أي لاعب اتحادي للأهلي بالفوز.. بالعكس خرج لاعبو الاتحاد وفي مقدمتهم اللاعب نايف هزازي وهو يبرر الخسارة بأن هناك مشاكل إدارية ومالية وشرفية، وشاركه بعض لاعبي الاتحاد.. في وقت قدم فيه الفريق شوطاً نارياً وسجل أفضلية هجومية وميدانية على الأهلي. ولا أدري لماذا يردد لاعبو الاتحاد هذه الأسطوانة التي لم نسمعها بعد خروج الاتحاد من الآسيوية وخسارته من الاتفاق والفتح وتعادله مع نجران. هل هي محاولة لخدعة جماهيرهم بأن الأهلي استغل وضع الاتحاد؟ فالأهلي لم يطلب من الإدارة الاتحادية إقالة ديمتري ومساعديه.. كنت أتمنى أن يكون نايف هزازي صاحب روح رياضية.