> مقالات

أحمد الشمراني
وليد عبدربه ليس الأخير
2009-07-22



الأهلي يمثل دائما "حاضرة الأندية السعودية" بمعنى أنه المثل والقدوة في وسطنا الرياضي بل يكاد أن يكون جامعة.
ـ قراراته وخططه وإن حاولنا الاختلاف مع بعضها إلا أننا في النهاية وبعد أن نستوعب الهدف منها نرجع ونقول إن كل شيء في الأهلي منظم..!
ـ يظن بعض الزملاء أن ثمة إعلام لا يكتب الحقيقة ويجزمون أحيانا أن هناك تكميم أفواه وبين ظنهم وجزمهم تأتي الحقيقة أكثر بياضاً من الثلج ولاسيما حقيقة إعلام لا يكذب على ناديه ولا يتجمل!
ـ إعلام هو جزء من وعي الأهلي ولكم أن تتصوروا خلافنا واختلافنا على حسين عبدالغني ولم يجسر هذا الخلاف التوجه العام لناد تشعر بالزهو وأنت تتحدث باسمه..
ـ أما الجزء الآخر من حقيقة الأهلي التربوية فقد تجلت في إبعاد وليد عبدربه من معسكر ألمانيا دونما أن تخاف الإدارة من القرار..!
ـ فالأهلي "سفير الوطن" أو الراقي يمثل واجهة الأندية السعودية ولابد أن يحافظ على هذه الوجاهة الاجتماعية بإقرار مشروعية النادي أكبر من النجم وهنا الفرق..!
ـ يا للأسف يا وليد كنت يوما من الأيام أباهي بك أمام من يرون فيك "حالة ضعف في دفاع الأهلي" كنت أقول هذا العاشق هذا المحب هذا المخلص هذا الذي سيعيد الحياة للقيادة في الأهلي ولكن مات كل شيء..!
ـ سمعت أنك قلت لا يشرفني ألعب لناد فيه منصور النجعي ومالك، وسمعت بأنك قلت ستروني قريباً مع عبدالغني في النصر..!
ـ أما الطامة الكبرى فهي تفضيلك البقاء منعزلاً عن زملائك بحجة ماذا... لا أدري..؟!
ـ الأهلي قد يضحي بألف لاعب يا وليد لكنه لن يضحي أبدا باسمه وتاريخه وكاريزما جعلته أكثر نجومية من أندية أخرى!
ـ المعادلة الدائمة تقول إن الأهلي يكسب دائما وغيره يخسر أمام سلطة النجوم.