> مقالات

أحمد الشمراني
وداعاً حبيبتي
2009-07-31



أصعب اللحظات وأشدها قسوة على الإنسان أي إنسان هي لحظة الوداع.
ـ واليوم وأنا أهم بوداع حبيبتي أشعر بأن العبارات تخنقني وأشعر أن اللحظة أصعب من أن توصف تعبها الكلمات أو حتى الآهات.
ـ "الرياضية" هي حبيبتي التي عشت معها قصة عشق لسنوات كنت فيها (قيس زماني).
ـ فمن سيبكي الآخر (أنا أم هي؟) حتماً أنا فالخيار كان خياري ولم يكن لها أي خيار في هذا القرار الصعب وأقول صعب لأنه كذلك.
ـ علمتني هذه الحبيبة التي أودعها اليوم كتابة الشعر.. وكتابة النثر.. وكتابة الخواطر وأخذت مني نظير هذا العلم قلبي.
ـ قبل أن أهم بتقديم وثيقة الوداع تحدثت مع رئيس التحرير الزميل (سعد المهدي) وبعد الحديث قسوت على نفسي.
ـ قال.. وقال.. وقال وقلت في آخر عبارة له إلى هنا وكفاية تعب.
ـ كان راقياً وكان مثالياً وكان قبل ذلك أخاً وهذا هو ديدن (أهلي في "الرياضية").
ـ أما الجزء الأهم من معادلة الحب فهو قراء هذه الفاتنة فهم منحوني من الحب ما فرض عليّ أن أبادلهم نفس المشاعر وإن زدت في نثر حبي فلن أتعدى حدود الحقيقة.. حقيقة منبر جميل وقراء يشكلون أحياناً وعي الكاتب.
ـ حبيبتي آسف بخونك ليس معك لا أدري لماذا استحضرت هذا لكن لكل ما أدريه بأنها للشاعر (عبدالرحمن بن مساعد).
ـ فشكراً سيدتي لسنوات الحب التي عشناها معاً، شكراً زملائي شكراً قرائي وغداً موعد آخر مع منبر آخر وهذه سنة الحياة..

ومضة
وداعية يا آخر ليلة تجمعنا