> مقالات

حمود السلوة
الدعيع .. ظاهرة الأرض
2012-01-05



أعجبني جداً هذا العنوان الجميل للفيلم الوثائقي الذي أنتجته القنوات الرياضية في التلفزيون السعودي بمناسبة ما أسميه (حفل التكريم) الذي يقيمه وينظمه نادي الهلال للأخطبوط والعملاق وعميد لاعبي العالم والنجم الكبير (محمد الدعيع) الذي بدأ حياته الرياضية بالطائي وأنهاها بالهلال.
ـ شكراً للهلال هذه المؤسسة التربوية والرياضية والاجتماعية.. هذه المؤسسة الزرقاء التي تعمق لقيم الوفاء وتكرس لثقافة التكريم لكل أبناء الهلال المخلصين والأوفياء ولنجومه وأبطاله الذين ساهموا في تحقيق العديد من البطولات والإنجازات إن كان على مستوى الطائي والهلال.. أو على كافة المنتخبات الوطنية.
ـ أتحدث في هذه المناسبة عن حجم وقيمة العطاء الوافر والرصيد الكبير من الحب والتقدير للنجم الكبير، وسيد حراس آسيا، والأخطبوط، وعميد لاعبي العالم، محمد العبدالعزيز الدعيع، هذا الاسم الجميل المحفور في ذاكرة الناس.
ـ شكراً أيضاً للقنوات الرياضية السعودية التي تحتفي بطريقتها وأسلوبها وبكل طاقاتها الإدارية والفنية والتقنية والبشرية تفاعلاً مع هذه المناسبة الاحتفائية.
ـ شكراً لكل الرموز الهلالية التي دعمت حفل الاحتفاء والتكريم للنجم الكبير محمد الدعيع.
ـ شكراً للأمير عبدالرحمن بن مساعد.. للأمير عبدالله بن مساعد.. للأمير نواف بن سعد.. لحسن الناقور.. لعادل البطي.. لكل الرجال المخلصين الذين يصنعون الفرح والبهجة.
ـ إنه (مساء الوفاء).. (مساء التكريم) حين يلتقي الهلال بيوفنتوس الإيطالي في توديع (قيمة فنية) و(قيمة أخلاقية) بحجم ونجومية (محمد الدعيع).. هذا النجم الذي إن فقدناه لاعباً فسنستقبله مدرباً.. ومحللاً.. فالدعيع لن يغيب عن ذاكرة الناس الذين أحبوه وصفقوا له خلال الـ17 سنة الماضية.
ـ محمد الدعيع نبته شمالية سكنت خاصرة الوطن.. أعطت هذا الوطن إخلاصها.. ووفاءها.
ـ شكراً لكل من وقفوا خلف نجاحات ونجومية محمد الدعيع حتى وصل إلى هذا التقدير والاحترام من كل الجماهير..
ـ شكراً للعملاق و(ظاهرة الأرض) محمد الدعيع الإنسان الجميل والابن المخلص لهذا الوطن في ليلة عرسه الرياضي الكبير.
ـ شكراً لقنواتنا الرياضية السعودية وهي تسجل نجاحاً جديداً يضاف إلى كل نجاحاتها السابقة بقيادة الأمير تركي بن سلطان.. وكافة معاونيه في القنوات الرياضية السعودية.