> مقالات

خالد بن عبدالله النويصر
وداعاً عميد لاعبي العالم
2012-01-04



يودع الملاعب السعودية يوم غد الخميس عميد لاعبي العالم وأسطورة الكرة السعودية وحامي عرين فريق نادي الهلال والمنتخب الوطني الدولي السابق محمد الدعيع في لقاء ودي بين فريق نادي الهلال وفريق نادي يوفنتوس الإيطالي في مباراة تاريخيه يترقبها العديد من محبي كرة القدم السعودية والعالمية.
ـ محمد الدعيع حفر اسمه بمداد من ذهب في عالم المستديرة كرة القدم وكان نموذجاً للاعب الخلوق والمخلص لمنتخب بلاده ولناديه خلال فترة مشاركاته الحافلة بالبطولات والإنجازات والنجاحات.
ـ محمد الدعيع اللاعب القدوة للجيل القادم من لاعبي كرة القدم السعودية والذي كان مثالاً للصبر والمثابرة حيث إن المتتبع لسيرته الذاتية يجد أنه واجه عقبات عديدة ولكنه كان يواجه هذه الصعوبات بالصبر والالتزام بالتمارين ولهذا شق طريقه المليء بالمطبات إلى عالم الشهرة والنجومية.
ـ بدأ مسيرته وانطلاقته الحقيقة مع المنتخبات الوطنية من خلال مشاركته مع منتخب الناشئين عام 1989م في أسكتلندا وساهم في تحقيق المنتخب لبطولة كأس العالم للناشئين وأكمل مسيرته مع المنتخبين الشباب والأول وحصد العديد من الألقاب الذي لا يتسع المجال لذكرها لحصده العديد من الألقاب ولكن أبرزها حصوله مرات عديدة على جائزة أفضل حارس آسيوي وحصل على جائزة حارس القرن الآسيوي وأفضل حارس عربي وأفضل حارس خليجي.
ـ واختير من أفضل عشرة حراس في العالم عام 1998م ورشح من قبل قناة (cnn) المعروفة ضمن أفضل عشر حراس في العالم عبر تاريخ كرة القدم. وحقق مع ناديه الهلال 19 بطوله خلال عشر سنوات فقط من عام (2000م إلى 2010) ما شاء الله عيني عليه باردة تاريخ حافل بالإنجازات.
ـ وتميز محمد الدعيع بوفائه لناديه الطائي ولمدينته حائل ولهذا فأنا أبناء حائل يعتزون بمحمد الدعيع الذي بدأ حياته الرياضية في نادي الطائي وتربى وترعرع في مدينة الكرم والشهامة حائل.
تمنياتي القلبية بالتوفيق والنجاح للاعب الظاهرة محمد الدعيع الذي يعد أكثر لاعب خدم الكرة السعودية وساهم في تحقيق العديد من البطولات والإنجازات مع ناديه ومنتخب بلاده.