> مقالات

خالد بن عبدالله النويصر
لا ترددوا العبارات المحبطة
2012-01-25



منذ انطلاق دوري زين السعودي للموسم الرياضي الحالي والإعلام الرياضي يردد عبارة إن مستوى الدوري هابط ويتساءل البعض منهم متى يعود إلى وضعه الطبيعي..؟ ولكن أحداث المباريات وقوتها خلال هذا الموسم وضعت الكثيرين في حرج أمام المتابع الرياضي الذي استمتع بمباريات قمة في المستوى الفني واللياقي والتكتيكي.
ـ ويردد بعض الإعلاميين الرياضيين كثيراً عبارة إن ملاعبنا غير مهيأة وأن بيئة الملاعب غير مناسبة للحضور والمتابعة بالرغم من أن بيئة الملاعب حالياً أفضل من السابق ولكن الملاعب كانت تمتلئ بالجماهير، صحيح أن الزمن غير الزمن السابق ولكن الجمهور الرياضي يتأثر كثيراً بما يردده الإعلام الرياضي.
ـ ويستغرب بعض الإعلاميين عند تحليل بعض المباريات الهامة وخاصة في القناة الرياضية السعودية وفي بعض الإذاعات الرياضية عن قلة الحضور الجماهيري قبل انطلاق المباراة بدقائق وهم يرددون بشكل يومي عبارات لا تشجع ولا تدفع المتابع الرياضي لحضور المباريات في الملعب.
ـ ولهذا فإن الإعلام الرياضي مطالب بحث الجماهير الرياضية لحضور المباريات والاستمتاع بمشاهدتها في الملعب والابتعاد عن العبارات والمواضيع المحبطة وخاصة أننا جميعاً نعلم أن هنالك خطوات إيجابية لتحسين بيئة الملاعب من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب خلال السنوات القريبة القادمة ولكننا نحتاج إلى العقلانية في الطرح الإعلامي والصبر لحين اكتمال عمل تطوير الملاعب.
ـ الخطوة الرائعة التي قامت بها إدارة المنتخبات الوطنية بتوجيه من الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد لزيارة الأندية المشاركة في دوري زين السعودي من قبل بعض الأجهزة الإدارية والفنية والطبية للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم تعد خطوة جيدة وفي توقيت مناسب.
ـ رئيس شئون المنتخبات السعودية محمد المسحل لديه العديد من الخطط والبرامج والأفكار التي أعدت بأسلوب احترافي لجميع المنتخبات الوطنية ولكنه يحتاج إلى الوقت الكافي لتطبيق هذه البرامج على أرض الواقع.
ـ وكذلك تسارع الأحداث الرياضية واستلامه مهام عمله في هذا المنصب الهام وخلال مرحلة مشاركة المنتخب الأول لكرة القدم في التصفيات التمهيدية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في البرازيل علم 2014م جعلته يؤجل الكثير من البرامج والخطط ولكن الجمهور الرياضي موعود بالعمل الجاد والناجح من قبل إدارة المنتخبات السعودية في السنوات القريبة القادمة بإذن الله، ولكننا نحتاج إلى أن يكون لدينا ثقافة رياضية جديدة وهي الصبر وعدم الاستعجال في تحقيق النتائج السريعة من أجل الوصول للأهداف المرسومة.