> مقالات

سعود المغيري
كأس الكؤوس
2010-02-26



يعتبر سباق كأس المؤسس الملك عبدالعزيز الأبرز والأقوى والأغلى في الميدان السعودي فهو كأس مؤسس هذه البلاد الطاهرة التي ترفل بنعمة الرخاء والأمن والأمان بفضل من الله ثم بجهود أبنائه البررة والتي أضحت ولله الحمد دولة لها مكانتها الكبيرة بين الدول، والملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل رجل تاريخ من الطراز الأول والذي يسجل اسمه بأحرف من ذهب في سجل ملوك الأرض الذي استطاع بإيمانه وصبره وحنكته أن يوحد المملكة العربية السعودية على ظهر حصان، من هذا المنطلق يقيم نادي الفروسية كل عام هذا السباق الكبير تخليدا لذكرى الملك عبدالعزيز رحمه الله ويحرص ملاك الفروسية للفوز بهذا اللقب الكبير ويعملون طوال الموسم للوصول إلى قمة بطولات الفروسية السعودية.

فروسيات
سباق تاج البطولات هذه الليلة سيكون مثيرا وسريعا نظرا لتقارب مستويات الخيل المشاركة وإن كان الأبيض الأقرب لكن سباقات الخيل لاتعترف بالبطل حتى يتخطى (الفوتو فينش) خط النهاية والمفاجآت واردة.
ـ طوال تاريخ مسابقة كأس المؤسس قدم لنادي الفروسية الكثير من الأفكار التطويرية لهذا السباق الكبير التي تحتاج إلى تطبيق على ارض الواقع لكي يكون الاحتفال بالمناسبة يوازي اسمها بمواكبة اعلامية كبرى.
ـ حققت الفروسية السعودية بنشاطاتها المتعدده من قفز حواجز وجمال الخيل العربية الأصيلة وسباقات القدرة العديد من الإنجازات الدولية منها كؤوس عالم إلا أننا لازلنا ننتظر الإنتاج السعودي في نشاط سباقات السعودية يواكب مثل هذه الإنجازات ويحقق بطولات دولية مماثلة خاصة وبطل الليلة هو الأمل في تحقيق هذا الإنجاز الغائب.
ـ الأوراق مكشوفة الليلة أمام المدربين ومستويات الخيل معروفة ولا يبقى إلا التكتيك الصحيح الذي لا يحتمل أي خطأ للخيال.
ــ سباقات الخيل لا تعترف بالترشيحات المسبقة فكل سباق له ظروفه لكن الأبطال هم من يسطرون اسماءهم بفعلهم على الميدان.

وقفه
من أقوال الملك عبد العزيز
(إنني - والله- لا أحب إلا من أحب الله حبا خالصاً من الشرك والبدع، وأنا - والله- لا أعمل إلا لأجل ذلك، ولا يهمني أن أكون (ملكا أو فقيراً) .