> مقالات

سعود المغيري
ليلة غير
2008-11-14



ليلة الجمعة الماضي رعى الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة اختتام بطولة الورد لجمال الخيول العربية الأصيلة بمركز المطبقاني بجدة، بحضور الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية.
تلك الليلة سيسجلها التاريخ بمداد من ذهب وألماس.
كيف لا والحاضران الخالدان.
خالد الفيصل وخالد بن سلطان.
ليلة كان الجمال والإبداع هما عنوانها.
كان حال لسان الخيول العربية الأصيلة يقول هذه ليلتنا.
نعم إنها ليلتها الخالدة..
لأنها أمام المجد بأطرافه..
أمام العشق والشعر.
والحب والهواية.
والإحساس والاحتواء.
أمام الشاعر الأمير خالد الفيصل الذي ملك الحرف وطوعه وأبدع فيه، حتى وأنت أمام قصائده كأنك أمام لوحة فنية رسمها بالكلمات ولونها بإحساسه.
وأمام الجنرال الأمير خالد بن سلطان، الذي عشقها وأعاد لها هيبتها ومجدها وانتشلها من الضياع وراهن على عودتها لموطنها.
في تلك الليلة الخالدة وبحضور الخالدين كان الحدث تاريخيا بما تعنيه الكلمة.
نعم حدث تاريخي، فعندما يغيب العاشق عن معشوقته ردهة من الزمن ويعود ألا تكون تلك الليلة غير!
بالطبع ستكون ليلة غير.. لأنها ليست مثل كل الليالي من حيث الأجواء والذكريات.
الأمير خالد الفيصل قال في وصف الخيل:
(من بنات الريح لي صفراء جفول .. كنها ظبي الفلا في جبالها)
(منوة الخيال عساف الخيول .. زينها في دقها وجلالها)
(زينها ما شفت وصفة بالمثول .. الله اللي بالجمال اصخالها)
(تستثير كحيلتي من كل زول .. ما يسخرها سوى خيالها).
وعندما يعود لينظر في ذلك المخلوق الذي سطر فيه أجمل وأرق الكلمات بعد غياب طويل ألا تكون ليلة تاريخية؟ وليلة فيها كثير من الخصوصية والتفرد؟!
أنها لحظة تاريخية يقف عندها الفكر مليا ليتصور هذا الموقف الجميل ويستوعبه بما يحويه من جماليات.
فحضور الأمير خالد الفيصل رغم مشاغله الجسام ينم عما يكنه من حب وعشق لهذا المخلوق الجميل الذي كرمه الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز، ويجسد بالصورة البيت الذي قاله (كل رجل في حياته له ميول .. والهواية تمتلك رجالها).. يا لها من لحظة جميلة لأننا أمام لوحة مكتملة الإبداع‘ فالخيول بكامل جمالها وأناقتها التي تسلب الألباب واستعراضاتها المهيبة أمام شاعر يقف على رأس هرم الإبداع الشعري، وكل حركة منها تقول اكتبني قصيدة جديدة..
أجزم أن تلك الليلة عند الأمير خالد الفيصل فيها الكثير من الذكريات الجميلة والكثير والكثير من الخيال المبدع.

وقفة
أنا والصحاري والمطر والفرس والطير
ونبت الخزامى والظبي والشعر خلان
وقال أيضا..
أشبه باللي عسيف من الخيل .. تلعب وحبل الرسن بايديا