> مقالات

سعيد غبريس
السعودي الأقوى لسبب جوهري
2008-09-19



إذا ما قارنا بين ما ضمته الأندية في كل من السعودية والإمارات وقطر من لاعبين أجانب، نجد أن الأسماء اللامعة تتواجد بكثرة في كل من الإمارات وقطر، في مقابل عدد أقل في السعودية، وكذلك بالإمكان التحدث عن هذه الفوارق أيضاً بالنسبة للمبالغ المالية، حيث لم تعقد سوى صفقة كبيرة واحدة في السعودية، نعني بها التعاقد مع السويدي كريستيان ويلمسون من قبل الهلال بقيمة 8 ملايين يورو، وهو الرقم الأعلى في تاريخ الكرة السعودية.
ولكن لابد من الإشارة إلى أن نوعية بعض المحترفين في الدوري السعودي لهذا الموسم، تميزهم عن باقي اللاعبين الأجانب في المنطقة، ولاسيما أن اثنين منهم صنفوا حتى الآن من الأبرز في تصفيات كأس العالم الحالية، فالمهاجم البينيني رزاق أموتيوزي يتصدر قائمة هدافي تصفيات أمريكا الجنوبية والمفارقة أن النصراويين حكموا عليه سلباً من خلال المباريات الودية القليلة في حين أن ظهوره الأول في المباريات الرسمية كان مدهشاً عدا عن تسجيله هدفاً في مرمى الأهلي في مباراة الأسبوع الأول من الدوري والتي صنفت مباراة القمة لذاك الأسبوع.
اللاعب الثاني الذي أشير له بالبنان خارج المملكة هو مدافع الهلال رونالد والديس الذي حل محل (الصخرة) تفاريس، والذي صنفه (الفيفا) أفضل مدافع في تصفيات أمريكا الجنوبية المونديالية الحالية.
صحيح أنه من المبكر الحكم على مستوى الدوري الجديد في المملكة، ولم يمض بعد سوى أسبوع كما أنه لم تقم سوى مباراة واحدة متكافئة (الأهلي والنصر) فيما جمعت المباريات الأخرى طرفاً قوياً وآخر متواضعاً، لذا غابت المفاجآت.
ويبدو أن المفاجآت ستغيب أيضاً عن هذا الموسم، إذ من المستبعد أن يخترق الصف الأول أي فريق من الصف الثاني، لأن فرق: الهلال بطل الدوري والكأس والشباب بطل دوري خادم الحرمين الشريفين للأبطال والنصر بطل كأس الأمير فيصل والاتحاد وصيف البطولتين الرئيسيتين والأهلي والوحدة والاتفاق، قد جهزت نفسها جيداً لتكون على مستوى دوري المحترفين.
ومع أن أجانب الفرق في الإمارات وقطر أكثر لمعاناً وأكثر تكلفة من أجانب فرق المملكة، فإن الدوري السعودي يبقى الأقوى، لسبب جوهري، هو أن اللاعبين المحليين في المملكة هم أرفع شأناً من اللاعبين المحليين في باقي الدول الخليجية، وهذا ما يبدو جلياً أيضاً في تفوق منتخب المملكة على صعيد البطولات الخارجية، وعلى وجه الخصوص كأس العالم، حيث يسير الأخضر بخطى ثابتة نحو التأهل الخامس على التوالي للمونديال، وهذه ميزة تنفرد بها المملكة ليس على صعيد المنتخبات العربية بل الآسيوية أيضاً.
وثمة ملاحظة حول الدوري السعودي هذا الموسم، وهو تفوق اللاعبين العرب عددياً من بين اللاعبين المحترفين (12 مقابل 9 برازيليين) وبينهم أسماء كبيرة مثل المصري عماد متعب والمغربي هشام بوشروان المنضمين للاتحاد، والليبي الفذ طارق التايب المستمر مع الهلال للموسم الثالث على التوالي، والمغربي صلاح الدين عقال الذي جدد الاتفاق عقده ومدافع المنتخب الجزائري وفريق وفاق سطيف عادل معيزة مع الأهلي والمغربي زكريا عبوب مع الرائد.
وسوف تستفيد الأندية من لاعبيها الدوليين بسبب التباعد في مواعيد تصفيات المونديال مما يجعل الأندية تلعب بصفوف مكتملة فينعكس ذلك إيجاباً على مستوى الدوري.