> مقالات

عبد الملك المالكي
سقط .. في مسقط ..!!
2009-01-07



سقط في مسقط وبامتياز محترفو (الاحتكار) وبمساعدة اللجنة الإعلامية للبلد المضيف, حين أُكل الأمر في (ظاهره) إلى تناحر بكذبة (فتح المظاريف) و لترسو (المناقصة الناقصة) على من قدم (عطاء أقل) في سابقة سقط معها المنظمون قولا وفعلا في مسقط حين حرموا القنوات الإماراتية ذات الملاءتين (المالية) و الفنية الكبيرتين وتحديدا الرائدة أبو ظبي الرياضية نقل الحدث الأهم خليجياً ..!!
ـ إن الإحساس بالظلم لكل من يهمه أمر استمرار (النجاح) لأي قناة متخصصة ناجحة وحيادية يجعل من (السخرية) أن تؤول الأمور لغير أهلها إذ أن العمانيين كلجنة منظمة فيما يبدو لا حول لهم ولا قوة فيما حصل نقول ذلك من باب أن الضرب في (اللجنة) حرام .. ولا عزاء لقراصنة (الفضاء) الذين انتهجوا و بامتياز نهج مصاصي الدماء المحتكرين للبطولات التي بدل أن كانت تجمع أضحت تفرق ولكم في دوري أبطال العرب عظة وعبرة .. والله من وراء القصد ..
كفاية .. يا .. كل الرياضة ..
لم أعتد على الإطلاق التحدث عن (كينونة) برنامج رياضي نقدا أو حتى طرحاً لإيماني الشديد بحرية الرأي التي يجب أن تحترم ولا تصادر في ذات الوقت آراء الآخرين مهما علا شأنهم أو قل ..
ـ ولكن ما دأب عليه برنامج (كل الرياضة) في قناتنا الحكومية الرياضية من جعل (الأهلي الكيان) في مرمى سهام (المحتقنين) من الضيوف وعلى مدار شهر كامل يجعل ذا اللب يقف حائرا أمام (مغزى) تلك الهجمة الشرسة على (الكيان الراقي)..
ـ أحد الضيوف الذين صادقوا على مقولة (كل التعصب) لبرنامج أحببناه ودعمناه كثيرا حين وصف مطالبة الأهلاويين بحقوقهم (المشروعة) بوصف (بكائيات) أخرجت مكنون (السم) المدسوس في العسل .. ليتابع أحدهم لا فض فوه بترجي واستجداء (ابن ناصر) في السماح للاتحاديين بالتعاقد مع (اللاعب القضية) ما نسو .. في مرافعة أشبة بما يفعله المحامون (النص كم) في ساحات قضاء السينما العربية المترهلة ..
ـ والعجيب في تلك الهجمة (المنظمة) هي أن الضيوف في الحلقتين الأخيرتين كادت أن تذهب (حناجرهم) في تعداد مواقف ما يدعون أنه خروج (للراقين عن رقيهم) متناسين أن المطالبة بالحقوق لم تخرج كبار الأهلي عن صمت الكبار حين افتقده غيرهم .. ولكم في من طالب الحكام بعبارة (قشوا عفشكم) ومن أنتقص من وطنية (نور) بعد هدفه الشهير في مرمى الخوجلي .. و من صرح بتندر (آه ياليل آه يا عين) .. كل هذا لم يحرك السواكن في برنامج بتنا نأسف على تحوله لمعول هدم بمصادقة (عيال قرية) ..لكم الله يا أهلاويون .. فقد حجبت قضيتكم بفعل فاعل الحديث عن الحدث الأهم (دورة الخليج) الذي كان عنوان الحلقة التي كان فحواها تقريع ومحاسبة علنية لجرم لم يقترفه الراقون .. ويا معين الصابرين ..

ضربة حرة
ومن تكن العلياء همة نفسه فكل الذي يلقاه فيها محبب ..