> مقالات

عبد الملك المالكي
ليلة رأس السنة.. أهلاوية!!
2008-12-31



سويعات ونطوي من أعمارنا قبل عمر الزمن سنة ميلادية كاملة , سبقتها وبأيام ثلاث مراسم وداع لسنة قمرية هجرية , سنة (كبيسة) من حيث الخراج, (معتمة) إلى ضبابية من حيث التنبؤ بآت أفضل, سنة لم تخل رحى أيامها من الألم رغم بارقة (الأمل) التي لولاها لتمنينا أن تمحى كُلياً من ذاكرة التاريخ..!!
- سنة كان للفرح حضور (خجول) في ثنايا أيام (ثقال) كانت حبلى لياليها بكوارث لم يشهد تاريخ الإنسانية (المعاصر) لها مثيلا, يكفى بؤسها ذكراً أن الصهاينة أبوا إلا أن تكون آخر لياليها مسرحاً مذلاً مخجلاً و شاهداً على (العنجهية) المقيتة للآلة العسكرية الصهيونية المحتقنة حقدا وعداء و لتستعرض أحدث أنواع السلاح أمام شعب (أعزل) محاصر يبحث أطفاله عن (لقمة العيش).!!
- سنة ألقت بثقلها على الاقتصاد العالمي بسلبية لم يشهدها التاريخ منذ العام 1929م .. حين دارت رحى طاحون (فتنة) الاقتصاد برأسها الخبيث من (واشنطون) فيتأثر العالم بتبعات زلزال اقتصادي مدمر شعرت بعمق مأساته حتى قرية (الدعاملة) مسقط رأسي بالقريع بني مالك..!!
- سنة كتبت بمداد (أسود) في صفحات تاريخ الرياضة العربية (انكسارا) لم يشهده عالمنا العربي من المحيط إلى الخليج حين كانت أرض (الحرير) وملعب (عش العصفور) في بكين شاهدان على فشل ذريع للعرب في التجمع العالمي الأضخم في الأولمبياد باستثناء إضاءتي السباح التونسي أسامة الملولي والعداء البحريني رشيد رمزي اللذين أبيا ألا أن يتركا بارقة أمل للعرب في تجاوز نكساتنا (الأولمبية) وإن غدا هذا الأمل سرابا في اولمبياد لندن 2012 فسيغدو حقيقة عام2020 .!
- ولأن فرح (2008 )غريب الأطوار إذ لم يخل من (الدموع) , فقد كانت فرحتنا بإقامة اعتزال (أسطورة العرب) ماجد عبدالله ممزوجة بدموع (وداع) لزمن جميل من (الجهابذة) حتما لن يتكرر كما قرأنا ذلك جيدا في عيون (الذئب سام 9) يوم اعتزاله أيضا.!
- سنة كان الفرح على صعيد المنتخبات العربية فيها فقط من جانب (الفراعنة) حين أهدوا إخوانهم في العروبة منجزا شهدت معتركه أرض غانا وصادقت ساحل العاج والكاميرون على جبروت الفرعون الإفريقي الذي استحضر البسمة بذهب إفريقيا مطلع العام و ختم على صعيد الأندية العربية الأهلاويون الفرح حين وجدوا له عنوانا في كتاب (الأحزان الرياضية العربية) بتتويج جماهيره الراقية بذهب خليجي 24 نهاية العام 2008 م.. الذي يدنو أجله المحتوم هذا المساء..!!

ليلة رأس السنة.. أهلاوية!!
أينما حل (الأهلي والاتحاد) حل التنافس وحضرت الإثارة واستحضرت (المتعة) فمن يظفر الليلة بفرحة ليلة رأس السنة ؟ شخصيا أتوقع أن يكون الحضور والنتيجة خضراء هذا المساء.. فنكسة الاتحاد مقرونة في رأيي بتجاوز مسئوليه (خط الهدنة) المعلن في واقعه من طرف واحد, إن هم عادوا لعاداتهم في إشباع نزواتهم بما لدى الغير!!
الاعتذار شجاعة يا خالد..
استقال الزيد.. وقد اختلفنا معه أكثر مما اتفقنا... لكن أن نجرحه بكلمات كتلك التي ذكرها الزميل خالد قاضي على الهواء مساء الجمعة فلا وألف لا.. أقول لأبي عنان ما هكذا تورد الإبل يا خالد.. نصيحة محب إعتذر من الرجل.. فكرامة الإنسان أسمى وأعز وأغلى من تنافس شريف حولناه جهلاً إلى تناحر فج..!

ضربة حرة..
لساني بنطقي صامت عنه عادل
وقلبي بصمتي ضاحكُ منه هازل