> مقالات

عبدالعزيز الشرقي
( المشكله .. تحت )
2013-09-10



ـ لاتوجد اندية ومنتخبات علي مستوي اسيا وافريقيا استقدموا مدربين عالميين وكبار بنفس العدد الذي استقدمته الانديه والمنتخبات السعودية وقله منهم نجح والاكثريه رسبوا عندنا بدرجة امتياز والبعض خرج لا له ولا عليه ـ ومن رسب عندنا بامتياز نجح مع غيرنا بامتياز كذلك ـ واذا تتبعنا الحقائق نجد ان معظم المدربين الكبار يأتون لتدريب فرق الدرجه الاولي ومعظم لاعبي الدرجه الاولي جاؤوا من الناشئين والشباب بلا اسس فنيه وبلا اعداد جيد اي تدربوا واعدوا بطريقة(طقها والحقها) ـ وبذلك يرسب المدربون الكبار معهم لانهم غير مؤسسين (صح) ـ فنحن نعمل عكس التيار نسلم الدرجات الاهم براعم - ناشئين- شباب - اولمبي للمدربين الأرخص وللمدربين الاقرب الي حضرة الرئيس ولكل مدرب وطني يريد ان يبدأ مهمته ـ ومعها يصعد للفريق الاول لاعبون تحركاتهم وتمريراتهم وتحركهم بدون كرة غلط في غلط ـ القله من اصحاب المواهب تنقذهم مواهبهم من سوء التدريب في الاعمار السنيه ومعها يجب ان نعكس الاتجاه الخاطئ ونسلم الاعمار السنيه المهمه للمدربين العالميين وعيال العم وعيال الواسطات يكونون مساعدين لهم فكما يقول المثل العربي (العود من ركزته الاولى) ( سحابة مطر) ناصر العديلي من شمال المملكه من مدينة الكرم والجود (عرعر الرجال) رجل فسر الوطنيه بطريقته الخاصه شخصيه مدركه الاهداف الساميه للرياضه علي ابنائنا وعلي ضوء ذلك هو عضو شرفي داعم ومساند لاكثر من سبعين ناديا سعوديا شيخ عارف بان الاعمار السنيه في الانديه هي مستقبل امن واستقرار لهذا الوطن الغالي الكبير وعلي هذا الفكر جاء دعمه ومع هذا العطاء الكبير وبمبدأ رد الجميل (والوفاء لايأتي الامن اهل الوفاء) اتمنى من امير الرياضه استغلال احد المناسبات الرسميه الكبيرة لتكريم الرياضي الداعم ناصر العديلي بالطريقه التي تليق بعطائه