> مقالات

علي عبدالله الجفري
الجامعات تحت مظلة الاتحاد الجديد
2010-12-27



يترقب الوسط الرياضي الوطني ما سوف يقدمه الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية من مسابقات ومنافسات رياضية خلال الفترة المقبلة، والتي يجب ألا تتعارض مع مسابقات ومنافسات الاتحادات الرياضية الوطنية. الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية (SUSF) والذي شُكل مجلس إدارته برئاسة وزير التعليم العالي وعضوية مجموعة من مديري الجامعات ووكلاء وزارة التعليم العالي، يقيم غداً الثلاثاء وبعد غد الأربعاء الثامن والتاسع والعشرين من ديسمبر 2010م أعمال الجمعية العمومية الأولى له بمشاركة ثلاثة أعضاء من كل جامعة من جامعات الوطن.
لست بصدد الحديث عن مجلس إدارة الاتحاد أو عن أعضاء الجمعية العمومية الممثلين للجامعات، أنا بصدد الحديث عما يمكن للجامعات عمله لمساعدة هذا الاتحاد على تحقيق أهدافه.
الرياضة الجامعية والتي تختلف تماماً عن النشاط الطلابي الرياضي الذي تنفذه وتشرف عليه عمادات شؤون الطلاب في الجامعات في المفهوم والمضمون والرسالة والأهداف، يجب أن تكون تحت مظلة إدارة منفصلة عن إدارة النشاط الرياضي تسمى إدارة الرياضة الجامعية. كما أن هذه الإدارة يجب أن تمهّن، بمعنى أن يكون مديرها وأغلبية عناصرها هم من المتخصصين في المجال الرياضي بمجالاته المختلفة (التدريب، التحكيم، الإدارة و التسويق). ويجب أن يكون هناك تكامل وتعاون بين الإدارتين بحيث تستقطب الرياضة الجامعية من يتميز في برامج النشاط الرياضي.
إدارة الرياضة الجامعية في الجامعات يجب أن تساعد وتساهم في نجاح برامج هذا الاتحاد وفي رسم سياساته المستقبلية من خلال استحداث بعض اللوائح والقوانين التي تساعد على تسجيل اللاعبين الطلاب من المدارس الثانوية وآليات لتجنيدهم رياضياً، ومن خلال وضع خطة إستراتيجية للتسريع في إنشاء المنشآت الرياضية وتحديثها في الجامعات.
إن هذه الإدارة لن تستطيع أداء ما هو مناط بها إلا إذا قدمت لها إدارة الجامعة الكثير من الصلاحيات ووفرت لها الإمكانات المادية والموارد البشرية التي تمكنها من تنفيذ برامج رياضية جامعية تنافسية لاتحاد حديث عهد يضم بين جوانبه كل الألعاب الجماعية والمسابقات الفردية، ويعول عليه الكثير في تحريك جزء من الماء الراكد في بحر الرياضة الوطنية.