> مقالات

فهد المطيويع
تكريم بحجم الإنجاز
2008-10-01



ضاع الحكم الجروان بين الأهلي والنصر فهو لم يعجب الجميع كالعادة فاتحاً مسيرة الاحتجاجات التي لا تنتهي مع الحكام السعوديين الذين أصبحوا أكباش فداء للنتائج والأهواء، النقد  لمجرد النقد أصبح سمة من سمات وسطنا الرياضي وإن كنت أعتقد أن أسباب تفشي هذه الظاهرة هو  وجود أعضاء أندية لا هم لهم إلا البروز حتى لو كان ذلك على حساب أناس محترمين يحاولون خدمة هذا الوطن كما هو حال كل فرد في هذا المجتمع على اعتبار أن  (كلا مسخر لما خلق له)، الغريب في الموضوع أن هؤلاء المحتجين وأغلبهم من منسوبي الأندية حريصون كل الحرص على ألا ينتقدون، وإن حصل ذلك فإنهم لا يتوانون في الرد الذي غالباً ما يكون رداً عنيفاً على منتقديهم حتى وهم بشر فهم لا يعتقدون أنهم يخطئون ولا يجب أن ينتقدوا فهم فوق النقد خاصة أولئك الذين أخذوا من الأندية ورياضتها أكثر مما أعطوا، عموماً أتمنى لو أن يكون هناك استدعاء لهذا المحتج أو ذاك من قبل اتحاد الكرة أو لجنة الحكام للدخول في اختبار قدرات في قانون كرة القدم وإظهار نتائج هذا الاختبار للجميع لكي نضع حدا (للمتنطعين) بفهم القانون وأنا واثق أن أكثر المحتجين (سيخفقون) بجدارة وإن نجح منهم أحد فسيكون نجاحاً ضعيفاً أي (على الحفة)، نعلم أن هؤلاء المزعجين بمأمن من العقاب والمواجهة لذا فهم لا يتوانون في استعراض عضلاتهم الاحتجاجية (كيفما اتفق) لإرضاء غرورهم وإشباع نهم الإعلام المتعطش للإثارة مع هذا الواقع المرير لا نملك  إلا أن ندعوا للحكام وللجنتهم بأن يثيبهم الله على كل ما قدموه وشكرهم على طول صبرهم وفي نفس الوقت نطالبهم أن يوفروا جهودهم وخطط تطويرهم التي لن تجدي مع هذا الواقع  لأن التحكيم (عنزة ولو طار) بالنسبة للكثير من منسوبي الأندية.     
وقفات:
  ـ خطوات متسارعة وعمل دؤوب يقوم به أعضاء  هيئة دوري  المحترفين وهذا يعكس مدى تصميم هذه الهيئة لإحداث الفرق من خلال إعادة صياغة مفهوم الاحتراف الذي انتظرناه طويلاً، عمل يستحق الإشادة والتقدير ويستحق أيضا أن يعطى الفرصة والدعم من الجميع، بالتوفيق وشكراً مقدماً لكل منسوبي الهيئة.
 ـ جاءت ميداليتا أسامة الشنقيطي لاعب منتخبنا الأولمبي لذوي الاحتياجات الخاصة في الوقت المناسب وبمثابة (جبر الخواطر) لنا كرياضيين بعد أن فشل الأصحاء في تحقيق أي شيء، شكراً لكل القائمين على اتحاد رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة آملا أن يلقى بطلنا التكريم الذي يليق بحجم الإنجاز.
ـ لا أعتقد أن أسلوب (إللي تغلب به العب به) كمفهوم اعتنقه الكثير من اللاعبين من خلال التحايل لائق في دوري أصبح يحمل اسم دوري المحترفين، فهذا الأسلوب عفا عليه الزمن وأصبح من الماضي أو أحسبه كذلك، يجب أن يحارب أسلوب التحايل على الحكام من قبل الجميع خاصة إدارة الأندية لأنه  "من غشنا فليس منا ".