> مقالات

فواز القبلان
الهلال يخسر اليوم
2009-04-17



مباراة قمة ورائعة استمتع بها الجميع على مستوى الحدث وهذه ميزة المباريات التي تجمع بين عملاقين.
استحق الاتحاد الفوز بكل جدارة، كان رائعا في أغلب فترات المباراة، حاضرا ذهنيا، طبق لاعبوه الخطة بحذافيرها، كان هناك انضباط تكتيكي وحماس طوال المباراة ذكرت في الأسبوع الماضي أن هزازي لن يجد صعوبة في هز شباك الهلال لضعف وعدم تركيز الدفاع الهلالي، وذكرت أن العكس سوف يواجه ياسر القحطاني مع دفاع الاتحاد الذي أحكم السيطرة على القحطاني وصل في بعض فترات اللقاء حد الخنق ولو عدنا لهدف الاتحاد الأول لشاهدنا كيف تحرك هزازي بدون كرة وصنع لنفسه موقعا بين المدافعين بكل سهولة ودون مضايقة تذكر لكن أصل الهدف كان من تحرك قائد الاتحاد ونجمه الفذ "نور" هذا اللاعب خارق عندما يتحرك يحرك فريقا بأكمله وعندما ينام ويخرج عن طوره يخسر فريقه لا محالة.
الاتحاد فاز وحسم الدوري بفضل الاستقرار الفني الذي يعيشه وبوجود لاعبين أجانب بمستوى فني رفيع وإن كنت أرى أن الاتحاد لم يخسر "العمدة" لأن بديله اللاعب الصغير في السن "هزازي" أفضل منه.
أتوقع والعلم عند الله أن الاتحاد سوف يحصد كأس خادم الحرمين الشريفين إذا استمر على نفس الرتم الذي يسير عليه الآن إلا إذا لم توفق إدارة الاتحاد بإعداد الفريق لهذه المناسبة الحلم من خلال صرف مكافآت بطولة الدوري ومن خلال الإعداد النفسي الجيد.
هناك عتب على رئيس الاتحاد الذي اختزل إنجازات الاتحاد بشخص "منصور البلوي" رغم أن هناك أعضاء خلف الكواليس ويعملون دون ضجيج أو تسدح عند الكاميرات كحال "البلوي".
أعود للهلال الذي خسر أمام خصم عنيد ومنافس وحيد خلال العشر سنوات الأخير. الهلال دفاعيا لا يوجد إلا أسامة يقاتل لوحده أما البقية لم يوفقوا وهبط مستواهم وخاصة المرشدي. أما عزيز فقد ارتكب حماقة وخطأ شنيعاً في حق ناديه في مباراة بطولة.
مثل ما ذكرنا الأسبوع الماضي في حق هزازي قد نذكر ونذكر الفريدي اللاعب الماهر لكن يعاب عليه النرفزة والخشونة والغريب أن اللاعب الماهر هو الذي يسعى المدافعون للخشونة للحد من مهاراته وليس العكس. صدقوني إن استمر الفريدي على نفس أدائه سوف يخسر ويخسر فريقه في جولات مقبلة.
الهلال لم يستفد من العرضيات لأنه لا وجود لها وتموت بين أقدام سول اللاعب الكوري.
قرعة كأس خادم الحرمين الشريفين جمعت بين الهلال والنصر وهذه موقعة وبطولة مبكرة جدا دون النظر لمستوى الفريقين أرى أن الهلال سوف يجد صعوبة في تجاوز النصر وقد يخسر بسبب هبوط مستوى النصر ونظرة الإعلام والجماهير عنه وهذا يخفف الضغط نوعا ما على النصراويين من خلال مواجهات الفريقين وهذا تاريخ نجد أن صاحب الحظوظ الكبرى هو الذي يخسر... الذي نتمناه أن نشاهد مباراة جميلة خالية من الخشونة كما هي مباراة نهائي الدوري بين الاتحاد والهلال... والله من وراء القصد.