> مقالات

مشعل الوعيل
أبعدوا الدخلاء
2013-04-22



يعيش الإعلام كغيره من المهن أزمة حقيقية تساهم في إضعافه وتقزيم دوره في المجتمع تكمن في الدخلاء على المهنة والذين اقتحموا المجال ومنحوا المنابر لتحقيق انتفاعات واهداف شخصية وتلك الظاهرة موجودة في كل أطياف وتخصصات الاعلام غير اننا حين نؤطر الموضوع ونتحدث عن الاعلام الرياضي فسبيل وصولك الأسرع للجمهور يتم من خلال ـ للأسف ـ طريقين :ان تخلع رداء المهنية وتقولب المعادلة فبدلا من ان تكون ممثلا لوسيلتك في أي ناد تكون العكس صوتا لناديك في الموسسة الاعلامية وتتحول الى (بوق) إعلامي محاميا عن ناديك ظالما او مظلوما دون الاخذ باي اعتبارات مهنية اما الطريق الآخر فهو استكمالا للطريق الاول فبدلا ان تكتفي بالاشادة والتطبيل لناديك لابد وان تسيىء للمنافسين هذان الطريقان للاسف بات الكثير من الاعلاميين الدخلاء يتبعونه بل واعتبر نهجا لهم والبعض من اولئك الدخلاء يتبع الطريقتين لتحقيق الشهرة المصطنعه في المقام الاول وثانيا لتغطية قصوره المهني من خلال المدرج الكبير الذي يتبعه . لذا ياسادة ان اردتم ان تعرفوا قيمة الاعلام ودوره ابعدوا الدخلاء واعيدوا تقييم الاعلام كسلطة رابعة.