> مقالات

مشعل الوعيل
وظلم ذوي القربى
2012-09-05



تحمل المواجهة الودية لمنتخبنا السعودي أمام إسبانيا بطل العالم وأوروبا لنسختين متتاليتين في طياتها الكثير من المحاور التي تستحق الوقوف عندها كثيراً، بل والإسهاب في توجيه الأضواء صوبها، كما لو كانت مواجهة رسمية، فالأخضر المتجدد بانخراط أسماء جديدة تجعلنا أكثر ترقباً لروية أخضر مختلف، قادر على طمس الإخفاقات الماضية، بالإضافه لبعدنا عن المشهد العالمي الكروي لمدة طويلة، كلها عوامل تعطي مواجهتنا مع الماتورد الإسباني رونق مختلف، غير أن الصورة الجمالية للمشهد لم تكتمل أو لم تظهر بأبهى صورها بسبب إشكالية عدم استخراج تأشيرة الظهير ياسر الشهراني.. هنا لا أتحدث عن حجم القيمة الفنية التي سيتأثر بها الأخضر بغيابه ولكن أتناول ذلك من زاوية مختلفة، وهي الآثار النفسية المترتبة على اللاعب جراء ذلك الخطأ، خصوصاً وأن اللاعب يعيش حالياً في أوج عطاءاته، وبالتالي فإن غيابه عن مواجهة منتخب نجوم العالم إسبانيا كالحلم الذي تم إجهاضه دون أيّ ذنب اقترفه اللاعب، وكأن لسان حاله يقول: “وظلم ذوي القربى أشد مضاضة ... على المرء من وقع الحسام المهند”.. عموماً آمل أن يتم تدارك الوضع وإمكانية استخلاص تأشيره للاعب وذلك حفاظاً على اللاعب نفسياً.. وعلى دروب المحبة نلتقي.