> مقالات

مشعل الوعيل
الأهلي ..ولايزال للفرح بقية
2012-06-14



لايمكن مصادرة الفرح من جماهير أي ناد كون كافة المجهودات التي تبذل في منظومة العمل الرياضي تهدف إلى الوصول لغاية واحدة هي الإنجاز والفرح، لذا لايمكن استكثار الفرح لأي ناد وجماهيره، غير أن الحاصل في الفريق الأهلاوي فاق مستوى المعقول وتحولت ليالي الصيف الحارة إلى احتفالات بما حققه الفريق في الموسم الماضي رغم أن لغة الأرقام التي لاتعرف المحاباة والمجاملة تؤكد أن الأهلي اقتنص بطولة واحدة في الموسم بخلاف البطولة الأولمبية، لذا لايوجد مبرر للاحتفالات المتواصلة التي قد تعطي انطباعا لمن يتابع المشهد بأن الأهلي يعيش قحطا في المنجزات، غير أن الواقع خلاف ذلك خصوصا الموسمين الأخيرين، حيث تمكن من الحفاظ على مكتسباته، ولأن الفرح كما أسلفت لايمكن مصادرته فإنني لا أطلب توقف الأفراح الأهلاوية من منطلق "زودتوها " ولكن لأن الأهلي تنتظره مطلع الموسم مواجهات مفصلية في البطولة الآسيوية تتطلب من مسيري النادي التفكير بها جديا وتجاوز مرحلة الفرح حتى يتمكن اللاعبون والجماهير من دخول الأجواء الواقعية والابتعاد عن الانغماس بالفرح واقتباس الألقاب، ولأن الشيء بالشيء يذكر فعلى الجماهير الأهلاوية أن تكون عقلانية بالموسم المقبل وأن لاتجعل الفريق تحت ضغط المطالبة بتحقيق اللقب الآسيوي كون المسافة بينها وبين الأهلي بعيدة قياسا بالإرث التاريخي بهذه المسابقة مقارنة بالممثلين الآخرين، فلابد أن تكون أولوية الأهلي الموسم المقبل الظفر باللقب الأصعب.. الدوري، واستعادة لقب غاب عن القلعة قرابة الثلاثة عقود، فترتيب الأولويات والانتقال من حالة الفرح للواقع وإيجاد بديل للمايسترو كماتشو والاكتفاء بالصفقات المحلية التي بالغ بها الأهلي لحد ما ليس على مستوى الكم بل على الكيف، خصوصا بالتعاقد مع مهاجمين رغم وجود رأسي حربة بارعين لن يسمحا بالتنازل عن موقعهما، جميعها نقاط هامة على الإدارة الأهلاوية تنفيذها إن هي أرادت المحافظة على مكتسباتها وتقديم موسم مختلف.. ختاما تقبلوا التحايا وعلى دروب المحبة نلتقي.