> مقالات

نايل الحربي
( فكونا) عاد
2009-10-21



أظن أن إخفاقات النصر الأخيرة جزء كبير منها يتحملها مدرب الفريق الأوروجواني ديسلفا بسبب الاختراعات التي دأب منذ توليه منصبه على إجرائها في الخارطة الصفراء حتى تحول النصر من منافس قوي على البطولات المحلية لعنصر فعال ومؤثر في البطولات, فخذ مثلا النجم القادم من أبها خالد الزيلعي معروف بإجادته اللعب خلف المهاجمين تحول مع الأوروجواني للاعب وسط أيمن..كيف؟ ونفس الحال مع الأرجنتيني فيقارو الذي يلعب في الجهة اليسرى والتي قدم فيها مستويات جيدة فهو شاطر بالقدم اليمنى ولكن ديسلفا أشركه في مكان لا يناسب قدراته الفنية وبالتالي لن يؤثر في خارطة الفريق, وثالث الأمور عدم استقرار الجهاز الفني القدير على الخطوط الخلفية، فتارة يلعب بهذا وأخرى تجد هذا خارج الملعب ولعب بدل عنه ذاك السعيد اليوم بالمشاركة ولكن في المباراة الثانية لذاك تجده خارج القائمة تسأل ليه ما لعب ولا تجد الإجابة.
لا أعرف حقيقة سر تمسك النصراويين بخدمات المدرب الذي أضحى الفريق يقدم مستويات لا تناسب القدرات والإمكانيات المتوفرة بعناصر الفريق, والطامة أن بعض الجماهير أخذت في الفترة الأخيرة تلوم اللاعبين وتحملهم المسؤولية وهي مخطئة بذلك لأن المدرب يتحمل نسبة لا تقل عن 60% من سقطات واختفاء مستوى الأصفر البراق, فاللاعب متى ما وجد مدربا يوظف قدراته الفنية بشكل صحيح وسليم وقتها سيبدع ولكم في الشلهوب وفرقة الهلال عبرة في ذلك والطريقة الرهيبة التي فعلها البلجيكي الخطير جيرتس مع عناصر فريقه, وباختصار شديد عطوه النص مليون وخلصونا منه, وافهموها عاد.