2018-10-30 | 22:34

الراحل فيتشاي أسس الجيل الذهبي.. وقاد ليستر سيتي نحو إنجازات فريدة
الثعالب يودّعون صانع الأحلام

الثعالب
يودّعون صانع الأحلام
تقرير: محمود وهبي
مشاركة الخبر      

كتب نادي ليستر سيتي السيناريو الدرامي الأجمل عندما خالف كل التوقعات وقارع كل الكبار ليُتوّج نفسه بطلاً لإنجلترا عن موسم 2015-2016، فتفاعلت مدينة ليستر بسعادة بالغة مع الإنجاز الفريد لفريق الثعالب، إلى أن تبدلت هذه المشاعر بعد مرور عاميْن، وذلك بعد الحادث المأساوي الذي أودى بحياة فيتشاي سريفادانابرابا مالك النادي ليلة السبت الماضي. وتحوّل رجل الأعمال التايلندي منذ شرائه للنادي عام 2010 من مستثمر أجنبي تقليدي إلى صانع للأحلام، فهو كان المشجع الأول لفريقٍ سقط في فخ المعاناة لأعوام طويلة قبل وصوله، فرسَم بأفكاره وشغفه وأمواله حقبة ذهبية لن تُمسح من ذاكرة ليستر سيتي، ليثبت أن كرة القدم لا تعرف المستحيل.
- الصفحة الأولى
أنفق فيتشاي سريفادانابرابا مبلغ 39 مليون جنيه استرليني لشراء نادي ليستر سيتي عام 2010، وكان حينها فريق الثعالب في مصاف أندية الدرجة الثانية في إنجلترا بعد هبوطه من الدرجة الأولى (الممتازة) في عام 2004. وانتقلت ملكية ليستر سيتي إلى فيتشاي من المالك السابق ميلان مانداريتش، الذي عد أن يوم انتقال الملكية هو يوم عظيم في تاريخ النادي، إذ وصف فيتشاي بالشخص الذي يملك طموحاً كبيراً للمستقبل ومشروعاً لقيادة النادي نحو نجاحات غير مسبوقة. وتجاهل الجميع كلمات مانداريتش في ذلك الوقت نظراً لمعاناة ليستر سيتي في الأعوام التي سبقت انتقال الملكية، والفارق الكبير في الإمكانات بين النادي وكبار القوم في كرة القدم الإنجليزية، لكن الأعوام التالية أثبتت أن كلمات مانداريتش كانت صادقة، وأن مشروع فيتشاي كان حقيقياً.
- إنجازات بالجملة
توالت إنجازات ليستر سيتي في عهد الراحل فيتشاي بدءاً من فوز الفريق بلقب دوري الدرجة الثانية عن موسم 2013-2014، والذي أدّى إلى صعود ليستر سيتي إلى البريميير ليج للمرة الأولى بعد غياب دام 10 مواسم كاملة. وحقق فريق الثعالب الإنجاز الأكبر في تاريخه عندما تُوّج بلقب الدوري عن موسم 2015-2016 بعد مفاجأة لفتت أنظار العالم الكروي بأسره، إذ نجح ليستر سيتي بقيادة كلاوديو رانييري في التفوق على الـ 6 الكبار في طريقه نحو اللقب. وشهدت حقبة فيتشاي مشاركة ليستر سيتي في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وقد نجح في الوصول إلى الدور ربع النهائي في موسم 2016-2017 بعد تصدره لمجموعته وإقصائه لإشبيلية في ثمن النهائي، قبل السقوط على يد أتلتيكو مدريد في دور الثمانية. وبعيداً عن الملاعب، حقق فيتشاي إنجازات جانبية هامة في المكاتب، ولعل أبرزها تدخله الشخصي لإقناع جيمي فاردي بالبقاء مع الفريق بعد حصوله على عروض ضخمة عقب تسجيله 24 هدفاً في موسم 2015-2016.
- مدربون بارزون
لم يهدف فيتشاي سريفادانابرابا للاستثمار التجاري في ملاعب إنجلترا فحسب، فهو أطلق مشروعاً كروياً حقيقياً وضع ليستر سيتي على خارطة الكبار في الدوري الإنجليزي. ففي عهد المالك الراحل، تعاقد نادي الثعالب مع نخبة من ألمع المدربين في إنجلترا وأوروبا، بدءاً من السويدي سفين جوران إريسكون الذي أمضى عاماً كاملاً على رأس الجهاز الفني، والإنجليزي نايجل بيرسون الذي قاد ليستر سيتي نحو الصعود إلى الدرجة الأولى، ووصولاً إلى الإيطالي كلاوديو رانييري الذي هندس مفاجأة فوز النادي بلقب الدوري الإنجليزي عام 2016. وتعاقد ليستر سيتي في شهر أكتوبر من العام الماضي مع إسم لامع آخر هو الفرنسي كلود بويل، الذي أشرف على أندية عريقة في فرنسا مثل موناكو وليون وليل ونيس، قبل قيادته لنادي ساوثامبتون الإنجليزي في موسم 2016-2017.
- صفقات مميزة
عرف نادي ليستر سيتي نهضة حقيقية على صعيد الصفقات في أسواق الانتقالات خلال حقبة فيتشاي، التي تنوعت بين الصفقات الذكية التي لم تكلف خزائن النادي أرقاماً كبيرة، والصفقات الضخمة التي دعمت صفوف الفريق في المواسم القليلة الماضية. وتعاقد النادي عام 2011 مع كاسبر شمايكل الحارس الدنماركي المميز بقيمة 1,7 ملايين يورو فقط، قبل أن يحصل على خدمات الهداف جيمي فاردي بقيمة 1,2 مليون يورو في العام التالي، إضافة إلى التعاقد مع النجمين الدوليين الحاليين جيسي لينجارد وهاري كين على سبيل الإعارة في العام نفسه. وأنفق ليستر سيتي 9 ملايين يورو للتعاقد مع نجولو كانتي عام 2015، والذي لعب دوراً أساسياً في قيادة الفريق نحو لقب الدوري قبل أن يصبح اليوم أحد أفضل لاعبي الوسط في العالم. وحطّم ليستر سيتي في عهد فيتشاي رقمه القياسي الشخصي في فترات الانتقالات عدة مرات، إذ أنفق 30,5 مليون يورو للتعاقد مع الجزائري إسلام سليماني عام 2016، قبل أن ينفق رقماً إجمالياً وصل إلى 112,6 مليون يورو في الصيف الماضي.
- قيادة مختلفة
عُرف فيتشاي خلال أعوام قيادته لنادي ليستر سيتي باختلافه عن أغلبية ملاك الأندية الأجانب الآخرين في إنجلترا، فهو كان محباً لكرة القدم ومواظباً على متابعة جميع المباريات التي يلعبها فريقه على ملعب "كينج باور" في مدينة ليستر عبر التنقل من وإلى الملعب بطائرة الهليكوبتر الخاصة به. وكان فيشاي قريباً من اللاعبين والمشجعين، إذ كان من بين الذين حضروا حفل زفاف جيمي فاردي مهاجم الفريق، كما قدّم تذاكر موسمية لـ 60 مشجعاً عند إتمامه لعامه الـ 60 في شهر إبريل الماضي، إضافة إلى تقديمه سيارات فاخرة للاعبي الفريق بعد فوزهم بلقب الدوري. وعُرف فيشاي بتبرعاته المستمرة للجمعيات الخيرية، وكان من بينها التبرع بمبلغ 2 مليون جنيه إسترليني لبناء مستشفى للأطفال في مدينة ليستر.
- أغلى 5 صفقات في تاريخ ليستر سيتي
(جميعها في عهد فيشاي سريفادانابرابا)
اللاعب عام الانتقال القيمة
إسلام سليماني 2016 30.5 مليون يورو
كيليتشي إهياناتشو 2017 27.7 مليون يورو
جيمز ماديسون 2018 25 مليون يورو
أدريان سيلفا 2017 24.5 مليون يورو
كاجلار سويونتشو 2018 21.1 مليون يورو
- أبرز إنجازات ليستر سيتي في حقبة فيتشاي
2014: لقب دوري الدرجة الثانية
2016: لقب دوري الدرجة الأولى (البريميير ليج)
2017: التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

الثعالب
يودّعون صانع الأحلام

الثعالب
يودّعون صانع الأحلام