2018-11-08 | 22:05

قصة نجوم البيت الواحد مع الأهداف الدولية الكبيرة
عائلات في المنتخبات

حسام حسن (الثاني من اليمين وقوفاً) وإبراهيم حسن (الثاني من اليسار جلوساً) مع المنتخب المصري في العام 1990
حسام حسن (الثاني من اليمين وقوفاً) وإبراهيم حسن (الثاني من اليسار جلوساً) مع المنتخب المصري في العام 1990
تقرير: محمود وهبي
         

جرت العادة أن تؤدي إنجازات المنتخبات إلى فرحة وطنية لشعوب تلتف حول فريقها في شتى المناسبات، لكن هذه الإنجازات تتحول إلى مناسبة خاصة في بيت أسرة واحدة قدّمت أكثر من فرد من أبنائها للتمثيل الدولي، حيث احتفل الشعب الإنجليزي بشكل عام، وعائلة تشارلتون على الأخص، بلقب كأس العالم عام 1966 بقيادة الشقيقيْن بوبي وجاك تشارلتون، فيما ارتبطت إنجازات الجيل الذهبي الدنماركي في التسعينيات بالثنائي مايكل وبريان لاودروب. وفي هذا السياق، تكشف (الرياضية) في التقرير التالي عن العائلات الكروية التي اجتمعت على تسجيل أكبر عدد من الأهداف مع منتخباتهم الوطنية، في قائمة لا تخلو من النجوم العرب.

1
حسام حسن – إبراهيم حسن
المنتخب: مصر
المباريات الدولية: 300
الأهداف الدولية: 83
أنجبت الملاعب المصرية التوأمان الأفضل تاريخياً على الصعيد الرقمي، حيث اجتمع الثنائي حسام وإبراهيم حسن على تسجيل 83 هدف دولي مع منتخب الفراعنة بين عاميْ 1985 و2006، بواقع 69 هدف لحسام الذي شغل مركز المهاجم، و14 هدف لإبراهيم الذي تألق في خانة الظهير الأيمن. وساهم الأخوان حسن بقيادة الأندية المصرية نحو العديد من الإنجازات، حيث احتفلا بلقب الدوري المصري في 14 مناسبة، في الوقت الذي كانت فيه مساهمات حسام أكبر على صعيد المنتخب مع فوزه بلقب كأس الأمم الإفريقية 3 مرات.
===================================================================
2
عائلة أيو
المنتخب: غانا
المباريات الدولية: 219
الأهداف الدولية: 68
ورثت عائلة أيو فن كرة القدم عن عبيدي أيو الذي عُرِف بإسم عبيدي بيليه، والذي حصد جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء في 3 أعوام متتالية مطلع التسعينيات، وفاز بلقب دوري أبطال أوروبا مع نادي مارسيليا. ولعب كوامي أيو، الأخ الأصغر لعبيدي، 25 مباراة دولية مع المنتخب الغاني، قبل أن ينجب عبيدي ابنه أندريه الذي يلعب اليوم لصالح فنربخشة التركي، وجوردان أيو لاعب كريستال بالاس الإنجليزي. ووصلت المحصلة التهديفية لرباعي عائلة أيو 68 هدفاً دولياً مع غانا، منها 33 هدفاً لعبيدي.
===================================================================
3
أحمد خليل – فيصل خليل
المنتخب: الإمارات
المباريات الدولية: 163
الأهداف الدولية: 64
ينحدر أحمد خليل الحائز على جائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2015 من عائلة كروية عريقة، حيث لعب والده خليل سبيت كرة القدم في الكويت، وأنجب 5 أبناء احترفوا جميعاً كرة القدم، وعلى رأسهم أحمد وأخاه الأكبر فيصل. وسجل أحمد خليل حتى يومنا هذا 49 هدفاً مع المنتخب الإماراتي الأول، ليصبح على بعد 3 أهداف فقط من تحطيم الرقم القياسي الإماراتي الذي يحمله الأسطورة عدنان الطلياني، كما سجل أخاه فيصل 15 هدفاً ليصل الرصيد التهديفي الدولي لهذه العائلة الكروية إلى 64 هدف.
===================================================================
4
عائلة لاودروب
المنتخب: الدنمارك
المباريات الدولية: 205
الأهداف الدولية: 64
عرفت الدنمارك جيلاً مميزاً من اللاعبين في فترة التسعينيات بقيادة الأخويْن مايكل وبريان لاودروب، حيث لعب مايكل لريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، في الوقت الذي مثّل فيه بريان أندية بايرن ميونيخ وميلان وتشيلسي. وحقق بريان عام 1992 الإنجاز الأكبر للكرة الدنماركية عندما فاز مع منتخب بلاده بلقب اليورو، وندم أخاه مايكل على قراره بعدم المشاركة حينها، قبل أن يُتوّجا معاً بلقب كأس القارات عام 1995 في الرياض. ومثّل فين لاودروب، والد مايكل وبريان، المنتخب الدنماركي في 19 مباراة دولية، مسجلاً 6 أهداف.
===================================================================
5
بوم كون تشا – دو ري تشا
المنتخب: كوريا الجنوبية
المباريات الدولية: 212
الأهداف الدولية: 62
وقع خيار المركز الدولي للتاريخ والإحصاء على بوم كون تشا كأفضل لاعب آسيوي في القرن الماضي، حيث أظهر الجناح الكوري الجنوبي قدرة تهديفية مميزة في محطاته مع آينتراخت فرانكفورت وليفركوزن في ألمانيا، ومع المنتخب الكوري الجنوبي الذي سجل له 58 هدفاً دولياً. وسار دور ري تشا على خطى والده، فلعب لعدّة أندية ألمانية بين 2002 و2015 في مركز الظهير الأيمن، وسجل بدوره 4 أهداف لمنتخب بلاده، لكنه لم ينجح في الوصول إلى نجومية أبيه، حتى ولو احتل المركز الرابع مع كوريا الجنوبية في مونديال 2002.
===================================================================
6
بوبي تشارلتون – جاك تشارلتون
المنتخب: إنجلترا
المباريات الدولية: 141
الأهداف الدولية: 55
تُوج المنتخب الإنجليزي بلقبه الوحيد في المونديال عام 1966 مع جيل ذهبي ضم الأسطورة بوبي تشارلتون وأخاه الأكبر جاك، واللذان تواجدا معاً في التشكيلة الأساسية لمنتخب الأسود الثلاثة في المباراة النهائية على ملعب ويمبلي. وأمضى بوبي الفترة الأطول من مسيرته مع مانشستر يونايتد، وحقق مع الشياطين الحمر 9 ألقاب محلية وأوروبية، كما سجل 49 هدفاً في 106 مباريات دولية مع منتخبه الوطني. وأمضى جاك مسيرته بأكملها في مركز قلب الدفاع مع نادي ليدز، ومثّل المنتخب الإنجليزي في 35 مباراة دولية سجل خلالها 6 أهداف.
===================================================================
7
عائلة هيرنانديز
المنتخب: المكسيك
المباريات الدولية: 133
الأهداف الدولية: 54
سجل خافيير هيرنانديز 4 أهداف في المباريات الـ 28 التي لعبها مع المنتخب المكسيكي، وتواجد مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم عام 1986 دون أن يشارك في أي مباراة، ليفشل في طباعة إسمه بين كبار كرة القدم في المكسيك، على عكس ولده الذي يحمل الإسم نفسه، والذي حطم الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ المنتخب المكسيكي برصيد 50 هدفاً. وأمضى خافيير الأب مسيرته بأكملها مع أندية مكسيكية، في الوقت الذي لعب فيه خافيير الإبن لأندية أوروبية عريقة مثل مانشستر يونايتد وريال مدريد وليفركوزن.
===================================================================
8
عائلة نوردال
المنتخب: السويد
المباريات الدولية: 74
الأهداف الدولية: 49
قدمت عائلة نوردال 3 لاعبين للمنتخب السويدي في فترة أربعينيات القرن الماضي، وهم الأخ الأكبر بيرتيل، والأوسط كنوت، والأصغر جونار الذي يُعتبر أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم السويدية، والذي تُوّج بلقب هداف الدوري الإيطالي مع ميلان في 5 مناسبات. وبعد سنوات، قدمت العائلة لاعباً رابعاً هو توماس، نجل جونار، الذي سجل 5 أهداف دولية، ليرتفع الرصيد التهديفي لهذه العائلة مع منتخب السويد إلى 49 هدف، وسجل جونار العدد الأكبر منها بواقع 43 هدفاً في 33 مباراة فقط، بالإضافة إلى هدف وحيد لكنوت.
===================================================================
9
أرنور جوديونسن – آيدور جوديونسن
المنتخب: آيسلندا
المباريات الدولية: 161
الأهداف الدولية: 40
يتصدر آيدور جوديونسن قائمة أفضل الهدافين في تاريخ المنتخب الآيسلندي، حيث سجل 26 هدفاً في 88 مباراة دولية خلال 20 عاماً حتى مباراته الدولية الأخيرة عام 2016. ويُعتبر آيدور اللاعب الأفضل في تاريخ الكرة الآيسلندية، فهو لعب لأندية أوروبية شهيرة أبرزها برشلونة، حيث مثّل النادي الكاتالوني في 3 مواسم وتُوّج معه بـ 5 ألقاب في العام 2009. وينحدر آيدور من عائلة كروية من جهة والده أرنور الذي سجل 14 هدفاً لمنتخب بلاده، والذي تألق بدوره مع أندية أوروبية أبرزها أندرلخت البلجيكي وبوردو الفرنسي.
===================================================================
10
سقراط – راي
المنتخب: البرازيل
المباريات الدولية: 109
الأهداف الدولية: 39
لعب سقراط نجم خط الوسط البرازيلي الراحل مع منتخب بلاده لفترة دامت 7 سنوات فقط، لكنها كانت فترة كافية ليخطف فيها أنظار عشاق كرة القدم حول العالم، حتى ولو لم ينجح بتحقيق أي لقب مع السيليساو على الصعيدين القاري والعالمي. واعتزل سقراط عام 1986 ليسلّم رايته في العام التالي إلى أخيه راي الذي حمل شارة قيادة المنتخب البرازيلي في مباريات دور المجموعات في مونديال 1994، وصعد مع زملائه إلى منصة كأس العالم في تلك النسخة ليحقق ما عجز عنه أخاه الأكبر. وسجل سقراط 22 هدفاً في 60 مباراة دولية، مقابل 17 هدفاً لأخيه في 49 مباراة.
===================================================================
عائلات أخرى:
اللاعبون المنتخب الأهداف الدولية
عائلة تيهاو تاهيتي 36
مصطفى ويوسف حجي المغرب 29
ألان وبيرتراند تراوري بوركينا فاسو 29
إدين وثورجن هازارد بلجيكا 28
فرانك ورونالد دي بور هولندا 26

عائلات في المنتخبات

عائلات في المنتخبات

عائلات في المنتخبات

عائلات في المنتخبات

عائلات في المنتخبات

عائلات في المنتخبات