2018-11-08 | 23:25

أمير ويلز يلتزم الصمت

لندن ـ الألمانية
         

تعهَّد الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا، بتخفيف حدة تصريحاته الإعلامية بشأن البيئة وغيرها من القضايا إذا ما خلف والدته الملكة إليزابيث الثانية “92 عامًا” على عرش بريطانيا.
وفي فيلم وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، بُثَّ أمس، قلَّل تشارلز، أمير ويلز، من مخاوف وصفها بأنها “عبث”، تتعلق باستمراره في التدخل في قضايا يهتم بها حاليًّا إذا ما أصبح ملكًا. وقال في البرنامج، الذي تصل مدته إلى ساعة، بالتزامن مع احتفاله بعيد ميلاده السبعين الأربعاء المقبل: “أعتقد أنه من المهم تذكُّر أن هناك ملكًا واحدًا. بالتالي لا يمكن أن تكون مثل الملك عندما تكون أميرًا لويلز، أو وريثًا للعرش”. وعما إذا كانت حملاته الشعبية ستستمر، أوضح: “كلا، لن يحدث. أنا لست بهذا الغباء”.