2018-11-08 | 23:54

ماليزيا وإندونيسيا الوجهتان الأكثر طلبا
المتزوجون يطيلون بقاء مكاتب السفر

عبد الله
عبد الله
جدة ـ ماجد هود
         

يتوجّه الشخص الراغب في السفر، إلى أحد مكاتب السفر والسياحة التقليدية في الشارع، يجلس أمام موظف الحجوزات، يخبره بالموعد المرغوب، قبل أن يحصل على مراده في النهاية ويغادر.
استمر هذا المشهد لأعوام طويلة، حتى ظهرت مواقع حجوزات الطيران الإلكترونية، فسحبت البساط من أسفل المكاتب السياحية التقليدية.وعلى الرغم من ذلك، يصر الموظفون داخل مكاتب السياحة والسفر، على الصمود في صراع البقاء أمام صعود نجم مواقع الحجوزات الإلكترونية، يشرح لـ "الرياضية" محمد عبد الله، الموظف في أحد مكاتب السفر والسياحة الشهيرة، في طريق المدينة "النازل والطالع" في مدينة جدة، سبب احتفاظ تلك المكاتب بثقة الكثيرين، قائلًا: "لا يزال هناك إقبال من الناس على مكاتبنا بسبب أن بعض المواقع الإلكترونية لا يمكنها تأكيد الحجوزات، بعكس مكاتب السياحة".
وحول الوجهة المفضلة لعملائهم، أوضح: "أغلب الرحلات تكون لماليزيا وإندونيسيا على الترتيب. تقبل عليها العائلات، والمتزوجون حديثًا خاصة، من أجل قضاء شهر العسل، وبصفة عامة دول شرق آسيا هي الأكثر جذبًا لعملائنا".