2018-11-17 | 22:53

عودة العابد.. تعويضا لـ «عموري» ودعما لـ «الأخضر» قبل آسيا

عودة العابد.. تعويضا لـ «عموري»  ودعما لـ «الأخضر» قبل آسيا
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

قابل الهلاليون والبرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال، عودة الدولي نواف العابد لاعب فريق الهلال الأول لكرة القدم إلى المشاركة في مباريات فريقه بحالة فرح وأمل، فرح بعد إصابة لازمته فترة وحرمت الفريق من خدماته، كما يأملون في تعويض فقد الإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري".
وقال العابد في تصريحات صحفية: "سعيد بالعودة للمشاركة وأتمنى أن ألعب لمدة 90 دقيقة كاملة وهذا يحتاج برنامج لياقي تأهيلي نسبة لتوقفي قرابة الـ9 أشهر".
ويعد البرتغالي خيسوس أكثر الناس فرحاً بعودة العابد بسبب فقدانه صانع ألعاب صاحب مهارات خاصة بعد إصابة عموري بقطع في الرباط الصليبي، لذلك طالب بالإسراع في تأهيل نواف العابد لتأكده بأنه الأفضل والأنسب في هذه الخانة.
وبعد غياب قرابة الـ300 يوم عن المشاركة برفقة فريقه في المباريات المحلية، شهدت الدقيقة 60 من مباراة الهلال الودية أمام ضيفه الشباب اليوم السبت مشاركة العابد مع الهلال للمرة الأولى منذ ابتعاده بسبب الإصابة أغسطس الماضي، حيث عانى اللاعب منتصف الموسم الماضي، من إصابة غيبته لمدة 5 أشهر.
وكانت آخر مباراة دولية شارك فيها الدولي السعودي أمام منتخب بيرو في يونيو الماضي، حيث عاودته الإصابة بعدها وحرمته من المشاركة برفقة الأخضر في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.
وساهم العابد في العديد من الانتصارات التي حققها الهلال الموسم الماضي وتوجته في نهاية الموسم بلقب الدوري، كما كان له بصمة قوية في تأهل المنتخب السعودي إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، بعد إحرازه 5 أهداف في التصفيات المؤهلة إلى لمونديال، كما تأتي عودة اللاعب دعماً للمنتخب السعودي والذي يستعد حالياً لنهائيات كآس آسيا 2019 في الإمارات يناير المقبل.