> مقالات

بندر الفالح
معرض الصقور والصيد
2018-11-19



أعلن نادي الصقور السعودي توجهه لإقامة معرض الصيد والصقور السعودي، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 8 ديسمبر 2018، الذي يهدف إلى ترسيخ القيم الثقافية والتراثية الخاصة برياضة الصيد بالصقور.
وعرض آخر ما تم التوصل إليه في ما مجال الصيد بشكل عام والصقور بشكل خاص، من وسائل وأدوات وتقنيات تتعلق بهذا الشأن.
وبلا شك فإن هذه الخطوة تعتبر من الخطوات المميزة والمفيدة لكافة المهتمين بهذه النشاطات. كما أنها تحسب كخطوة ممتازة لصالح النادي والقائمين عليه؛ لقيامه بتنظيم هذا المعرض خلال فترة وجيزة منذ إنشائه، وهو ما يدل على حرص وجدية القائمين عليه لتقديم كل ما يفيد للمعنيين في مجال الصقور، ولكن وبلا شك فإن هذا المعرض لن يكون خاليًا من الملاحظات، وبالذات لكونه أول معرض ينظمه النادي؛ فمثلاً كان من الأفضل لو تم اختيار موعد إقامة المعرض قبل بداية موسم الصيد بالصقور بفترة كافية؛ ليتمكن من يرغب في اقتناء صقورهم من المعرض من القيام بتدريبها بشكل جيد؛ للاستفادة منها في موسم الصيد. كما أن الحملة الإعلانية للمعرض لم تكن بشكل مكثف، ولاسيما أنه أول معرض يتم إقامته في المملكة من قبل النادي بهذا الحجم، ولكن مهما كانت هناك من ملاحظات على المعرض، فإن هذا لا يعني عدم سعادتي بإقامته، بل على العكس تمامًا، فإنني في غاية السعادة لأن أرى تقدمًا ملحوظاً في مجال الاهتمام برياضة الصيد بالصقور وتربيتها، ولا أخفي طموحي في أن يتحول هذا المعرض في المستقبل القريب إلى معرض دولي يجذب العديد من الزوار من كافة دول العالم، سواء كمشاركين أو زوار، وأقترح على المعنيين في النادي أن يسعوا مستقبلاً إلى إقامة مؤتمرات أو ورش عمل علمية تخصصية على هامش المعرض في مجال الصقور لتحويله إلى تظاهرة دولية ثابتة المكان والزمان تحظى بالاهتمام الدولي والمحلي عالي المستوى، وتهدف إلى تقديم أفضل الأفكار والوسائل وخطط الحماية الخاصة بالصقور، بمشاركة خبراء دوليين ومحليين ومراكز أو منظمات دولية تخصصية في هذا المجال، قد يكون الطموح عالياً، ولكن الهمة بإذن الله أعلى.