2018-11-22 | 21:04

رؤساء النصر والدول.. كيف أصابتهم الرياضة بالأذى؟

رؤساء النصر والدول.. كيف أصابتهم الرياضة بالأذى؟
الرياض – عبدالرحمن عابد
         

توقيت سيء سقطت فيه ركبة سعود السويلم رئيس نادي النصر، إذ أعلن أطباء المشفى التخصصي بمدينة الرياض بعد الاستعانة بتقنية «الرنين المغناطيسي»، عن قطع في الرباط الصليبي لركبة رجل الأعمال الشاب، مع احتياجه إلى عملية جراحية قد تبعده عن مؤازرة فريقه في ديربي العاصمة .

وليس السويلم وحده من يعاني من الإصابة، فقد سبقه الأمير فيصل بن تركي عام 2014، حينما تحدّى الحارس عبدالله العنزي على إحراز هدف في مرماه من علامة الجزاء أثناء تدريبات كأس السوبر، حيث انطلق صاحب الـ«45 عاما» متوجها صوب الكرة وعندما ركلها سقط أرضا وتضررت قدمه، بينما نقلته سيارة الغولف الرياضية في مباراة الشباب.

ظهر الأمير الراحل عبد الرحمن بن سعود رئيس النصر السابق، في لقاء تلفزيوني قديم وفي يده جبيرة، وحينما سأله المراسل آنذاك عن كيفية وقوع الإصابة، قال صانع أمجاد أصفر الرياض: كنت ألعب مع حفيدي -يقصد ابن ممدوح بن عبدالرحمن-، وتسابقنا عبر الدبابات البرية في كثبان نجد الجميلة ولكنني وقعت أرضا ولحقت بي الإصابة.

من بين الرؤساء المصابين على الساحة العربية، عامر أبو رمضان رئيس نادي الهلال الفلسطيني، حيث حاول مراوغة لاعبا آخر أثناء مران ترفيهي لرجال الأعمال بمدينة غزة، ولكن بعد حركة خاطئة سقط الرئيس ملتويا على الأرض من شدة الألم، وحينما ذهب إلى المشفى اضطّر الأطباء إلى «تجبيس» ساقه الممزقة ونصحوه بالراحة التامة لمدة 4 أسابيع.

في عام 2010 تعرض بيتر هيلوود رئيس نادي آرسنال الإنجليزي إلى حادثة مؤسفة بعد الخسارة من سوانسي سيتي، وبحسب «رويترز» فإن الرئيس كان يشاهد المباراة من منزله اللندني برفقة عائلته التي فوجئت بسقوطه إثر أزمة قلبية تعرضها مع لرضوض جسدية، لاحقا أصدرت إدارة النادي بيانا تتمنى فيه الشفاء العاجل للرئيس مع أطيب الأمنيات.

وعلى صعيد رؤساء الدول، اعتذر علي أونديمبا رئيس دولة الغابون عن حضور قمة رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لوسط أفريقيا عام 2017، بعدما أصيب خلال مباراة كرة قدم ودية جمعته بملك دولة المغرب محمد السادس، فيما قضى الرجل فترة النقاهة بمنزل رئاسي صغير بجزيرة سياحية تدعى وانت دينيس تقع على نهر كومو الشهير.

حتى رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو، أصيب بتمزق في «وتر أخيل» خلال مباراة ودية كان هدفها حشد الأصوات لتنصيبه رئيسا أثناء انتخابات 2014. وفي موقف رئاسي طريف آخر أعلن القصر الرئاسي البوليفي، عن تلقي الرئيس موراليس ضربة في الساق من أحد لاعبي فريق الخصم أثناء افتتاح ملعب لاباز عام 2010، ما اضطر الحكم إلى طرد اللاعب بالبطاقة الحمراء.